الثلاثاء , 19 سبتمبر 2017 3:51 م
الرئيسية / عمانيات / (عايدة) تفتتح (موسم الفنون الرفيعة) في دار الأوبرا السلطانية

(عايدة) تفتتح (موسم الفنون الرفيعة) في دار الأوبرا السلطانية

مسقط- أثير
لم تجد دار الأوبرا السلطانية مسقط أفضل من الأوبرا الرائعة “عايدة” التي أبدعها جوزيبي فيردي، الذي يعتبر واحدا من أعظم الملحنين في كلّ العصور، لتفتتح به موسمها الجديد 2017-2018 الذي يحمل عنوان (موسم الفنون الرفيعة). إذ سيتمّ عرض أوبرا (عايدة)، وهي حكاية نسجت خيوطها المتشابكة من الغرام الملكي، والدسائس العسكرية، والحب المتسامي، بأسلوب رائع يحمل بصمة القرن التاسع عشر للأصل الذي ألّفه فيردي، بوجود عدد من ألمع المغنّين، وفناني الألعاب البهلوانية، والراقصين الذين يؤدّون في الأزياء التي تعود لتلك الفترة وسط مجموعات مبهرة من المناظر.
وتدور أحداث الأوبرا في مصر القديمة خلال عهد الملكية القديمة، حين كانت مصر في حالة حرب مع إثيوبيا. علمًا بأن العرض الأول لأوبرا عايدة لفيردي في القاهرة كان في عام 1871.
وعايدة هي الأميرة الأثيوبية، ووريثة العرش الذي يجلس عليه والدها “أموناسرو”، ملك إثيوبيا الذي يواجه الكثير من المخاطر المحدقة، التي بعد أسرها تقع في غرام القائد العسكري المصري البطل “راداميس”. وهنا تتمزّق الأميرة الشابة الجميلة بين حبها للقائد “راداميس”، وبين ولائها لوالدها “أموناسرو”، ولشعبها، ولكن حال القائد العسكري المصري لم يكن بأفضل منها، فقد كان عليه هو الآخر أن يختار بين حبه الشديد لعايدة، وبين ولائه لسيده فرعون، ويزداد هذا الوضع المتأزم تعقيدًا حينما نعلم أن ابنة فرعون، “أمنيريس” تعشق “راداميس”، ولكن دونما أن يبادلها هو تلك المشاعر.
وفي هذا الإنتاج المتميز لفرقة الأوبرا الإيطالية المرموقة لمسرح “تياترو ريجيو” في تورينو، فإن هذه الأوبرا المذهلة ستنبض بالحياة، مع وجود عدد من أفضل المؤدّين المنفردين في العالم. حيث سيكون دور عايدة من نصيب السوبرانو الأمريكية الحائزة على العديد من الجوائز، “كريستين لويس”، المتخصصة تقريبًا في أدوار البطلات في أعمال فيردي. أما ” غريغوري كوندي” الذي يعتبر أحد أكثر أشهر مغني التينور على المسرح الدولي اليوم، فسوف يبهر الجمهور دون شك بأدائه المفعم، والقوي لدور راداميس. أما دور الأميرة “أمنيريس”، فتؤديه الميزو سوبرانو الجورجية “أنيتا راشفيليشفيلي”، التي كان أوّل ظهور عالمي لها على خشبة مسرح “لاسكالا” في عام 2010، حين أدّت دور البطولة في أوبرا “كارمن”، إلى جانب التينور الشهير عالميًا، يوناس كاوفمان. أما دور الملك “أموناسرو” فسوف يقوم بأدائه الباريتون “أمبروجيو مايستري”، الذي انطلقت نجوميته بعد أدائه الأول لدور “فالستاف” تحت قيادة واحد من ألمع قادة الأوركسترا، ريكاردو موتي، لتنهال عليه الدعوات بعدها للوقوف على خشبة أرقى المسارح العالمية.
أما الإخراج المسرحي، فسيكون للمخرج الشهير عالميا، والمنتج، وكاتب السيناريو، “ويليام فريدكين”، والذي يشتهر بعدد من الأفلام السينمائية المميزة، مثل فيلم “الصلة الفرنسية”. وتكتمل هذه الكوكبة من النجوم، والمواهب الفذة مع المايسترو اللامع “جيان اندريا نوسيدا”، الحائز على جائزة أفضل مايسترو في جوائز الأوبرا الدولية لعام 2016.
تقدم دار الأوبرا السلطانية مسقط هذا الإنتاج الرائع لأوبرا فيردي الأسطورية “عايدة” أيام الخميس 14، والسبت 16، و الأحد 17 سبتمبر في تمام الساعة 7:00 مساء.

شاهد أيضاً

“ابنة الصيّاد”.. عرض مسرحي يستقي أجواءه من التراث الشعبي

مسقط- أثير برعاية صحيفة” أثير” الالكترونيّة، وتواصلا مع النهج الذي سارت عليه فرقة مسرح هواة …

اترك رداً