“ابنة الصيّاد”.. عرض مسرحي يستقي أجواءه من التراث الشعبي

مسقط- أثير
برعاية صحيفة” أثير” الالكترونيّة، وتواصلا مع النهج الذي سارت عليه فرقة مسرح هواة الخشبة بالاحتفاء بالموروث الشعبي، وتوظيفه على خشبة المسرح، بدأت أمس في قاعة محاضرات” السبلة للحلول الرقمية” بالعذيبة تدريباتها على عرض مسرحي حمل عنوان” ابنة الصيّاد”، كتبه: الشاعر عبد الرزّاق الربيعي، ويخرجه: خليفة الحراصي، ويؤدّي أدوار البطولة عدد من أعضاء الفرقة، وفي مقدّمتهم: علياء البلوشي، ولبيب الحراصي، وبلقيس البلوشي، وزكريا الخصيبي وسعيد الشكيلي وعبد الله الحراصي، وزاهر السيابي، وياسر الوهيبي.
والعرض موجّه للأطفال، ويستند على حكاية من الموروث الشعبي العماني، يبثّ عددا من الرسائل التربويّة، والفكريّة، من خلال العديد من الأغاني، والرقصات ذات الطابع الفلكلوري.
وقال المخرج خليفة الحراصي رئيس الفرقة ” نحاول من خلال هذا العرض تطبيق الدروس التي استنبطها أعضاء الفرقة من ورشة “توظيف الفلكلور في المسرح العُماني” التي أقامتها مؤخرا في النادي الثقافي، وحاضر فيها الدكتور المخرج عبد الكريم جواد، والمخرج عاهد عبابنه، وتركّزت حول حركة جسد الممثل، والخيال، وتخيّل، واستلهام، واستحضار الموروث الشعبي، وكيفيّة توظيفه، وتحويله من طقوس فلكلورية إلى لغة مسرحية معاصرة”

وأضاف الحراصي الذي أخرج عددا من الأعمال في مسرح الطفل، أبرزها “قرية السنافر” ” نحاول من خلال “ابنة الصيّاد” تعزيز العرض الذي قدّم في ختام الورشة، ونال اعجاب من شاهده، بعرض جديد يستند إلى حكاية تقدّم نموذجا لـ”سندريلا “عمانيّة، مستقاة من موروثنا “

وحول موعد العرض قال الحراصي ” من المزمع عرضه صباح يوم الإثنين 25 الجاري في افتتاح ملتقى “أدب الناشئة” الذي يقيمه النادي الثقافي، في إطار دعمه المتواصل للأنشطة الثقافية الموجهة للأطفال “

Advertisements

مقالات ذات صلة

اترك رداً

شاهد أيضاً

إغلاق