اختتام بطولة ميتسوبيشي الرابعة لكرة اليد

مسقط – أثير

بعد نجاحها في ثلاث نسخ متتالية، اختتمت بطولة ميتسوبيشي المدرسية الرابعة لكرة اليد التي تستهدف النشء من طلبة المدارس في نسختها الرابعة بمجمع صور الرياضي بمحافظة جنوب الشرقية. ومن المتوقع أن يبلغ عدد المشاركين في البطولة أكثر 312 طالبا وطالبة من مختلف مدارس السلطنة موزعة على 6 نسخ، حيث وصل عدد المشاركين في البطولة الى الآن 208 لاعبا ولاعبة موزعة على 4 ولايات وهي مسقط وصحار وصور ونزوى فيما ستقام النسخ القادمة في كل من البريمي و صلالة.

وتأتي هذه البطولة استمرارا لجهود مؤسسة الزبير والشركة العامة للسيارات الوكيل الرسمي لـ ميتسوبيشي في تبني مناشط الإتحاد العماني لكرة اليد بهدف نشر لعبة كرة اليد بين أفراد المجتمع وتحقيق أهداف الإتحاد
وتسعى مؤسسة الزبير و الشركة العامة للسيارات الى تعزيز شراكتها المجتمعية في مختلف المجالات الرياضية والثقافية والفنية، حيث شهدت النسخ السابقة من بطولات ميتسوبيشي المدرسية الرابعة لكرة اليد منافسة قوية ونجاحا منقطع النظير وسط إشادة كبيرة من المجتمع المحلي وخصوصا المهتمين بالقطاع الرياضي في السلطنة بما تقدمه مؤسسة الزبير و ميتسوبيشي في دعم مناشط الإتحاد العماني لكرة اليد في تأهيل وتدريب النشء على ممارسة الرياضة وإيجاد جيل من اللاعبين المهارين في لعبة كرة اليد القادرين على تمثيل السلطنة خارجيا. ولقد شهدت هذه النسخة من بطولة ميتسوبيشي المدرسية الرابعة لكرة اليد والمقامة في ولاية صور منافسة قوية بين المدارس الأربع المشاركة والتي تأتي استكمالا للنسخ الثلاث السابقة.

علما بأن هذه البطولة جاءت بناء على اتفاقية الدعم والتبني المبرمة منذ عام 2015 بين مؤسسة الزبير ممثلة بالشركة العامة للسيارات الوكيل الرسمي لـ ميتسوبيشي والاتحاد العماني لكرة اليد بهدف نشر لعبة كرة اليد بين طلاب المدارس وتعزيز روح العمل الجماعي والتنافس الشريف لدى الطلاب إضافة إلى تعزيز الجانب الرياضي لدى الجيل الحالي من النشء من أجل دعم الأندية المحلية بمجموعة من الرياضيين، علما بأن مؤسسة الزبير تتبنى العديد من المناشط الرياضية والثقافية و المجتمعية من خلال شركاتها مع العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني.

وشهدت البطولة  منافسة قوية بين المدارس المشاركة حيث حققت مدرسة اقرأ المركز الأول فيما فاز في المركز الثاني مدرسة صور الخاصة وحلت مدرسة عبدالرحمن بن عوف في المركز الثالث وفي المركز الرابع مدرسة البراعم.
وقال الدكتور سعيد الشحري رئيس الإتحاد العماني لكرة اليد: سعينا جاهدين وبالتعاون مع مؤسسة الزبير ممثلة بالشركة العامة للسيارات الوكيل الرسمي لـ ميتسوبيشي الى نشر لعبة كرة اليد في مختلف محافظات ومناطق السلطنة، ومن خلال بطولة ميتسوبيشي المدرسية أستطعنا تحقيق العديد من أهداف اللجنة ويأتي ذلك بفضل الشراكة بين القطاعين العام ممثلة بالإتحاد العماني لكرة اليد ووزارة التربية والتعليم والخاص ممثلة بمؤسسة ميتسوبيشي وفي خدمة المجتمع المحلي.

وأكد الشحري: بان بطولة ميتسوبيشي المدرسية لكرة اليد أصبحت الآن ضمن روزنامة الإتحاد العماني لكرة اليد وذلك نظرا للنتائج الجيدة التي حققتها خلال البطولات الأربع الماضية، مشيرا بان هذه البطولة حققت إنتشارا أوسع في لعبة كرة اليد بين مختلف المدارس المشاركة من مختلف محافظات ومناطق السلطنة، حيث شهدت تطورا كبيرا في أعداد المدارس المشاركة وقوة المنافسة بين الفرق المشاركة.

مشيرا: بأن عدد من مخرجات هذه البطولة من طلاب المدارس المشاركين في النسخ السابقة لقد التحقوا بأنديتهم ونحن سعداء بنوعية وكفاءة مخرجات بطولة ميتسوبيشي المدرسية لكرة اليد، ومتمنيا خلال الفترة المقبلة أن يحققوا هولاء الطلاب نتائج كبيرة على مستوى أنديتهم وتمثيل المنتخب الوطني لكرة اليد في المسابقات المحلية والخارجية.

ومن جانبه قال إبراهيم بن عبدالله السالمي مساعد مدير الإتصالات المؤسساتية بمؤسسة الزبير: بأن دعم وتبني مؤسسة الزبير لمناشط الإتحاد العماني لكرة اليد حقق حراكا كبيرا في إنتشار لعبة كرة اليد في مختلف محافظات ومناطق السلطنة، حيث شهدت البطولة ظهور نخبة من اللاعبين المهاريين في كرة اليد ونتطلع خلال النسخ القادمة من البطولة والتي ستقام في كل من البريمي وصلالة الى تحقيق المزيد من النجاحات، مشيرا بأن المؤسسة تهدف الى تحقيق أهداف الإتحاد العماني لكرة اليد ومن أهمها إيجاد مجموعة من اللاعبين المهاريين لإنضمامهم إلى الأندية مستقبلا، ونشر لعبة كرة اليد بين طلاب المدارس من أجل غرس مجموعة من القيم النبيلة ومن أهمها التنافس الشريف والعمل الجماعي، والروح الرياضية العالية لدى طلاب المدارس.

و أضاف بأن المؤسسة و الشركة العامة للسيارات الوكيل الرسمي لـ ميتسوبيشي يسعيان إلى تحقيق أهداف الإتحاد العماني لكرة اليد ومن اهمها إيجاد مجموعة من اللاعبين المهاريين لإنضمامهم الى الأندية مستقبلا، ونشر لعبة كرة اليد بين أفراد المجتمع.
جدير بالذكر أن ميتسوبيشي تمتلك أوسع شبكة للبيع والخدمة في سلطنة عمان، ومع خبرائها الفنيين المُدربيين للخدمات التقنية وتجهيزات مراكز خدمات ما بعد البيع تقوم بالصيانة بأفضل الطرق وبأعلى معايير الجودة، وللمزيد من المعلومات عن الشركة، يمكن للعملاء زيارة أقرب صالة عرض لميتسوبيشي أو زيارة الموقع الإلكتروني www.mitsubishioman.com أو متابعتنا على صفحة الفيسبوك  “Mitsubishi Oman ”  أو التويتر على @mitsubishioman .

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock