في إنجاز جديد: متسابق عماني الأول في رالي صحراوي بقطر

العمانية – أثير

في إنجاز رياضي جديد لرياضة المحركات بالسلطنة توج  المتسابق عبدالله الزبير بلقب رالي “باها قطر” الصحراوي بعد حلوله في المركز الأول في اليوم الأخير من الرالي الذي استمر أربعة أيام بين صحاري ومناطق دولة قطر الشقيقة.

وسجل الزبير زمناً بلغ ساعة وخمسة وأربعين دقيقة وثلاثة وثلاثين ثانية متقدماً على السعودي أحمد الشقاوي صاحب المركز الثاني والقطري عادل عبدالله صاحب المركز الثالث، حيث شارك عبدالله الزبير في سباقين في آن واحد الأول في رالي قطر الصحراوي” كروس كنتري” والثاني في رالي قطر باها الدولي الصحراوي.

 

وأتاح نظام البطولة يتيح للمتسابقين القطريين والخليجين المشاركة في الفئتين حيث تقتصر بطولة رالي باها قطر الدولي على مسافة حوالي 145 كيلو مترا بينما تتجاوز مسافة رالي قطر الصحراوي كروس كنتري حوالي 340 كيلومترا عبر مراحل منوعة بين الرملية ومناطق ذات تضاريس خشنة ومسارات مليئة بالمفاجآت.

ودخل حوالي 16 متسابقا في رالي قطر باها بمختلف أنواع السيارات ومن بينهم الزبير، حيث اعتمدت هذه المرحلة وبقية مراحل رالي قطر الصحراوي على الملاحة وقوة الملاحظة والسياقة الحذرة وعدم الضغط على السيارة نظراً لخروج مجموعة كبيرة من المتسابقين العالميين من السباق وكان آخرهم البطل ناصر العطية الذي خرج من الرالي الدولي في يومه الأخير قبل حوالي 100 كيلومتر من النهاية.

 

وتمكن الزبير بمساعده ملاحه الشاب فيصل الرئيسي من الحفاظ على سرعة معينة طوال مرحلة الرالي في اليوم الأخير ولمسافة حوالي 145 كيلومترا، حيث لعبت الملاحة دوراً كبيراً في وصول السائق الزبير إلى خط النهاية بالمركز الأول بعدما فقد الكثير من المتسابقين بعض النقاط مراحل العبور والدخول والخروج التي يمكن وصفها بالأصعب كونها تحدد هوية البطل المتوج في الرالي.

 

وقال الزبير: كان الهدف الأساسي من المشاركة في المقام الأول هو اكتساب المزيد من الخبرات والاحتكاك بالمتسابقين المنافسين من الدول الأخرى، كذلك الاعتياد على جو المنافسة في مثل هذه الفعاليات العالمية وتجربة أكثر من بطولة بمختلف تضاريسها حتى نتمكن في المستقبل من المشاركة الإيجابية وبفريق يمكنه مجاراة الفرق الكبيرة الأخرى.

 

وأضاف: يعتبر هذا الفوز إنجاز لي ولزميلي فيصل ولرياضة السيارات بالسلطنة كوني أول عماني يفوز ببطولة رالي باها قطر الصحراوي وهذا يجعلني أشعر بالفخر والاعتزاز وأني ساهمت في تسجيل اسم السلطنة في إحدى البطولات.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock