صندوق عماني متخصص في الاستثمار يوقع ٣ اتفاقيات مع مؤسسات إيرلندية

العمانية – أثير

وقع الصندوق العُماني للتكنولوجيا اليوم بمبنى وزارة التجارة والصناعة ثلاث اتفاقيات مع مؤسسات ايرلندية وذلك في مجال التكنولوجيا ودعم الشركات الناشئة في إطار الزيارة التي تقوم بها معالي فرانسيس فيترجيرالد نائبة رئيس الوزراء الايرلندي ووزيرة الوظائف والاعمال والابتكار للسلطنة حاليا .

وقد وقّع المهندس يوسف الحارثي، الرئيس التنفيذي للصندوق العماني للتكنولوجيا الاتفاقية الأولى مع مؤسسة ” انتربرايس الايرلندية” يحصل الصندوق بموجبها على برامج تدريبية وتبادل معرفي في المجال التقني.

فيما وقع إسماعيل الحارثي، المدير التنفيذي لبرنامج جَسور بالصندوق، الاتفاقية الثانية مع مؤسسة” أي هيد “الايرلندية للاستفادة من خبراتهم في مجالات التدريب والتعليم التقني في القطاع الصحي ووقعت مها البلوشي، المدير التنفيذي لبرنامج تكوين بالصندوق، الاتفاقية الثالثة مع مؤسسة “ان دي ار سي ” لتبادل الخبرات واحتضان الشركات الناشئة وتدريبها.

وصرح يوسف الحارثي الرئيس التنفيذي أن توقيع هذه الاتفاقيات جاء من باب تعزيز مبدأ التعاون والشراكة مع الشركات ذات الاهتمام في المجال التقني بما يخدم ويعزز أدوار الشركات التقنية الناشئة للمضي بها قدما في مجال التطوير والابتكار والتمكين في الأسواق المحلية والإقليمية ويجعلها منافسا للشركات الأخرى.

وأضاف في تصريح للصحفيين أن هذه المؤسسات ستعمل على توفير الخبرة والتدريب اللازم للمراحل المبكرة للشركات التقنية الناشئة بما يؤهلها للدخول للأسواق ورفد الاقتصاد الوطني ونموه.

وأشار الى أنه جرى الاتفاق على أن تقوم تلك المؤسسات باحتضان وتدريب ونقل الخبرات لــ 10 شركات ناشئة على الأقل تعمل في مجال التقنية لمدة 10 أيام في الجمهورية الايرلندية، وسيشمل التدريب على تطوير المنتجات، كسب العملاء بالإضافة إلى طرق جذب المستثمرين موضحا أنه سيتم تفعيل هذه الاتفاقيات مباشرة بعد توقيع الاتفاقيات وسيتم إيفاد المبتكرين العمانيين للتدريب في إيرلندا في الربع الأول من العام المقبل، حيث تم فتح باب التسجيل للمتدربين العمانيين للتسجيل في البرنامج بداية الشهر الماضي، وسيغلق التسجيل بنهاية الشهر الجاري ، علما بأنه سيتم في المرحلة الأولى من البرنامج اختيار 10 شركات عمانية فقط وسيستفيد ما يقارب من 30 الى 40 شابا وشابة من هذا البرنامج.

وأوضح المهندس يوسف الحارثي أنه تم اختيار إيرلندا لهذا التعاون بحكم تشابهها مع السلطنة من حيث حجم وتركيبة السكان، حيث يبلغ عدد سكانها 5 ملايين نسمة، مشيرا إلى تشابه التحديات التي تواجهها كل من السلطنة وإيرلندا.

من جانبه قال اسماعيل الحارثي المدير التنفيذي لبرنامج جَسور ان الاتفاقيات مع المؤسسات الايرلندية تعتبر خطوة جيدة في مجال تبادل الخبرات المشتركة وتأهيل الكوادر الوطنية ليكتسبوا المهارات اللازمة لبناء المستقبل التكنولوجي للسلطنة.

وأعربت مها البلوشية عن أملها في أن تثمر الاتفاقية في إيجاد كفاءات عمانية شابة في مجال التكنولوجيا توظف خبراتها في خدمة المستقبل التقني في مختلف المجالات لرفعة هذا الوطن العزيز.

يذكر أن الصندوق العُماني للتكنولوجيا هو صندوق متخصص في الاستثمار بالمؤسسات الناشئة والأفكار الإبداعية المبتكرة في قطاع تقنية المعلومات في سلطنة عمان والمنطقة.

وتعتبر المؤسسات والمنظمات الإيرلندية مسؤولة عن تطوير ونمو الشركات في الأسواق العالمية، وتركز على النمو والإبتكار وكسب مبيعات التصدير في الأسواق العالمية بما يدعم النمو الإقتصادي المستدام والتنمية الإقليمية وتعمل بشكل رئيسي على الاستثمار في المراحل الأولى للشركات الناشئة الرقمية، من خلال توفير رأس المال والخبرة مع فرص التوسع والنمو الدولي.

رعى حفل التوقيع معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة، ونائب رئيس الوزراء الإيرلندي، عدد من أصحاب السعادة الوكلاء والمسؤولين بوزارة التجارة والصناعة .

Advertisements

مقالات ذات صلة

اترك رداً

شاهد أيضاً

إغلاق