قصيدة لـ حبيب الصبحي بعنوان: يا قدْسُ عفوا

حبيب بن عبدالله الصبحي

================

 

 

يــــــــــــا قدْسُ عفوا وقلبي صار يحترقُ
وبالمــــــــــــــــــآذنِ صوتُ الحقِ يختنقُ

يـــــــــــــا قدْسُ قد مزَقَ الطاغون عزَتنا
وأطفأوا كل نــــــــــــــــــــورٍ كانَ يأتَلِقٌ

فلا نداء الثكالى صــــــــــــــــــار يؤرقنا
ولا دموع الحيـــــــــــــــارى حين تندلقٌ

مــــــــا عادَ في العُرْبِ يا قدساه من شِيَمٍ
قد قَبَّلوا جبهة الشيطـــــــــــان وافترقوا

ووجــــــــهوا قِبْلَةَ “الإفرنج” وجههموا
وســــــارعوا منهجَ “الصهيون” يعتنقوا

عــــــــــــــاث اليهودُ وأدموا كل مئذنةٍ
وحاصروا القدسَ حتى ضاقتِ الطُرُقُ

وأعدموا شجرَ الزيتـــــــونِ واحتفلوا
بمــــــــــوتِ هِمَّتِنا ، إذ ضمها النفقُ

هنــــــــــا أقول : ألا يا قدسُ معذرةً
من أجلِ عينيكِ دوما، سوفَ أحْتَرِقُ

مقالات ذات صلة

اترك رداً