المحرزي: سماسرة يأتون باستثمارات سياحية للسلطنة وشركة أوهمتنا باستثمار “مليار دولار”

أثير – المختار الهنائي

أوضح معالي أحمد المحرزي وزير السياحة حول ما يتداول في وسائل التواصل الاجتماعي عن “مستثمرين جاءوا بمليارات الدولارات لاستثمارها في السلطنة لكنهم لم يجدوا الترحيب من قبل الوزارة”.

وذكر معاليه في لقاء شبابي مفتوح جمعه بمجموعة من الشباب لمناقشة الآراء والتطلعات الشبابية حول القطاع السياحي، وحضرته “أثير” بأنه يقوم بمتابعة مواضيع الاستثمار والمستثمرين بشكل شخصي، مضيفا بأن الكثير من هذه المشاريع لسماسرة وليسوا مستثمرين، داعيا الجميع إلى عدم تصديق أي أحد يقول بأنه سيضع مليار دولار في محافظة الوسطى “مثلاً” بدون النظر إلى الجدوى الاقتصادية.

وقال معاليه: ما يحدث أن هناك مواضيع يتحمس لها الشباب ثم ينتقدون الوزارة، مؤكدًا بأن أوضاع الاستثمار السياحي في السلطنة تمشي على طريق صحيح وكما هو مخطط لها رغم التحديات التي تواجه القطاع.

وأضاف معاليه بأن هناك شركة كندية جاءت للاستثمار عن طريق أحد المسؤولين في البلد وأبدت استعدادها للاستثمار في أي مشروع سياحي حتى لو بمليار دولار، فتم إخبارهم بأن السلطنة في حاجة إلى حديقة حيوانات فقالوا بأنهم مستعدون لتنفيذ المشروع وتسليم الوزارة مفتاحه، وعند النقاش معهم اتضح بأنهم ممولون فقط، ويريدون إرجاع مبلغهم خلال 10 سنوات، وهذا يعني أن المبلغ يعد قرضا وليس استثمارًا.

وأكد وزير السياحة بأن هناك مغامرات تم الدخول فيها خلال الفترة الماضية منها مشاريع تم الإعلان عنها ولم تنفذ، مؤكدًا بأن الوزارة الآن تستطيع أن تتأكد من جدية أي مستثمر، خصوصًا مع وجود “إثراء” التي تقوم بدور كبير في هذا الجانب.

وذكر معاليه مجموعة من الأمثلة على التحايل في موضوع السياحة منها أن بعض الشركات لديها سجل تجاري في أمريكا مثلا، لكن يتضح بأنها لا تلك أي مشروع، كما أن هناك من تقوم الوزارة بتحديد أرض له ثم يطلب استبدالها، وعندما يحصل عليها يقوم ببيعها بالباطن بالملايين ويأتي المشتري إلى الوزارة فارضًا شروطه.

وحول تجربة الاستثمار في السنوات الماضية أجاب المحرزي بأن تجربة السلطنة في عام 2008 كانت متواضعة فلم تكن هناك جهة تقوم بمعرفة المستثمر الحقيقي وفهمه، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن قيمة المشاريع الكبرى ممثلة في المجمعات السياحية المتكاملة التي تنفذ اليوم في السلطنة والتي تم الاتفاق عليها أو التي في عداد توقيع الاتفاق تبلغ 12 مليارًا و200 مليون ريال عماني.

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. المستثمر يجب ان تمنح له الارض كرهن وليس ملك او عقد يمكن للمستثمر ان يدفع رهن الارض لفترة محدوده ويمنح مهلة محدده لتنفيذ المشروع واذا لم يلتزم المستثمر يسحب منه المشروع وقيمة الرهن غير قابلة للرد ويلز التأمين على كل المشاريع قبل تنفيذها من شركات عالمية ثقة الاستثمار لابد ان يكون حقيقي وآمن وهناك الكثير من الدول والشركات لن تفوت الفرصة اذا توفرت المعلومات الكافية وتم الترويج للمنطقة في الدقم بشكل منظم وواسع واعطي المشروع الاهمية الضرورية للاشهار الدقم وغيرها اعلانا واعلاما ومن خلال الترويج لها بالمعارض الدولية ووسائل الدعايات المشهوره عالميا المسألة ليست كما يتصور البعض الواقع يحتاج الى بذل جهد كبير ومدروس. سواء من وزارة السياحة وغيرها من الجهات المختصة والعبئ الاكبر والاهم يقع على الاعلام ووسائل الترويج والدعاية

  2. اقول الوزارة بشكل تقليدي ما بتجيب الخير

    عطوني امسك السياحه سنه ونص وبعدين خلو والوزير يجي يشوف شوه تغير في سنه ونص .

    ما بخسر الدولة كثر ما هيه خسرانه بربحهم.
    يعني الوزارة جالسه تنتظر المستثمر يجي يعمل تغير في البلد

    صديقي لازم انته تحط الخطة للمستثمر لازم يكون معك pipeline
    عشان يكون معك شي واضح للسياحه .

    حط مخططات جاهزة وادعوا العالم تستثمر وتبني وتعمر وخلي عنك المستثمر يطلع تصاريح وغيره.

    المستثمر بيفلس لين يحصل التصاريح.

    يعني يا اخوان انتوا اهل البلد
    طلعوا التصاريح اجهزوا كل شي بيجي المستثمر المحلي او الأجنبي يدفع عشان يبداء.
    ما تقولي نعطيك ارض ويبيع ابو الشباب الارض ومن ثم يطالبك بالحقوق.

    للاسف ما عندكم أشخاص في فريقكم يفكر صح.

    دايم مشاريعكم تذبح ميزانية الدولة ولا لها مردود
    فنادقكم غاليه تذبح

    كل حياتكم تعقيدات وكل شي معكم نتائجه ما تجي صح.

    سامحوني بس انتوا تحتاجوني

  3. بصراحة ما اقتعني رد معاليك وهناك حلول كثيرة لعدم ترك المجال للشركات بالتلاعب والتحايل لكن الاجراءات الطويلة والمعقدة والتي يظل المستثمر يراجع فيها شهور لحد ما باخذ والوافقة والتصريح هيه من اكثر المعوقات التي تحول دون تقدم البلد وللاسف الناس دائما تتكلم عن هذي المشكلة ولا حياة لمن تنادي .

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock