شخصيات حكمت عمان: الشخصية الثامنة والعشرون: الإمام محمّد بن عبد الله الخَلِيلي

مسقط-أثير

بويع الإمام محمد بالإمامة بعد مقتل الإمام سالم  الخروصي بثمانية أيام، في مدينة نزوى ليمتد حكمه من 1920 إلى 1954م.

وَقَّع صُلْحًا مع السلطان تيمور بن فيصل في السيب بمسقط عام  1920م، ولذا عُرف باسم “اتفاقية السيب”.
اتّصفت إمامة الخليلي ببساطة النظام، واتخاذ القرار بعد المشورة. كان له مجلسان يوميا مفتوحان لجميع الناس، الأوّل صباحا والآخر بين صلاتي الظهر والعصر. أمّا الجلسات الخاصة بأمور الدولة فتكون بين الصلوات الليليّة وبعد صلاة الصبح.

في عام 1924م زار سليمان باشا الباروني الزعيم الليبي عُمان، فكلّفه الإمام محمّد بإصلاح إدارة الإمامة، وعينه رئيسًا للوزراء، فقام الباروني بإصلاح الشؤون الماليّة والتعليم والشؤون العسكريّة، لكن الباروني مرض واشتغل بالعلاج بين مسقط والعراق.

تُوفي الإمام محمّد في نزوى ودُفِنَ في مقبرة الأئمة.

سلسلة تاريخية لأبرز ثلاثين شخصية حكمت عمان منذ ما قبل الميلاد حتى الساعة..

 

إعداد:
شميسة النعمانية
دائرة الإعلام- وزارة التراث والثقافة

المرجع:
الموسوعة العمانية، المجلد 9، وزارة التراث والثقافة، 2013، ص3209 – 3210.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock