دراسة جديدة: الإعلام مقبل على تغييرات جذرية

العمانية-أثير

خلصت دراسة أمريكية حديثة الى أن المؤسسات الإعلامية مقبلة على تغيرات عميقة بعد أن رصدت التحديات التي سيواجهها الإعلام ودور التكنولوجيا الحديثة على غرار الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز في إحكام سيطرتها على “السلطة الرابعة”.

 

وأفاد موقع ” فيز ” العلمي أن المجال الإعلامي مقبل لا محالة على تغيرات عميقة في المستقبل القريب جدًا وأن المؤسسات الإعلامية التي كانت تكافح خلال العقدين الماضيين حين انتقل القراء إلى الإنترنت والأجهزة المحمولة يجب عليها أن تتأقلم قريبًا مع الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز والصحافة الآلية وأن تجد كذلك طرقا جديدة لمرحلة ما بعد الهواتف الذكية.

 

وأشارت الدراسة الصادرة عن جامعة ” ستيرن لإدارة الأعمال” الأمريكية الى أن “واجهة الأوامر الصوتية” ستكون من أكثر التحديات التي ستواجه المؤسسات الإعلامية.

ووضحت أن 50 بالمائة من تفاعلات مستخدمي الكمبيوتر ستصبح باستعمال الأوامر الصوتية بحلول 2023 وأنه بمجرد أن نتحدث إلى آلاتنا (الحواسيب) عن الأخبار كيف سيبدو نموذج الصحافة؟.

 

وتابعت الدراسة التي نُشرت نهاية الأسبوع الماضي أن المؤسسات الإعلامية “ستتنازل عن هذا النموذج في المستقبل للشركات الخارجية وستفقد القدرة على تقديم أي شيء سوى المحتوى مؤكدة أن معظم المؤسسات الإعلامية التي قامت بتجارب محدودة فيما يخص تطبيقات الدردشة ومهارات الصوت على تطبيق “أمازون أليكسا” و”غوغل هوم” ستصبح الجزء الأساسي من مستقبل الإعلام، مشيرة إلى أن “الذكاء الاصطناعي يُشكل تهديدا وجوديا لمستقبل الإعلام”.

وفي سياق موازٍ أفادت الدراسة بأن الإشكالية الكبيرة التي تواجهها المؤسسات الإعلامية هو تأثير التكنولوجيا الحديثة على مستقبل الإعلام على غرار الذكاء الاصطناعي خارج سيطرة هذه المؤسسات والذي سيصبح مركزا في أيدي شركات التكنولوجيا العملاقة مثل
“غوغل” و”أمازون” و”فيسبوك” و”آبل” و”ميكروسوفت”.

 

وحددت الدراسة أن 75 اتجاهًا تكنولوجيًّا من المحتمل أن يكون لها تأثير على الإعلام في السنوات القادمة من بينها الطائرات المسيرة والواقع الافتراضي والتأكد من الوقائع في الوقت الحقيقي مبينة أن بعض التغيرات في التكنولوجيا ستبدأ في إحداث تأثير على الإعلام في المستقبل القريب وفي غضون 24 إلى 36 شهرًا .

ورأت الدراسة أن بعض أنواع هذه التكنولوجيا التي ستظهر سنة 2018 لها القدرة على تفسير البيانات المرئية وتطوير خوارزميات رياضية لكتابة الأخبار وجمع وتحليل الكميات المتزايدة من البيانات وهو ما سيسمح – بحسب الدراسة – للصحفيين بالقيام بعمل أكثر تنوعًا وتقارير معمقة والتأكد من الحقائق بالإضافة إلى التحرير الصحفي مشددة على أن هذه التكنولوجيا الجديدة “ستعطي الصحفيين قوة خارقة إذا حصلوا على تدريب مناسب لاستعمال هذه التكنولوجيا الصاعدة والمعدات”.

مقالات ذات صلة

اترك رداً