Advertisements

تعاون تطلق مشروعًا جديدًا في السياحة البيئية

مسقط-أثير

أطلقت الشبكة العُمانية للمتطوعين (تعاون) مشروعا جديدا لتأهيل الشباب وتدريبهم في جانب السياحة البيئية بهدف تفجير طاقاتهم وتأهيلها واستغلالها.

جاء ذلك في الجلسة الحوارية التي نظمتها اللجنة الوطنية للشباب بالتعاون مع الهيئة العامة للطيران المدني الاثنين الماضي تحت عنوان (رواد التواصل الاجتماعي والترويج السياحي للسلطنة) وأكد يحيى راهي المنسق العام للشبكة أن البيئة هي محور اهتمام “تعاون” موضحًا بأن هناك مناطق سياحية لا تحتاح إلى بنية تحتية ويجب استغلالها الاستغلال الأمثل ، وتشجيع سياحة المغامرات خصوصا وأن السلطنة تتوفر فيها كل مقومات هذا الجانب.

وقدم يحيى راهي نبذة عن تاريخ تعاون وتعريفا لمشروع الشبكة العمانية للمتطوعين وأعطى نبذة عن المشروع الجديد وأوضح أهدافه ومحاوره ورتبه والدورات التي يتلقاها المتدرب للحصول على كل رتبة من الجواز السياحي،.

جدير بالذكر أن الجلسة ناقشت بعض الموضوعات حول السياحة وترويجها، حيث أكد معن السالمي من شركة أساس أن الهدف هو تعزيز الاسثتمار وتنمية الصادرات غير النفطية.

من جانبه أكد الشيخ فيصل الهنائي أنه يتم تقديم كل التوضيحات للمستثمرين عن كل ما يخص عمان؛ وأضاف أن وجود إثراء في وسائل التواصل الاجتماعي يسهل تداول الفرص الاستثمارية.

أما الناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي غنية البلوشية فتحدثت عن التحديات التي واجهتها وتواجهها في الترويج على مواقع الاتصال.

وأكدت سلمى الحجرية في مستهل حديثها أن القطاع السياحي من القطاعات البارزة في أي بلد تثري به الجانب الاقتصادي بشكل قوي، وأوضحت أن جهود الترويج السياحي الفردية تغلب عليها العشوائية ومن الضروري وضع استراتيجيات للعمل. وقد شهدت الحلقة مشاركة مشاركة فعالة ومثرية من الجمهور كان أبرزها مداخلة أحد الحضور بالتأكيد على ضرورة وجود (أيقونة) سياحية لعمان حتى يساعد ذلك في التسويق الجيد.

Advertisements

مقالات ذات صلة

اترك رداً