تعميم من “التربية” حول الواجبات المنزلية

رصد – أثير

أصدر سعادة سعود البلوشي وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية تعميمًا إلى مديري عموم المديريات التربية والتعليم بالمحافظات حول آلية التعامل مع الواجبات المنزلية للمواد الدراسية.

ووجه التعميم المعنيين إلى التقيد بآليات التعامل مع الواجبات المنزلية وفق الآتي:

– يعد الواجب المنزلي أداة أساسية من أدوات التقويم المستمر.

– التقيد بمواصفات الواجب المنزلي (الختامي) وفق ما ورد في وثائق تعلم الطلبة لكل مادة دراسية للعام 2018/2019.

– توجه إدارات المدارس بتنظيم عملية تكليف الطلبة بالواجبات المنزلية (التكوينية) لمختلف المواد بحيث لا يتجاوز إعطاء الطلبة الواجب المنزلي لليوم الدراسي لأكثر من مادتين.

جدير بالذكر أن التعميم جاء في إطار حرص الوزارة على توفير مختلف الظروف المناسبة لتحقيق أهداف التعلم، ونظرا لما تمثله الواجبات المنزلية من أهمية في العملية التعليمية من حيث ترسيخ المعلومات في ذهن الطالب وربطه بمخرجات الدرس لتتيح له الفرصة في تطبيق ما تعلمه في الموقف الصفي تحقيقًا لفلسفة التقويم المستمر.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ايش هذا الناس تنتظر الغاء الواجبات المنزلية وهمه لا زالوا يتخذوا قرارات بتفعيلها والله الاطفال كرهوا التعليم بسبب الضغط عليهم من كثر الواجبات من الصباح همه في المدرسة ويرجعوا الساعة 2 بعد الظهر وبعدين بعدهم يرجعوا للواجبات وبعدين اكيد بيناموا وما يقدروا حتى يلعبوا ساعة وحدة يتنفسوا فيها والاهل ايضا انضغطوا اذن ايش فايدة الدراسة كذا اصلا كرهتوا الاطفال بشي اسمه دراسة وما يقدروا يستمتعوا بطفولتهم قراراتكم كلها خطأ في خطأ .

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock