بطولة ميتسوبيشي الرابعة لكرة اليد تطوي نسختها الثالثة في محافظة الداخلية

مسقط-أثير

طوت بطولة ميتسوبيشي الرابعة لكرة اليد نسختها الثالثة في مجمع نزوى الرياضي بمحافظة الداخلية بعد أن شهدت منافسة قوية بين الفرق الأربع المشاركة، ويأتي انطلاق هذه النسخة استكمالا لجهود مؤسسة الزبير في تبني ودعم مناشط الاتحاد العماني لكرة اليد، وتعزيز شراكاتها المجتمعية في مختلف المجالات الرياضية والثقافية والفنية.

ويتواصل تنظيم هذه البطولة التي جاءت بناء على اتفاقية الدعم والتبني المبرمة منذ عام 2015 بين مؤسسة الزبير ممثلة بالشركة العامة للسيارات الوكيل الرسمي لـ ميتسوبيشي والاتحاد العماني لكرة اليد وذلك بهدف نشر لعبة كرة اليد بين طلاب المدارس وتعزيز روح العمل الجماعي والتنافس الشريف لدى الطلاب إضافة إلى إيجاد جيل رياضي صحي يمارس الرياضة ورفد الاتحادات الرياضية بمجموعة من الرياضيين، كما تأتي أيضا كجزء من استراتيجية مؤسسة الزبير في مجال المسؤولية المجتمعية والتي تهدف إلى تعزيز شراكتها المحلية مع العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني في العديد من الأنشطة المجتمعية والرياضية والثقافية والتي تستهدف فئة الشباب وتمكينهم من ممارسة هواياتهم وصقلها بمجموعة من المهارات.

وحققت مدرسة محمد بن جعفر المركز للتعليم الاساسي الأول فيما ذهب المركز الثاني لمدرسة البشير بن المنذر وجاء في المركز الثالث مدرسة محمد بن روح الكندي وحصلت مدرسة موسى بن علي حققت المركز الرابع ، علما بأن عدد الطلاب الذين شاركوا في النسخة الثالثة من بطولة ميستوبيشي الرابعة لكرة اليد حوالي 52 لاعبا موزعا على 4 فرق.

حضر البطولة الدكتور سعيد بن أحمد الشحري رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد وماجد العبيداني مدير فرع الشركة العامة للسيارات بنزوى وعدد من ممثلي مؤسسة الزبير ومجموعة الزبير للسيارات والاتحاد العماني لكرة اليد.
وشهدت هذه البطولة ومنذ انطلاقها نموا ملحوظا في أعداد المدارس المشاركة مقارنة بالنسخ السابقة، حيث انضمت محافظتا صلالة و البريمي إلى أعداد المحافظات السابقة مما أسهم في زيادة أعداد نسخ البطولة والتي ارتفعت الى 6 نسخ مقارنة بالبطولة السابقة.

وقال الدكتور سعيد الشحري رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد: بأن الاتحاد يسعى في الفترة الحالية الى الاهتمام بالناشئين وطلاب المدارس من أجل اكتشاف المواهب الشابة الموجودة في المجتمع المحلي وصقلها بمختلف المهارات بهدف التحاقهم بالمنتخبات الوطنية، حيث شكل الاتحاد لجنة فنية برئاسة أحد أعضاء مجلس الإدارة تعنى باختيار لاعبي الناشئين والشباب لانضمامهم إلى أنديتهم والمشاركة في المسابقات المحلية والخارجية.

وأكد الشحري: بأن تشكيل هذه اللجنة جاء من خلال سعي الاتحاد العماني لكرة اليد إلى اكتشاف اللاعبين من مختلف مدارس السلطنة أصحاب المهارات من أجل التحاقهم بالأندية والمنتخبات الوطنية، وأن رعاية وتبني مؤسسة الزبير ممثلة بالشركة العامة للسيارات الوكيل الرسمي لـ ميتسوبيشي خلال السنوات الأربع الماضية لمناشط وفعاليات الاتحاد العماني لكرة اليد أسهم بشكل كبير في ظهور العديد من المواهب الشابة في مجال لعبة كرة اليد ونحن فخورون بمخرجات هذه الشراكة خلال الأربع سنوات الماضية ومتمنيا تحقيق المزيد من النجاحات في الفترة المقبلة.

مشيرا إلى أننا سعداء بالنتائج التي حققتها بطولة ميتسوبيشي الرابعة لكرة اليد والتي أقيمت في مسقط وصحار ونزوى والتي شهدت ظهور نخبة من اللاعبين المهاريين في كرة اليد ونتطلع إلى تحقيق المزيد من النجاحات خلال مراحل البطولة القادمة والتي ستقام في كل من صور والبريمي وصلالة.

ومن جانبه قال فيصل بن علي المنذري مساعد مدير الاتصالات المجتمعية بمؤسسة الزبير: بأن جهود مؤسسة الزبير ممثلة بالشركة العام للسيارات الوكيل الرسمي لـ ميتسوبيشي تأتي في إطار تعزيز الشراكة المجتمعية بين القطاعين العام والخاص في خدمة المجتمع المحلي، حيث أسهمت هذه الشراكة في ظهور العديد من المواهب الجيدة سواء في دوري الناشئين والشباب والنشء أو من خلال بطولة ميتسوبيشي المدرسية لكرة اليد والتي تستهدف فئة طلاب المدارس بمختلف مناطق ومحافظات السلطنة، ولقد أظهرت هذه البطولة خلال مراحلها الأربع مجموعة من اللاعبين المهاريين في لعبة كرة اليد كما شهدت منافسة قوية بين طلاب المدارس المشاركين في مختلف نسخ البطولة، وتهدف المؤسسة إلى تحقيق أهداف الاتحاد العماني لكرة اليد ومن أهمها إيجاد مجموعة من اللاعبين المهاريين لإنضمامهم إلى الأندية مستقبلا، ونشر لعبة كرة اليد بين أفراد المجتمع وتسعى البطولة الى تحقيق المزيد من تطلعات الإتحاد والنجاحات خلال الفترة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock