موسى الفرعي يكتب: قريبًا مسلسل إماراتي جديد

أثير- موسى الفرعي

 

بدأت حركة تزوير الحقائق التاريخية المتعلقة بالتاريخ العماني من قبل دولة الإمارات تفضح نفسها بنفسها في الآونة الأخيرة، لأسباب ودوافع عديدة أكثرها ظاهر يمكن التصدي له بدرجته ومستواه، وأقلها مستتر، ولا يخفى ذلك على الجميع، وكان بالإمكان تجاهل كل الألاعيب الصبيانية التي يُراد منها اللعب بأحداث التاريخ العماني، غير أن إيماني الشديد بأن تربة هذا الوطن ومن يمشي عليها يرفض تقديم السموم وتصديرها إليه، هو الدافع للرد على كل صغيرة وكبيرة وهذا ما يجعلنا نرى أن أوجب الواجبات في هذا السياق هو فضح المفضوح وقراءة المستتر وراء هؤلاء الذين تشبعوا بأفكارهم الهدامة وطرقهم الساذجة، ويجدر بي توضيح أن الحديث هنا عن الإمارات هو الحديث عن حكومة ” أبوظبي” بصفتها السياسية الشاملة عن دولة الإمارات العربية المتحدة.

بعد الهوليودية/الإماراتية السابقة التي يعرفها الجميع والتي حاولت النيل من الفترة الذهبية في التاريخ العماني، وبعد الغلو المشهود في محاولات النيل من عمان، ها هم يلجئون إلى طريقة جديدة وهو التمهيد لما سيكون، فقد صدرت صحيفة الاتحاد “الإماراتية” إعلانا تعريفيا عن مسندم يحمل في ظاهره التعريف السياحي لا أكثر لكننا نجد بعض الإشارات غير البريئة، بين جمل هذا الإعلان مثلا قولهم ” يفصلها عن بقية أرض عمان جزء كبير من أراضي الإمارات” وقولهم ” تقع محافظة مسندم في أقصى الشمال من سلطنة عمان والإمارات”.

هل سأل الإماراتيون أنفسهم لماذا هذا التداخل في الأراضي العمانية بعد التقسيم الجغرافي، ولا أظن أن الإجابة عن هذا السؤال سترضي نفوس هؤلاء الناس، المهم لدينا الآن هو أن إشارة الاشتراك الجغرافي المشار إليها هنا ليست بريئة أبدا، بل هي تمهيد لادعاءات إماراتية جديدة مثلا: المطالبة بجزء من مسندم نتيجة لهذا الاشتراك إن لم يحلموا بها كلها، وهذا ما يفسّر نشر إعلان سياحي ترويجي عن جمال وطبيعة مسندم “العمانية” في صحيفة إماراتية، هذا إعلان الذي انتهى بإشارة استقلال الحكم الذاتي قديما لمسندم وذلك بقولهم في نهاية الإعلان ” تمتعت بحكم ذاتي مستقل في فترة زمنية سابقة” فما علاقة هذا الأمر بالتعريف السياحي أو الجغرافي الذي جاء معظمه داخل هذا الإعلان، وخاب فألهم فهم بهذا كمن يحاول مداعبة فك الأسد فأهل مسندم تجري عمانيتهم في عروقهم مجرى الدم وأي محاولة للمساس بتاريخ عمان ومقدراتها ستكون مسندم كلها رأس الرمح العماني الذي ينغرز في كبد من يحاول ذلك، هكذا نعرف عَظَمة مسندم وهذه هي صورة ارتباط ووحدة عمان كلها، ثم كيف انطلت على الإمارات كذبة أنه يمكن لأي شخص كان استبدال تاريخ عظيم كالتاريخ العماني المنوّر بـ48 عاما، فأين كان قبل ذلك.

العمانيون لا يقبلون استبدال دور البطولة ليلعبوا دور النبتة الشيطانية التي تولد من العدم، وأخيرا يوضح هذا التعريف ” أن مضيق باب السلام صار معبرا لـ 90% من بترول الخليج العربي”.

أمن أجل ذلك إذًا..؟!

وقد يقول قائل إن هذه الكلمات هي نتيجة لسوء النية وإيمان بنظرية المؤامرة ولكن السؤال هو : هل تركت الإمارات لنا فرصة لحسن النية، وتفشي نظرية الأخوة والمحبة..؟! ومن يدعي ذلك فله ما شاء من الشواهد في صبيانية الإمارات وحشر أنفها داخل الشأن العماني الخاص، الشواهد التي ينكرها المجتمع العماني والخليجي والعربي والدولي، والتي لولا حكمة جلالة السلطان وإقامته لعدة اعتبارات كالجيرة والدم، لأُلقم الفم الإماراتي مئات الأحجار.

