Advertisements

تعرّف على ما قاله مدير منتخبنا الوطني عن مباراتنا مع قطر في “نهائيات آسيا”

شانغزهو – أثير

أكد المدير الإداري لمنتخبنا الوطني الأولمبي صلاح ثويني أهمية المباراة الثانية التي تجمع الأحمر الاولمبي امام قطر الشقيق يوم غد الجمعة، ضمن النهائيات الآسيوية 2018 بالصين، قائلا بأنها مفترق طرق في مشوار البطولة، ولابد من تحقيق نتيجتها الإيجابية إذا ما أراد منتخبنا مواصلة المشوار.

وقال ثويني بأن المنتخب الأولمبي لم يظهر بالصورة المطلوبة في المباراة الأولى أمام الفريق المستضيف منتخب الصين، وإن اللاعبين لم يظهروا بمظرهم الفني المعتاد، وهذا حال المباريات الافتتاحية، حيث دائما ما يصاحبها ظروف خاصة، إلا أن الجهازين الفني والإداري وقفا على كل التفاصيل، وبإذن الله مباراة قطر تكون مغايرة.

وفيما يخص إصابات اللاعبيّن إبراهيم الصوافي وجميل اليحمدي، ومدى جاهزيتهما لمباراة قطر، قال صلاح ثويني ” كما تابعتم التدريبات اليوم فقد شارك اللاعبان ولله الحمد، ومسألة مشاركتهما من عدمها تعتمد على الجهازين الفني والطبي، حيث نأمل وجودهما في المباراة لأهميتها وكذلك مستوى اللاعبين في خط الوسط.

Advertisements

مقالات ذات صلة

اترك رداً