تصاميم نسائية جديدة من #سعف توظّف #لغة_برايل

مسقط-أثير

أطلقت دار سعف للأزياء تصاميم جديدة للمجموعة النسائية توظف لغة برايل بمناسبة العيد الوطني الـ 47 المجيد.

وقالت رقية الحارثية صاحبة المشروع لـ “أثير” بأن المجموعة تتضمن عباءات كتبت عليها عبارة ذات معانٍ وأبعاد وطنية عمانية،  وتطاريز مخملية باللون القرمزي تحمل عبارة وطن بشكل فني ومنمق، وتطاريز مخملية باللون الرمادي تحمل اسم عمان بشكل فني، وتطاريز باللون الذهبي تحمل تاريخ 27 جمادى الثاني 25 يناير 1990 الخميس، وعبارة : خفاقة منصورة، وعباءة ذات تطاريز سعفية ذهبية مدموجة بقطعة مخملية ذات اللون العنابي، وزيًا مطورًا بلمسات من محافظتي الشرقية.

 وأوضحت أنهم قاموا بالاستعانة بمعهد عمر بن الخطاب للمكفوفين, لتصميم الأزياء الجديدة، حيث  قام المعهد بتزويدهم بالسلام السلطاني بلغة برايل.

وختمت: في دار سعف نسعى دائما إلى أن تكون رسالتنا سامية بحيث يمكننا الاحتفال بالعيد الوطني المجيد بشتى الطرق، وهذا الأمر فيه تقدير للمكفوفين بأننا لم ننساهم. وهذا هو دورنا في المجتمع كمؤسسة عمانية واعدة .

يُذكر أن طريقة برايل هي نظام كتابة ليلية أبجدي، اخترعها الفرنسي لويس بريل، كي يستطيع المكفوفون القراءة، ولذا يجعل الحروف رموزًا بارزة على الورق مما يسمح بالقراءة عن طريق حاسة اللمس. وقد أكمل اختراع كتابة المكفوفين النقص الذي كان يعانيه نظامهم التعليمي، بأن صار الطلاب المكفوفون قادرين على القراءة والكتابة كغيرهم من الأشخاص العاديين وإن اختلفت الطريقة.

Advertisements

مقالات ذات صلة

اترك رداً