ارفعوا رغباتكم عن أرضنا وتاريخنا، فكل شبر في عمان هو قدس الأقداس، والذود عنه هو أوجب الواجبات.
ارفعوا رغباتكم لأن كل ذرة رمل هنا تنكر فعلكم ومحاولاتكم التي صارت ممجوجة من قبل الجميع.
ارفعوا رغباتكم فقد تبّت كل يد حاولت المساس بعمان.

نفوسكم وحاضركم أولى بكم فاصنعوا شيئا مشرفا لمستقبل أبنائكم لا تمنحوهم فرص الغوص في كل هذه المستنقعات من الزيف والتدليس والتدخل في شؤون الآخرين، فإن غركم ضعف أحدهم فقوتك تقاس بضعف الآخر، لا بحقيقة قوتكم

هذه عمان التي أينما وجدت صغرت في حضرتها كل الأشياء، فكيف بمن ولد صغيرا ويُحمَل حملا لئلا يكبر أبدا، عودوا راشدين لعل الله ينفع بكم أهلكم، فقد بدأ مستوى حبل الغسيل يرتفع إلى الأعلى أكثر وأكثر وصار بمقدور الكل مشاهدة ما ينشر عليها.

مقالات ذات صلة

‫16 تعليقات

  1. أتمنى من الأخ موسى الفرعي ان لا يدخل في مهاترات مع الأشقاء في دولة الإمارات وتظل الإمارات دولة عربية شقيقة و جارة لنا. وهناك قنوات دبلوماسية من خلال وزارة الخارجية يمكن أن نبعث باحتجاج رسمي إلى الخارجية الإماراتية بخصوص اي موضوع محل لغط. ولذلك أتمنى منك عدم إثارة الفتن بين الأشقاء ونحن على أعتاب شهر رمضان المبارك و اتق الله يا شيخ و لا تشغل الرأي العام بموضوع تافه و غير صحيح. المعشني الجنوبي العماني مر من هنا

  2. لماذا هذا التشنّج وهذا الحقد الدفين لدى موسى
    أخي موسى الجريدة أعطت معلومات كتبها كاتب مان بامكانك التواصل معه بدلا من جر الشعوب الى ما لا يحمد عقباه
    نحن والامارات أصل واحد

    1. أنت الإمارات فقط عمان ما تناسبك إذا كان كل من يدافع عن أرضه و بلده و لو بكلمه يعتبر حاقد في نظركم يا خونه روح كلمهم هم و قولهم لماذا هذا الحقد على عمان و تحريف التاريخ لهم و التدخل في شؤونا تفتكروها ورقه عمان عشان من هب و دب يطمس تاريخهها و وجودها يا منافق

  3. كلام الأخ موسى يعبّر عن رأيه الشخصي مثل ما جريدة الاتحاد وغيرها يعبروا عن رأيهم وبالفعل كل كلمة قالها صحيحه وللأسف مسألة الجيره وأصل واحد وغيره عفى عليها الزمن بتصرفات همجية من البعض عمان حكومة وشعبا تحترم من يحترمها وعمرها ما تدخلت بالشأن الداخلي لأي دولة كانت لكن الحركات الصبيانية المتعددة من قبل البعض سواء في الشمال او الجنوب تلزمنا أن نوضح لهم حقيقتهم ومستواهم بالنسبة لنا ولو بكلمة.

  4. احنا والامارات دم واحد اهلنا هناك وهنا اهلهم والله يحفظ حكومتنا هي قادرة على الرد اذا كان هناك شيئ مريب ف الموضوع بدون الحاجة لمهاترات هذا الصحفي والحدود مرسومة والحمد لله وعمر التفاخات ماتوصل لبعيد

  5. ردات الفعل المؤقتة وحماسك الموسمي الاخ موسى لا يكفي ومن المخجل ان نرى ردة الفعل من قبل حكومتنا على تصرفات الدويلة الحديثة المجاورة لا يتجاوز مقالاتك هل تعتقد ان دولة اخرى ستسمح بهذا التطاول على حضارة دولة وسرقة تاريخها العريق على المكشوف لو حصل لها ذلك ..لا اظن اخي الكريم…ليس هناك اغلى من الوطن وتربته…كفانا مجاملة وآن الاوان لتلقين الصبية درسا في احترام الجيرة والقوانين والاعراف الدولية…واقلها استدعاء سفير هذه الدولة وغيرها من الاجراءات كالتعبير عن استنكار السلطنة من عبثهم عبر التلفزيون الرسمي والوسائل الاعلامية الاخرى الرسمية…لعلمكم هناك استراتيجية واضحة تتبعها هذه الدولة وهي استراتيجية خطرة مدفوعة بالمال والاعلام والمناهج الدراسية في تغيير الحقائق وتزوير التاريخ …لكن السكوت والصمت ليس هو الحل من قبل حكومتنا
    حفظ الله الوطن وقائده وشعبه من عبث العابثين ومكر الماكرين

  6. المقال ليس به ما أثار حفيضة اخونا موسى الفرعي، صحيح ما يقوله موسى عما تفعله الامارات من التحريف و التصرف بالتاريخ، لكن لا ينبغي على الأخ موسى أن يسيئ النية لكل ما يكتب أو ينشر في الامارات عن السلطنة.
    المقال عن مسندم لم يزيف فيه تاريخ أو جفرافيا أو ذكرت فيه ادعاءات بل يذكر الواقع، فليس من داع أن يشنج الرأي العام و النفوس بين الأخوة على الشحناء فان ذلك يعد من النميمة.

    عن أسماء بنت يزيد بن السكن – رضي الله عنها – قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ” ألا أنبئكم بخياركم؟ قالوا: بلى يا رسول الله قال: خياركم الذين إذا رءوا ذكر الله – عز وجل – أفلا أخبركم بشراركم؟ ” , قالوا: بلى يا رسول الله) قال: المشاءون بالنميمة , المفسدون بين الأحبة , الباغون للبرآء العنت”.

  7. موسى الفرعي ماذا هنالك يا صديقي يا ترى حبا في الامارات تكتب ام لانها منعتك من دخول اراضيها فبدات تجير قلمك ليل نهار الامارات تغدت الامارات الامارات تعشت الامارات نامت حشى لهالدرجة الفضاوة عند البعض من كتابنا ومثقفينا

  8. انا مواطنه عمانيه وراح اضع بصمة تصريحي هنا واكتفي باكلمتين مني بالردي الصريح والعفوي وبدون مجاملة لحد ولا خوفآ من حد وردي راح يكون دوبلوماسي انا مع الاخ موسى واؤيد في كل تصريح وهو ابدى با كتابته .. لو كنت مكانه كان ردي راح يكون نفس اقواله …. وشكرآ

  9. موسى الفرعي هذي معلومات عن مسندم من وكيبديا وهي نفس الكلام الي أنكتبت في الجريدة, وقوقل من أول مانحطت مسندم فيه وهو كذا تعرفيها
    بختصار وينك كل ها السنوات وليش ماتعلق عن قوقل انه ينسب مسندم لدولة ثانية,ولا بس من طلعت الأزمة الخليجية ماعندك شغلة غير الأمارت
    تبا تسبب فتنة باين انك حقود تحقد على دولة الأمارت, لو فيك خييير كان اتكلمت من قبل قبل الأزمة ولا بس الحين طعلت وطنيتك, ياخي عندي سؤال واحد جاوب عليه
    ليش ماعلقت على وكيبديا وقوقل ترا نفس الكلام الي في الجريدة؟؟ أنا عارف جوابك تبا الفتنة وشهرة, وهذي المعلومات الي من وكيبديا..

    خور في مسندم
    تقع محافظة مسندم “رؤوس الجبال” في أقصى الشمال من دولة الإمارات العربية المتحدة وهي حاضنة لمضيق هرمز و تتبع محافظة مسندم لسلطنة عمان. مسندم هي من البقاع الأولى التي تشرق منها الشمس في الوطن العربي رأس الحد وهي مفصوله عن بقية الأراضي العمانيه حيث تحدها الاراضي الاماراتية من اليابسه. تبلغ مساحة رؤوس الجبال حوالي 1900 كيلومتر مربع و تتمتع بطبيعتها الخلابة ومناظرها الرائعة وهي تعتبر مكان تجمع السياح بشكل كبير جدا.

    الجغرافيا
    تقع محافظة مسندم في أقصى الشمال من سلطنة عمان و الإمارات ويفصلها عن بقية الأجزاء جزء كبير من أراضي دولة الإمارات العربية المتحدة ، يحدها من الغرب الخليج العربي و من الشرق بحر عمان ومن الشمال مضيق هرمز، وتقع على قمم جبال الحجر ويبلغ ارتفاع جبالها الوعرة حوالي 2100 متر فوق سطح البحر. يبلغ إجمالي سكانها نحو 38.378 نسمة حسب إحصائيات عام 2005م.

