قطرات المطر توقّع على الصفحة الأولى من مهرجان الشارقة للشعر العربي    

أثير- عبدالرزّاق الربيعي

فيما كانت قطرات المطر تتساقط خارج قاعة قصر الثقافة في الشارقة، كان رذاذ الكلمات يبلّل أحاسيس جمهور حفل افتتاح مهرجان الشارقة للشعر العربي الذي انطلقت فعاليّاته أمس بحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ولم يكن أمام الشاعر محمد البريكي مدير بيت الشعر بالشارقة ومدير المهرجان سوى أن يقول”إنّها بشارة خير، فما أجمل أن يتعانق الشعر، والمطر في مكان واحد!!”

كان ذلك بعد مشاهدتنا للشوارع المغسولة بالمطر، ونحن نغادر قاعة قصر الثقافة عند اختتام حفل الافتتاح الذي بدأ بقصيدة مهداة إلى بيوت الشعر في الوطن العربي من إنتاج تلفزيون الشارقة، للشاعر رعد أمان، ثم قدم بعدها عدد من الشعراء قصيدة مشتركة مهداة من بيوت الشعر إلى الشارقة، بعد ذلك كرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي شخصيتي المهرجان لهذا العام، وهما الشاعر كريم معتوق من الإمارات، والدكتور نور الدين صمّود من تونس، بجائزة الشارقة للشعر العربي، في دورتها الثامنة لدورهما الفاعل في الساحة الشعرية العربية .

وتبدأ مساء اليوم في قصر الثقافة أولى الجلسات الشعرية للدورة السادسة عشرة من مهرجان الشارقة للشعر العربي الذي تنظمه دائرة الثقافة في الشارقة، ويشارك في الجلسة الشعراء: غسان زقطان( فلسطين)، عبدالله الهدية( الإمارات)، سليمان جوادي( الجزائر)، مروة حلاوة (سوريا) د. جاسم محمد العجة(العراق)، حليمة الإسماعيلي( المغرب)، يعقبها توقيع الشاعر كريم معتوق ديوانه( المعلقة الثامنة)

وتتواصل فعاليات المهرجان حتى مساء يوم الجمعة المقبل، إذ سيشارك الدكتور محمد عبدالكريم الشحي في الجلسة الختامية، وستكون مشاركة الشحي خير تمثيل لحضور الشعر العماني في هذه الدورة الـ 16 من المهرجان .

أما عن الندوات المصاحبة، فقد أقيمت صباح اليوم ببيت الشعر ندوة بيوت الشعر، وخصّصت حول أثر بيوت الشعر على المشهد الثقافي العربي، فيما ستقام صباح غد – الأربعاء- ندوة فكرية عن” التناص في القصيدة العربية الحديثة “على جلستين، وسيشارك في الجلسة الأولى كل من:الدكتور محمد منور من السعودية ، الدكتورة نانسي ابراهيم من مصر، الدكتور حكمت النوايسة من الأردن، ويدير الجلسة الأستاذ الإعلامي نواف يونس، أما الجلسة الثانية، فيشارك فيها كل من:الدكتورة زهور كرام من المغرب، والدكتور فؤاد شيخ عطا من السودان، والدكتورة بسمة عروس من تونس، ويدير الجلسة الأستاذة مستورة العرابي من السعودية، ويظلّ مطر القصائد يهطل على القلوب .

مقالات ذات صلة

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock