أكثر من 4 آلاف زائر له اليوم: تعرف على وادي بني خالد في هذا التقرير

رصد – أثير

 

تشهدت البرك المائية بولاية ⁧‫وادي بني خالد‬⁩ عدد كبير من الزوار طوال أيام السنة ويزداد العدد خلال فترة الإجازة.

حيث بلغ عدد الزوار اليوم أكثر من 4 آلاف زائر حسب تغريدة رصدها “أثير” من حساب وزارة السياحة بمعدل ٢٢٣٨ زائر عماني، ١٤٦٠ زائر آسيوي، و ٢٤٢ زائر أوروبي، و ٧٨ زائر عربي، و ٣٠ زائر إماراتي .

 

وفي تقرير سابق نشرته “أثير” حول وادي بني خالد الذي يعرف بطبيعته الساحرة، فهو يبُعد عن محافظة مسقط بمسافة قدرها حوالي 203 كيلو مترات ويُعد من أشهر أودية محافظة شمال الشرقية، ويتصدر قائمة الأودية العُمانية لأنه وادٍ دائم الجريان بالإضافة لوجود عدد من البرك المائية الكبيرة المتجمعة وسط التكوينات الصخرية سنوياً.

وتملك ولاية وادي بني خالد نخبة رائعة من المعالم الأثرية تتنوع ما بين حصون وأبراج بالإضافة إلى المقومات السياحية الأخرى كالطبيعة الساحرة في الكهوف وبرك المياه، ومن أشهر الحصون حصن الموالك الموجود في قرية العوينة وقديماً كان يُعد هذا الحصن مركزاً للوالي والقاضي، ومن الحصون الأخرى حصن العدفين وحصن الزرقين، كما تضم الولاية عددا من الأبراج تصل إلى حوالي تسعة أبراج.

ومن الممكن أن يقضي السائح وقتاً ممتعاً مع الطبيعة الساحرة حيث يوجد كهف بلدة مقل أكبر كهوف سلطنة عُمان الذي يشتهر بتساقط المياه من فوقه، وخلال تساقطها تصدر صوتاً خريراً صاخباً.

ومن مناطق الجذب الطبيعي بالولاية كذلك عيون المياه ، ومن أشهرها عين دوه، وعين الكبيرة ، وعين الصاروخ ، وعين كنارة ، وعين الكبيرة ، وعين المنتجر ، ويوجد عدد كبير من الأفلاج تصل إلى حوالي 59 فلجا ، ومن أشهرهم فلج الحيلي وفلج أبو بعرة وفلج الكبير.


ويعمل سكان الولاية بمجموعة من الحرف التقليدية من بينها السفعيات، وتربية المواشي ويقوم سكان الولاية بأعمال الزراعة مثل زراعة النخيل، والحمضيات والفواكه، ومن أشهر الصناعات التي يُمارسها أهل الولاية صناعة النسيج بجميع أنواعه والحدادة وصياغة الذهب والفضة.

 

*مصدر الصور: وزارة السياحة في تويتر

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock