سعود الفارسي يكتب: الحذر.. أبناء قابوس.. أبناء صباح!

سعود الفارسي

في الوقت الذي يمر فيه الإقليم الخليجي بشيء من التوتر ، ومايحصل فيه من تغيرات سريعة ومتصاعدة ، وما ينتظره مجلس التعاون الخليجي من مستقبل غامض ، نجد بأن هنالك من يعمل ليل نهار من أجل جر بلدنا سلطنة عمان والشقيقة دولة الكويت ليكونا طرفين في ذلك الصراع المستعر ، وهما الدولتان اللتان تأبيان على نفسيهما إلا وأن يلزما خط الحياد في ذلك الصراع ، بل ويسعيان ويعملان بجد في سبيل رأب ذلك الصدع والشرخ الذي أصاب طرف الجسد الخليجي والذي يتألم بسببه كامل ذلك الجسد ، فأن يقوم رجل كالشيخ صباح الأحمد أمير الحبيبة الكويت رغم كبر سنه بالعديد من الرحلات المكوكية لبعض العواصم الخليجية بل وبعض العواصم العالمية في فترة وجيزة من أجل تقريب وجهات النظر في سبيل إنهاء خلاف الأشقاء لهو دليل في غاية العمق على حبه وعشقه لهذا الجسد الخليجي ولتألمه لما يراه حاصلاً بين أشقائه ، وبكل تأكيد فإن مولانا جلالة السلطان حاله كحال الشيخ صباح ، فهو يتألم كما يتألم الشيخ صباح ، كيف لا ؟! وهما قد عاصرا ولادة مجلس التعاون الخليجي بل كانا من أوائل من وضع لبناته الأولى.

 

وفي المقابل ، ولمعرفتهم بمدى رقي الحكمة والحنكة السياسية لعمان والكويت وأنه يستحيل جرهما لساحة ذلك الصراع ، يحاول بعض الكتاب ” الحفاة ” الرقص على صفيح المنطقة الساخن ، وذلك من خلال نشر كتابات ومقالات وأفكار ومقاطع ، ظاهرها تمجيدنا ، في حين أن باطنها ينطبق عليه المثل المعروف ” دس السم في العسل ” ، فتجدهم في أعمالهم تلك يمجدون بلادنا مثلاً مع التحقير والاستصغار من دولة شقيقة أخرى في سبيل بث الفتنة بين شعوب الدولتين ، أو تجدهم يعزفون على وتر التاريخ في سبيل تذكير الناس بأن دولة ما كانت تتبع دولتهم فهم بذلك يلعبون على وتر العواطف. ومنهم من يقوم بالبحث في اليوتيوب مثلاً عن أي محاضرة أو مقطع مسجل لأي رجل سياسي أو حتى رجل عادي من مواطني الدول الأخرى فيقوم بالاقتطاع من ذلك المقطع بما يخرجه عن سياقه الحقيقي فيظهر ذلك الرجل وكأنه يهين دولتنا أو دولة الكويت أو ينتقص من أي منهما ، ناهيك عن الذباب الالكتروني الذي أصبح يسرح ويمرح في سماء برامج التواصل الاجتماعي المختلفة ويعمل ليل نهار على بث الأكاذيب والشائعات والفتن ، فمنهم من يضع قناعاً أو صورة يحاول الظهور من خلالها وكأنه مواطن لإحدى الدول فيقوم بنشر تغريدات تتضمن الإساءة لباقي الدول الخليجية الأخرى ورموزها ومواطنيها ، في حين أن ذلك المغرد مثلاً في حقيقة الأمر ليس مواطناً بأي دولة خليجية بل هو من خارج الخليج تماماً ! وهنالك من المحللين الذين لا يصدقون بأن يجدوا ” عزاءً للطم فيه ” ، فتجدهم ينشرون تحليلات تتحدث عن حروب مستعرة قادمة في الطريق وعن عمالات خارجية وعن أمور أخرى كثيرة غريبة عجيبة ما أنزل الله بها من سلطان ، كل ذلك إما لتحقيق هدف مادي يكونون قد تسلموا أتعابه مقدماً ، وإما لرفع مستوى الكورتيزول والأدرينالين بمواطني تلك الدول وبالتالي دفعهم للدخول في ساحات الصراعات الالكترونية ، وإما بقصد رفع مستوى التوتر السياسي بين الدول الخليجية ككل ، وإما لأسباب أخرى كثيرة . ومايجب علينا فعله كمواطنين عدم الانجرار خلف كل تلك المقالات والتغريدات والمقاطع والتحليلات وعدم نشرها والترويج لها ، فلا يغرنكم الكلام الجميل المعسول ، ولا تخدعنكم الكلمات المزركشة اللامعة ، ولا تعجبنكم العبارات الموسيقية الرنانة التي تمت صياغتها أصلاً لملامسة عواطفكم وقلوبكم ومشاعركم، كما يجب علينا تجنب الدخول في أي نقاشات ومناوشات قد تحصل في الفضاء الالكتروني مع معرفات وشخوص مجهولة حتى وإن كانت تلك المعرفات تحاول استفزازكم بأية طريقة كانت ، يجب علينا جميعاً أن نتكاتف وأن يتمسك كل منا بكف أخيه في هذا الوقت الصعب والخطير ، وأن نقف خلف قياداتنا وأن نلتف حولها بكل قوة وصدق وحب ، بما يضمن أولاً عدم إحراج تلك القيادات أمام باقي الدول بتصرفات رعناء قد تصدر من مواطنيها ، وبما يضمن حفظ الأمن الوطني على مستوى الوطن ، فالأمن الوطني خط أحمر يجب علينا جميعا ضمان بقائه ، فرفقاً بالوطن ، ورفقاً بأنفسكم ، ورفقاً بقياداتنا السياسية – أيها الأحبة- وتأكدوا بأن قابوس وصباح يعون جيداً مصلحتنا ويدركون ما يفعلون.

Advertisements

مقالات ذات صلة

8 آراء على “سعود الفارسي يكتب: الحذر.. أبناء قابوس.. أبناء صباح!”

    1. مايقوم به مولانا صاحب الجلالة حفظه الله ورعاه لم يقم به من يجلسون علي صدرك ايها الارعن قاهر الزيود (وبئس الكنية ) وحينما تأتيك القوة لتذكر اسم مولانا قابوس اغتسل وتحشم وفرش اسنانك

    2. فكر من شخص غبي عقيم ، السلطان قابوس رجل حكيم ولايريد جر البلد للحروب كما تفعل دول عربية خليجية مسلمة تقاتل وتخاصم دولة عربية مسلمة .
      لعنة الله على عقول سيطر عليها الحقد والكره والشيطان ، روح خلي دولتك تقاتل اليهود

  1. قاهر الزيود
    مولانا هو تاج مرصع بالخير والحكمه ولا يعلن عن فعل قامت به يده او لسانه ا و قلبه ولا ينتظر مديحا او ث
    ناءا من احد ولا يخرج اعلانات مفبركة في القنوات الفضائية لما يقوم به
    العظماء هم هكذا والامبراطورية العمانية يقودها انسان محنك عظيم
    انبح يا قاهر الزيوت كما شئت فالكلب دائما يبقى نجسا لا يطهر

  2. نحن نحبكم ياشعب عمان الأمان ونحب جلالة السلطان قابوس حفظه الله و رعاه ،،، قابوس الحكمه و الحنكه
    لايغرنكم كلام الأطفال فهم لا يمثلون إلا أنفسهم
    لا تنجرو وراء المراهقين التافهين

اترك رداً