Advertisements

دراسة جديدة: هذا الإجراء قد يحد من خطر الزهايمر على الدماغ

العمانية- أثير

أفادت دراسة جديدة اجراها باحثون بجامعة واشنطن الامريكية بان استهداف احد الجينات بالجسم يمكن ان يحد من خطر تلف الدماغ الناجم عن الزهايمر بمقدار النصف.

واضافت الدراسة التي نشرها موقع ساينس ديلي الاليكتروني ان استهداف جين يدعى ” APOE”يساعد على وقف تطور مرض الزهايمر ويمكن أن يقلل من تلف الدماغ بمقدار النصف.

واشارت الى ان هذا الجين مسؤول عن ترميز بروتين يدعى” ابوليبوبروتين اي” وهو بروتين معروف أنه يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

ووجدت ان هناك جزيئا يسمى “أوليجونوكليوتيد انتيسنس”
يتداخل مع جين ” APOE” مما يؤدي إلى الحد من تأثيره على تلف الدماغ.

واستخدم الباحثون مجموعة من الفئران التي لديها تطور إصابة
بمرض الزهايمر،حيث قاموا بحقن هذا الجزيء في أدمغة الفئران،وصدوا ان انخفضت مستويات جين ” APOE” انخفضت إلى النصف .

وقال الدكتور ديفيد هولتزمان رئيس قسم علم الأعصاب في كلية الطب جامعة واشنطن والذي قاد الدراسة:إذا كنت ترغب فياستهداف جين ” APOE” عليك أن تؤثر على عملية تشكل لويحات بيتا اميلويد،وأفضل شيء أن يكون ذلك قبل تشكل اللويحات.

وأضاف:لكن حتى لو بدأت في وقت لاحق لا يزال بإمكانك تقليل كمية الأضرار الناجمة عن اللويحات والآن بعد أن أظهرنا أنه من الممكن استهداف ذلك الجين يمكننا أن نبدأ في معرفة أفضل طريقة للقيام بذلك.

Advertisements

مقالات ذات صلة

اترك رداً