المكّي الهمّامي يكتب: تَرْتِيلَةُ عِشْقٍ قُدْسِيَّة

تَرْتِيلَةُ عِشْقٍ قُدْسِيَّة..

المكّي الهمّامي

القُدْسُ قَافِيتِي..
فَرَاشَةُ عَاشِقٍ..
ظَبْيٌ يُطَارِدُ فِي الخَرَابِ مَغُولاَ

القُدْسُ نَجْمَاتُ السَّمَاءِ..
وَطِفْلَتِي الأَبْهَى..
وَأَطْيَارٌ تَرُومُ وُصُولاَ..

القُدْسُ جَوْهَرَةُ المَدَائِنِ كُلِّهَا..
وَيْ..
إِنَّ شَانِئَهَا يَمُوتُ ذَلِيلاَ

القَدْسُ تُزْهِرُ فِي الضُّلُوعِ
خَمِيلَةً،
وَتَمُدُّ فِي الجَسَدِ الجَرِيحِ أُصُولاَ

القُدْسُ أَقْوَاسُ المَحَبَّةِ..
كَيفَ أَرْسُمُ فِي القَصِيدَةِ
ضَوْءَهَا المَصْقُولاَ..؟

القُدْسُ، فِي قَلْبِي، ابْنَتِي
وَمَدِينَتِي..
لَنْ يَسْقُطَ الإِنْسَانُ فِيَّ قَتِيلاَ

لَمْ يَبْقَ مِنْ شَجَرٍ
يُسَبِّحُ خَاشِعًا،
إِلاَّ انْحَنَى لِتُرَابِهَا تَقْبِيلاَ..!

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock