بالأرقام: إحصائية توضح عدد المؤمن عليهم النشطين العاملين في القطاع الخاص داخل السلطنة

العمانية-أثير

بلغ عدد المنشآت النشطة المشمولة بنظام التأمينات الاجتماعية، بنهاية شهر اغسطس الماضي، 16 ألفًا و542 منشأة بحسب الإحصائيات الصادرة عن الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية.

وبلغ عدد المؤمن عليهم النشطين العاملين في القطاع الخاص داخل السلطنة 230 ألفًا و623 مؤمنا عليهم بنهاية شهر أغسطس الماضي، فيما بلغ إجمالي حالات التسجيل للمؤمن عليهم خلال الاشهر الثمانية الأولى من العام الحالي 45 ألفًا و27 حالة.

وتتركز أغلبية المؤمن عليهم النشطين في الفئة العمرية 26-30 سنة خلال شهر أغسطس 2018م وبما نسبته 7ر22 بالمائة من  إجمالي المؤمن عليهم النشطين، فيما بلغ متوسط أجر الاشتراك لإجمالي المؤمن عليهم النشطين 690 ريالًا عمانيًّا.

وبلغتْ حالات انتهاء الخدمة -التي تشمل: إنهاء الخدمة، والاستقالة، والانتقال إلى صاحب عمل آخر، وانتهاء الخدمة بسبب الوفاة أو العجز، وانتهاء الخدمة لأسباب أخرى- خلال العام 2018م حتى نهاية شهر اغسطس 38 ألفًا و299 حالة انتهاء خدمة.

وبلغ عدد المؤمن عليهم النشطين في نظام مد الحماية التأمينية لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية 1755 مؤمنا عليهم حتى نهاية شهر اغسطس 2018م. وبلغ عدد المؤمن عليهم النشطين في نظام التأمين على العمانيين العاملين بالخارج ومن في حكمهم 47 مؤمنا عليهم حتى نهاية شهر اغسطس 2018م.

كما بلغ عدد المؤمن عليهم النشطين في نظام التأمين على العمانيين العاملين لحسابهم الخاص ومن في حكمهم 9 آلاف و638 مؤمنا عليهم، حتى نهاية شهر أغسطس 2018م، فيما وصل عدد حالات المعاشات التراكمية المصروفة حتى نهاية شهر أغسطس الماضي إلى 16 ألفا و575 حالة.

وشكلت حالات الصرف لمعاشات الشيخوخة ما نسبته 9ر42 بالمائة من إجمالي حالات المعاشات المصروفة حتى نهاية شهر
أغسطس 2018م، تلتها حالات الصرف لمعاشات الوفاة الناتجة عن سبب غير مهني وبما نسبته 3ر31 بالمائة من الإجمالي، تلتها حالات الصرف لمعاشات العجز الناتجة عن سبب غير مهني وشكلت ما نسبته 3ر19 بالمائة، في حين شكلت حالات الصرف لمعاشات العجز المهني ومعاشات الوفاة المهنية ما نسبته 8ر2 بالمائة و7ر3 بالمائة على التوالي من إجمالي حالات الصرف للمعاشات حتى نهاية شهر اغسطس 2018م. وبلغ عدد الحالات التي صرفت لها منافع تأمينية بسبب إصابات العمل خلال عام 2018م حتى نهاية شهر اغسطس الماضي 313 حالة؛ حيث شكلت حالات الحوادث المرورية منها ما نسبته 8ر34 بالمائة.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock