الثلاثاء , 22 أغسطس 2017 4:56 م
الرئيسية / الرئيسية / شبيب البوسعيدي يكتب: من كتب مصحف مسقط الإلكتروني؟

شبيب البوسعيدي يكتب: من كتب مصحف مسقط الإلكتروني؟

شبيب بن ناصر البوسعيدي

لقد تَابعتُ تغريدةً لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية بشأن المُؤتَمر الصَحفي الذي عُقِدَ لتدشين مُصحف مَسّقَط الإلكتروني، فَثَارَ في نفسي التَساؤُل مَنْ يَا تُرى مَنْ قَامَ بِكتابة المُصحَف الإلكتروني المطبوع؟!

الخبر وعبر صفحة “أَثير” تَناول تصريح مستشار الوعظ والإرشاد بمكتب وزير الأوقاف والشؤون الدينية قائلا “بأن هذا المصحف سَابقة فَريدة من نوعها من حيث طباعته الإلكترونية فهو ثاني مُصحَف مَطبُوع غير مَخْطُوط والأول إلكترونيا كما أنه يحوي تَراكِيب خطوط النسخ المتفق عليها حسب الرسم العثماني غايته ابراز اللغة العربية… كما أنَّ الوزارة تتمتع بحقوق الملكية الفكرية لمشروع مصحف مسقط الإلكتروني، كما أن المصحف يُوفَّر له الحِماية من القرصنة الإلكترونية عبر متابعة شركة (ديكوتيب) المنفذ للمشروع ولحين تدريب أطر الوزارة على عملية التشغيل والإدارة.”

عندها تبادر في ذهني التساؤل عن ماهية هذه الشركة التي تقدم لنا المصحف الإلكتروني لإبراز جماليات الخط العربي هل هي شركة تستعين بخطاطين عربا أو مسلمين، أم ماذا بالضبط؟ وكانت نتيجة البحث مفاجأة وغير متوقعة!!

الشركة التي أسند لها المشروع هي شركة (‪DECO TYBE‬)  ‪https://www.decotype.com/‬ وهي شركة مؤلفة من مجموعة من الخبراء المتخصصين في التصميم والطباعة باستخدام الحاسب الآلي، وتستعين هذه الشركة في كتابة القرآن الكريم والمطبوعات العربية بمصمم هولندي يدعى توماس ميلو (‪Thomas Milo‬) [email protected] فمن يكون هذا توماس ميلو؟ وما قصته في الكتابة باللغة العربية؟
توماس ميلو مصمم ورجل أعمال ولد في امستردام بهولندا، تخرج من جامعة لايدن الهولندية درس اللغات السلافية، والتركية والعربية، كان سائقا للحافلات الثقيلة في أوروبا والشرق الأوسط، خدم في الجيش كحارس، أنشأ شركة من المخترعين والمصممين، واخترع تكنولوجيا الخط الذكي وابتكر نماذج حاسوبية مصنوعة (الخطوط) من النصوص العربية غير القابلة للإنتاج سابقا؛ وهو عضو في معهد إنارة للبحوث عن الإسلام المبكر والقرآن الكريم في ساربروكن بألمانيا ‪http://inarah.de/‬ ، نشر العديد من المقالات حول تاريخ الكتابة العربية.

قام مع فريقه  (‪DECO TYBE‬) بتطوير تكنولوجيا الخطوط الذكية في أوائل عام 1980، وهو مفهوم اعتمد في وقت لاحق من قبل شركة مايكروسوفت والآن سمة رئيسية من سمات الكمبيوتر. إذًا للرجل إنجازات كبيرة في مجال إعادة هندسة الخطوط العربية الجميلة، لقد حَمَلَ نفسه على تعلم اللغة العربية بل وإجادة كتابتها كَفَنِّ وليس كلغة هي بالنسبة لنا خير لغة شرفها الله لتكون وِعَاء لكلامه المبين.

حيث يرى توماس عبر حديثه المسجل في أحد مقاطع الفيديو

أن العرب يفضلون قراءة كتبهم بخطوط يديهم عوضا عن قراءتها مطبوعة، كما أن الفكر السائد سابقا بعدم جواز كتابة القرآن الكريم مطبوعا وإنما لابد من كتابته بخط اليد، وهنا يتعجب طوماس قائلا إن الكتابة باستخدام الفرشاة يعني أن يتم الكتابة بفرشاة قد تكون مصنوعة من شعر الخنازير؟!!

لقد زار توماس السلطنة وعرض صورا للوحات المطاعم وكيفية كتابة الكلمات باللغة العربية وقام بتحليلها وإرجاع أصل الكتابة إلى نوع الخط المستخدم وكيفية كتابته، فلديه اهتمام بل شغف بالحروف وهي ليست بلغته ومع ذلك استطاع أن يطور من أسلوب الكتابة ونقلها من الإطار اليدوي إلى اطار البرمجة الإلكترونية لجماليات الخط العربي.

 إن عدم تطوير وإظهار جماليات اللغة العربية في كثير من الوثائق المكتوبة سواء الصحف المحلية المقروءة أو الكتب الدراسية أو حتى المراسلات الرسمية جعل هناك نمطا بسيطا وموحدا للحرف العربي لا يتغير وإن تغير أُضيف له خط تحت الكلمة أو تغيير للون وهذا لا يضيف للحرف العربي جَمالا ولا يشجع الجيل الصاعد في المدارس والجامعات على تبني اهتمام وشغف بالخط العربي ليس في نطاق الكتابة اليدوية فحسب بل أيضا في نطاق تطويرها في الأنظمة الإلكترونية. فنحن العرب المسلمون الأقرب إلى الاهتمام بجماليات الخط العربي وإظهاره بشكل جمالي ليس في كتابة المصحف الشريف فحسب بل وحتى في صحفنا ومراسلاتنا وكتبنا الدراسية وغيرها. بل لماذا لا يتم تبني مسابقة للخط العربي في المدارس من أجل إظهار مواهب شبابنا الواعد فهذا سيكرس لديهم الاهتمام إلى جماليات الخط العربي.

اليوم نجد أن غير العرب استطاعوا أن يحققوا لنا إنجازا في إثراء الحرف العربي بأسلوب تقني، عبر أنماط الكتابة المختلفة لجماليات الخط العربي، تخيلوا لو لم يتم ادخال اللغة العربية كلغة للطباعة في أجهزة الحاسب الآلي والهواتف لأصبحنا غير قادرين على أن نتواصل كتابة بلغة عربية فيما بيننا، ولبقينا نستخدم الآلة الطابعة في كتابة رسائلنا!!

شاهد أيضاً

مطالبات بتعمين أنشطة الاستثمار في قطاع النقل وغرفة التجارة ترفع المقترح للجهات المعنية

رصد – أثير اجتمع اليوم سعادة سعيد الكيومي رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان مع اللجنة …

اترك رداً