وسط معنويات مرتفعة.. الأحمر الأولمبي يؤدي حصته التدريبية استعدادا لمباراة قطر

شانغزهو – أثير

أجرى منتخبنا الوطني الأولمبي تمرينه الأخير عصر اليوم الخميس بتوقيت الصين، وسط معنويات مرتفعة من قبل الجهاز الفني والإداري واللاعبين، وذلك استعدادا لمباراة منتخب قطر الشقيق يوم غد الجمعة، ضمن مباريات المجموعة الأولى لبطولة نهائيات كأس آسيا تحت 23 عاما، والتي تستضيفها مدينة شانغزهو بجمهورية الصين الشعبية خلال الفترة من 9 ولغاية 27 يناير الجاري.

وشهدت التدريبات وجود جميع اللاعبين بما فيهم جميل اليحمدي وإبراهيم الصوافي، اللذان كانا قد أصيبا في المباراة الافتتاحية أمام منتخب الصين، حيث يعاني اليحمدي من اصابة في كاحل القدم، بينما يعاني الصوافي من اصابه في عضلة الفخذ.

التدريبات استمرت نحو ساعة ونصف، أجرى من خلالها الجهاز الفني لمنتخبنا الأولمبي بقيادة المدرب حمد العزاني ومساعديه محمد خميس وبدر الميمني جملة من التكتيكات المعينة، التي يود الجهاز الفني تطبيقها في المباراة أمام منتخب قطر الشقيق، وكانت الحصة التدريبية قد بدأت بالجري على الملعب، ثم بعض من تمارين الاطالات المتنوعة، مع بعض التدريبات المهمة في كيفية التمركز الصحيح للاعبين على أرضية الملعب.

كما اشتملت الحصة التدريبية على تقسيمة مطولة بين اللاعبين، سعى من خلالها مدرب منتخبنا الوطني الأولمبي حمد العزاني إلى وضع طريقة اللعب الخاصة بمباراة يوم غد أمام منتخب قطر الشقيق، وكيفية بناء الهجمات المنظمة من المناطق الخلفية للفريق، مع استغلال الكرات التي تصل إلى الثلث الأخير من ملعب الفريق المنافس، وركز المدرب كثيرا على الجانب الانضباطي للاعبين في أرضية الملعب، وعدم ترك مساحات كافية تعطي المنافس فرصة في الاستحواذ على الكرة وصناعة اللعب الهجومي.

الجدير بالذكر أن اللاعبين جميل اليحمدي وإبراهيم الصوافي كانا قد شاركا في كامل الحصة التدريبية، إلا أن مسالة مشاركتهما في مباراة الغد لا زالت غامضة، خصوصا وأنهما لما يصلا للجاهزية التامة رغم مشاركتهم لزملائهم اللاعبين في التدريبات، وربما تصل نسبة جاهزيتهم للمباراة 70 % ، حيث يسخر الطاقم الطبي كل إمكانياته لإعداد وتجهيز اللاعبين للمشاركة في المباراة، خصوصا وأنهما عنصران مهمان.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock