عدد الأطفال والمراهقين المعانين من السمنة المفرطة يتضاعف 10 مرات

العمانية-أثير

أكدت دراسة جديدة من قبل منظمة الصحة العالمية نشرتها اليوم على موقعها الالكتروني ان عدد الأطفال والمراهقين الذين يعانون من السمنة المفرطة في جميع أنحاء العالم ارتفع بمقدار عشرة أضعاف في العقود الأربعة الماضية.

وقالت الدراسة التي شاركت في اعدادها كلية امبريال لندن انه اذا ما استمرت الاتجاهات الحالية فان المزيد من الاطفال والمراهقين سيعانون من السمنة المفرطة بحلول عام 2022.

وذكرت ان معدلات البدانة لدى الأطفال والمراهقين في العالم ارتفعت من أقل من 1 في المائة (أي ما يعادل خمسة ملايين فتاة وستة ملايين من الأولاد) في عام 1975 إلى ما يقرب من 6 في المائة لدى الفتيات (50 مليونا) ونحو 8 في المائة لدى الأولاد (74 مليونا) في عام 2016.

واضافت ان عدد الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة ارتفع من خمسة إلى 19 سنة أكثر من عشرة أضعاف على الصعيد العالمي اي من 11 مليونا في عام 1975 إلى 124 مليونا في عام 2016 بينما كان هناك 213 مليونا آخرين يعانون من زيادة الوزن في عام 2016 ولكنهم كانوا دون عتبة البدانة.

مقالات ذات صلة

اترك رداً