    تتميز محافظة مسندم بموقعها الإستراتيجي المميز حيث يطل جزء منها يعرف باسم “رأس مسندم” على الممر المائي الدولي الهام المعروف باسم مضيق باب السلام (أو مضيق هرمز). والمضيق ليس بأكمله صالحا للملاحة البحرية فالجزء الصالح للملاحة يقع ضمن المياه الإقليمية للسلطنة والإمارات مما جعل أهل رؤوس الجبال يتحملون مسؤولية كبيرة تجاه تنظيم الملاحة في هذا المضيق منذ أقدم العصور وقد ازدادت الأهمية الإستراتيجية لهذا المضيق في التاريخ المعاصر بعد أن صار معبراً لـ90% من بترول الخليج العربي إلى بلدان العالم و تمتعت بحكم ذاتي مستقل في فترة زمنية سابقة.

  10. ليتك ما تكلمت يا اخ موسى،، من الغلط انك تحكم على نيات ما في باطن النفوس! عليك بالظاهر اما كل احد يحط نفسه وزير خارجية وممثل و متحدث لدولة فهذا خطأ كبير.. كذلك لماذا فتح مثل هذه المواضيع وتحريكها أوليس من الافضل تقريب وجهات النظر و الابتعاد عن اوجه الاختلاف وكل ما يثير الفتنة!!

    مقالك كما أيقنت انه موجه الى حكومة “ابوظبي” أوليس أبوظبي هي عاصمة القرار السياسي في الامارات ككل و أوليس الشعب مع قادته ككل!! بالتالي انت الان تنسب نوايا وتسيئ بها الى دولة حكومة و شعب ككل!!

    … بدأت ان أجزم أن كل مقالاتك هي مبادرات شخصية وتصفية حسابات شخصية بسبب ما في نفسِ يعقوب!

    مقال جريدة الاتحاد منصف ونقل ما تم تدوينه في “ويكيبيديا” حرفيا بالتالي الرجاء من جميع الكتاب عدم التسرع في اخذ الاحكام وتوجد قنوات دوبلماسية لحلحلة اي قضايا بين الاشقاء في مجالس مغلقة بعيدا عن ضجيج الاعلام.

    ليس من صالح عُمان تحريك قضايا تاريخية/جغرافية في وقت تمر به عُمان بأضعف حالاتها( اقتصاديا و سياسيا ) ” يد الله مع الجماعة ” مع ان الكل يعلم صدق قوله تعالى عليهم “GCC” : “… تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى…”.

    هذا واني كنت لك من الناصحين…

  11. وكأن موسى ماعنده إلا مطالعة جرائد وقصاصات ما يكتبه البعض؛ ثم ما يلبث أن يجد كلمة او عبارة قد يشوبها الخطأ او سوء التفسير؛ فيمتطي جواده بعد أن يسرجه بسوء النية والتفسيرات النفسية ويشهر سيف الوطنية على أوهام يتوهمها فينسى نفسه ويجعل من نفسه الناطق بلسان الوطن ناسيا متناسيا بأن هناك جهات دبلوماسية وضعت لأجل هذه الأمور ولم تترك لكل من هب ودب حتى لا يزيد مثل هؤلاء الأمور سوء بردات فعلهم الغير مدروسة ولا موزونة ولا تسند إلى معايير وأعراف دبلوماسية تنظم هذه الأمور.

    يا موسى دع منك العجين الذي ليس لك ولا تحسنه؛ واعطي الخبز خبازه.
    فخارجية سلطنة عمان تعلم مالها وماعليها ولا تحشر نفسك فيما لا يعنيك من حيث التخصص والمهام.

    طبعا أقول هذا الكلام لموسى لأن طرحه لا يمت للنقد السليم بصلة، ولكنه مقال متحامل وفيه من السوء ما يمكن ان يكدر المياه بين الشقيقتين ويؤلب القلوب على بعضها ويزيد الطين بلة.

    انشغل فيما يفيد ولا تتولى ما لست معنيا به ولم يوكل إليك.

  12. شكرا استاذ موسى على التوضيح والتنبيه انا مستغرب ليش برنامج عن مسندم من تلفزيون الامارات… كلامك صحيح استاذنا وماهذا الا غيرة على الوطن الحبيب… للاسف اتمنى من الاشقاء عدم تحريف الوقائع والتاريخ العماني

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock