شباب يجوبون عُمان للتعريف بها سياحيًا وينظّمون قافلة “ظفار المجد3”

أثير- ريما الشيخ

تراهم هُنا وهُناك يجُوبون أرض عُمان بوديانها وسهولها وجبالها ليكتشفوا خيرها المعطاء.

إنهم فريق “أبطال جيب عُمان” الذي يطوف المناطق السياحية من مسقط الخير إلى صلالة العز حيث قامت إدارته بعمل التجهيزات والترتيبات اللازمة لنجاح القافلة السياحية التي أطلق عليها اسم (ظفار المجد٣)، وكان مسارها من محافظة مسقط إلى محافظة ظفار من خلال الطريق الساحلي، وتخلل المسار زيارة لبعض أهم المواقع، بدءًا من المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ومرورًا بأهم المزارات والمعالم السياحية طول الشارع الساحلي ولمدة يومين.

قافلة “ظفار المجد” تحركت بعدد ٤٥ مشاركا و 23 سيارة، وسنتعرف على تفاصيلها أكثر في السطور القادمة
عبر “أثير” من خلال التواصل مع أمجد بن علي الفيروز ، قائد فريق أبطال جيب عُمان الذي بدأ بالحديث عن الفريق قائلا “تأسس الفريق في بداية 2015 , وكنا نطمح بالوصول إلى مئة سيارة, والحمدلله تمكنا من تكوين أكبر فريق على مستوى الشرق الأوسط في الجيب , فأصبح العدد 1400 سيارة. وما يجمعنا هو تطبيق الواتس اب , حيث يتم تعليم الشباب ونصحهم بكيفية التعامل مع السيارات ذات الدفع الرباعي بشكل عام وخصوصا على الطرقات الوعرة. وكذلك تنظيم رحلات إلى مختلف مناطق السلطنة , وهذه الرحلات هي دورات تدريبية في الوقت نفسه للشباب؛ لتعليمهم كيفية التصرف في الحالات الصعبة إذا علقت السيارة في مكان ما، ففي البداية الأمر عانينا بعض الشيء لأن البعض من الشباب جُدد في قيادة سيارات الدفع الرباعي ,ولكن نستطيع القول بأن الفريق أصبح متمكنا من قيادة سيارات الدفع الرباعي إن كانت القيادة رملية أو في الوادي , ولا زلنا مستمرين في التدريب وإعطاء النصائح والإرشادات.”

وأضاف “بالتفاتة من سعادة رشاد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية أصبحنا تحت مظلة رسمية لنكون فريقا ينتمي إلى نادي مسقط الرياضي.”

وأوضح أمجد ” الرحلة الأولى كانت “صلالة 2016 ” , وبعدها أطلقنا رحلة ظفار المجد 2 وكانت شبه رسمية , فقط تم الاتفاق فيها مع وزارة السياحة وشرطة عُمان السلطانية وكانت رحلة ممتعة وناجحة. وفي هذه السنة سعينا جاهدين منذ قرابة أكثر من 6 أشهر للاستعداد والمثابرة للعمل على نجاح هذه القافلة حيث تميزت هذه السنة عن السنوات المنصرمة بزيارة أكبر عدد من المواقع السياحية واكتشاف بعض المناطق التي لم يسبق لنا زيارتها وكذلك قمنا بتوفير طاقم إعلامي متكامل لسرد ما سيسحر العيون من مناظر خلابة وطبيعة آسرة للقلوب في مدونة مكتوبة ومواد مرئية. وأهم الشركات الداعمة لنا هي , كراج عالم الجيب ( MY 4X4 ) وهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وشركة سماء الفرقدين العالمية وشركة صقر الاتحاد.”

أما عن رأي ضيوف قافلة “ظفار المجد” بالرحلة ذكر الفيروز “ضيوفنا هذه المرة استمتعوا كثيرا, وكانوا مبهورين بجو صلالة بعد تعرضها للإعصار, وكانت بالنسبة لهم الرحلة من أجمل الرحلات لجمال المناطق التي مررنا بها , ولم يتوقعوا بأن هناك أرضا مثل أرض ظفار في منطقة الخليج وكان انطباعهم جدا رائعا للفريق والرحلة بشكل عام.”

وأضاف أيضا “الفريق مهتم كثيرا بمسألة السياحة الداخلية في السلطنة, وحاليا نحن نعمل على افتتاح مكتب سياحي لاستقبال الوفود من جنسيات أخرى , وعمل رحلات سياحية ليس فقط إلى صلالة وإنما إلى الكثير من الأماكن , فهناك المناطق الرملية والجبلية والأودية أيضا.”

وفي ختام حديثه لـ”أثير” نصح الفاضل أمجد الشباب العمانيين قائلا ” لكل شخص هواية, لكن علينا معرفة كيفية التصرف واتباع القوانين وهو بالتأكيد في مصلحة الجميع, وبالطبع هناك من يحب استعراض السيارات والتفحيط وغيرها , لكنني أنصح كل الشباب بأن يظهروا مواهبهم وطاقاتهم بالشكل السليم و بالأماكن المخصصة لذلك وأيضا احترام القانون والمحافظة على النظافة والالتزام بها وعدم الاستهتار.”

مقالات ذات صلة

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock