تأجير مسلخي العامرات والسيب

العمانية – أثير

وقعت بلدية مسقط اليوم اتفاقية مع شركة مواشي عُمان لإدارة وتشغيل مسلخي البلدية الواقعين بولايتي العامرات والسيب لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد.

وقع الاتفاقية من جانب بلدية مسقط معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط، ومن جانب شركة مواشي عُمان المهندس عمار بن عامر السليماني المدير العام بالشركة، وقد أرست البلدية الإسناد لهذه الشركة وفق نظام المزايدة المعمول به.

ونصت الاتفاقية على أن تؤجر بلدية مسقط لشركة مواشي عُمان أرضي مسلخي:

العامرات الذي يقع على قطعة الأرض رقم (3004) بمربع (المرحلة 1) الواقعة بولاية العامرات، ومسلخ السيب الذي يقع على قطعة الأرض رقم (4510) مربع (المرحلة 1) بولاية السيب، وذلك لإدارة وتشغيل هذين المسلخين لمدة (5) سنوات ابتداء من شهر فبراير القادم، وحتى نهاية شهر يناير من عام 2022م بعقد قابل للتجديد بموافقة بلدية مسقط وبشروط جديدة.

وتشمل الاتفاقية قيام الشركة باستئجار (36) حظيرة بمساحة (48)م2 بمسلخ السيب، واستئجار (4) حظائر بمساحة (48)م2 بمسلخ العامرات.

وتضمنت الاتفاقية بنودا تتعلق بالتوظيف الأمثل للمسلخين، وإدارتهما وتشغيلهما وفق الوضع الراهن لهما بدون تغيير في المنشآت الحالية وموافقة الشركة على تحصيل رسوم السلخ والتقطيع وخدمات النقل وفقاً للرسوم المعتمدة من قبل البلدية واللوائح والقرارات التنفيذية أو تعديلاته مع الالتزام بتطبيق جميع المراسيم والقوانين واللوائح السائدة ذات الصلة بما يتعلق في استخراج الرخص ونظم الإقامة والكفالة واستخدام الأيدي العاملة والمسؤولية التامة عن حفظ النظام بموقع العمل.

ومن أجل ضمان استمرارية العمل في المسلخين وتقديم الخدمات للجمهور، تضمنت الاتفاقية تشغيل المسلخين طيلة أيام الأسبوع أي بواقع (365) يوما بالسنة، مع وجوب توفير الكوادر البشرية اللازمة للعمل خلال الفترات الموسمية التي تتزايد فيها أعداد الذبائح مثل شهر رمضان والأعياد والإجازات الرسمية، مع الالتزام بتشغيل المسلخين في شهر رمضان خلال ساعات النهار، وأن يُعمل بنظام المناوبة في العمل حسب قانون العمل العُماني.

وشملت الاتفاقية كذلك على بنود تتعلق بوجوب التزام الشركة بالاشتراطات الصحية اللازمة لتشغيل المسلخ، والمحددة بالأمر المحلي رقم 29 / 95 والخاص بتنظيم ومراقبة ذبح المواشي وسلخها، والقرار الإداري رقم (168 /2011) الخاص بالاشتراطات الصحية الخاصة بالأنشطة ذات العلاقة بالصحة العامة.

كما تحدد الاتفاقية المتطلبات الإدارية والصحية المتعلقة بموظفي وعمال الشركة من ناحية التراخيص والأوراق الثبوتية وضرورة إلزام جميع العاملين بصالات المسلخ بارتداء اللبس المخصص والأدوات الصحية، والالتزام بالنظافة التامة من حيث مراعاة النظافة الشخصية ونظافة الملابس، وإجراء الفحوصات الدورية للعمال للتأكد من عدم وجود أمراض معدية أو أحد الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان.

وتنص الاتفاقية على تحمّل الشركة المسؤولية الكاملة عن جميع مرافق المسلخ ومنشآته وتوابعه وملحقاته، والالتزام بإجراء الصيانة الدورية والترميم لمرافق المسلخ وملحقاته طوال مدة الاتفاقية على نفقتها الخاصة، والتعهد بتنظيم أعمال الذبح وتطبيق شروط الذبح الشرعي.

من جهتها تتولى بلدية مسقط ممثلة بإدارة المسالخ مسؤولية إجراء الفحص البيطري للحيوانات قبل عملية الذبح وبعده، وفرض الرقابة والتفتيش على أعمال التشغيل والصيانة التي تقوم بها طوال فترة الاتفاقية واعتمادها وفقاً للشروط والمواصفات الفنية المطلوبة.

إضافة إلى إصدار القرارات بشأن أي التباس أو تناقض فيما يخص الكشف على اللحوم أو أي موضوع يتعلق بالصحة العامة إلى جانب التزام البلدية بأعمال التفتيش على المستوى البيطري الصحي والنظافة والخدمات المقدمة للمواطنين وفرض الغرامات المحددة بالقرارات والقوانين السارية في حالة وجود أي مخالفات.

كما يحق للبلدية مراقبة أعداد وأنواع الذبائح بصورة يومية، بالإضافة إلى أعداد مخلفات الذبائح والأمر بإزالة أي أعمال تقوم بها الشركة دون الحصول على موافقة البلدية، والتأكد من تحصيل رسوم الذبح والتقطيع المحددة من جانب البلدية.

وحول هذه الاتفاقية قال معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط: إن توقيع هذه الاتفاقية مع شركة مواشي عُمان لإدارة وتشغيل مسلخي السيب والعامرات، يأتي في إطار جهود البلدية لمشاركة القطاع الخاص لإدارة الخدمات التي تقدمها ومن أجل تطوير قطاع المسالخ و إيجاد قيمة مضافة يستفيد منها المستثمر من خلال عملية إدارته للمسلخ، والاستفادة من المرافق والخدمات الإضافية من بيع المواشي وتجهيز الذبائح وتوزيع اللحوم، والاستفادة من مخلفات المواشي في عمليات الصناعات التحويلية الأخرى التي ترتبط بمجال المسالخ، ولدى القطاع الخاص مساحات متاحة للتوسع في مجال تشغيل المسالخ.

وبين أن من جانب البلدية فإن هذه الاتفاقية تعزز من إيرادات الدخل لدى البلدية، وتفسح المجال لاستثمار أموال البلدية بإبرام عقود انتفاع، وفق رؤية مدروسة تعود بالنفع للصالح العام.

من جانبه قال المهندس عمار بن عامر السليماني المدير العام لشركة مواشي عُمان إننا نأمل من هذه الاتفاقية القيام بتقديم خدمات مرموقة للمستفيدين، ونعمل على تحسين أداء وجودة العمل بالمسالخ، ولدينا خطة لرفع عدد ساعات العمل خلال الفترتين الصباحية والمسائية، وتعمل الشركة على تنظيم وتحسين جودة اللحوم المتوفرة في الأسواق، وكذلك بيع وتسويق المواشي بالسلطنة، من أجل التعاون للقضاء على ظاهرة البيع العشوائي وغير الصحي للمواشي، ونأمل من خلال البنية الأساسية والمرافق التي تتوفر بمسالخ البلدية أن نقدم ما يلبي احتياجات السوق من اللحوم وفق منظومة صحية وفنية متكاملة، كما نسعى إلى توفير كافة الخدمات التي يحتاجها المستفيد في قطاع المسالخ.

وتأتي هذه الاتفاقية في إطار استراتيجية بلدية مسقط من أجل تحقيق الاستثمار الأمثل لمنشآتها ومرافقها الخدمية، وإشراك القطاع الخاص في بعض الخدمات التي تقدمها، وإتاحة المجال أمام القطاع الخاص لإدارة وتشغيل هذه المنشآت بالكفاءة والفعالية المثلى، بما يعود بالنفع على المجتمع والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock