في ظفار: إطلاق النسخة قبل الأخيرة من بطولة ميتسوبيشي الرابعة لكرة اليد

مسقط – أثير

أقيمت بطولة ميتسوبيشي المدرسية الرابعة لكرة اليد في نسختها قبل الأخيرة في مجمع السلطان قابوس للثقافة والعلوم بولاية صلالة بمحافظة ظفار وبمشاركة 4 مدارس من مدارس المحافظة وهي الخريف والبدائع وقابوس والقوف وتأتي هذه البطولة في إطار تبني ورعاية مؤسسة الزبير ممثلة بالشركة العامة للسيارات الوكيل الرسمي لـ ميتسوبيشي لمناشط وفعاليات الاتحاد العماني لكرة اليد بهدف نشر لعبة كرة اليد بين أفراد المجتمع وتحقيق رؤية الاتحاد العماني لكرة اليد، ولقد شهدت هذه البطولة منافسة قوية بين المدارس المشاركة.

حيث قامت المؤسسة وبالتعاون مع الشركة العامة للسيارات الوكيل الرسمي لـ ميتسوبيشي وبالتنسيق مع الاتحاد العماني لكرة اليد بتدشين 6 بطولات خلال هذه السنة لطلبة المدارس في كل من مسقط وصحار وصور ونزوى وصلالة علما بأن المحطة الأخيرة سوف تقام في محافظة البريمي، ولقد استطاعت هذه البطولة ومنذ تدشينها قبل 4 سنوات من تحقيق العديد من إنجازات الاتحاد العماني لكرة اليد ومن أهمها نشر لعبة كرة اليد بين طلاب المدارس.

وتهدف بطولة ميتسوبيشي المدرسية لكرة اليد إلى نشر لعبة كرة اليد بين النشء وإعداد اللاعبين المجيدين من مختلف المراحل السنية وزيادة أعداد ممارسي اللعبة بين طلاب المدارس من أجل دعم الأندية المحلية بمجموعة من اللاعبين المهرة القادرين على المشاركات المحلية والخارجية وتمثيل السلطنة في المحافل الخارجية، علما بأن عدد من اللاعبين السابقين في بطولة ميتسوبيشي المدرسية لكرة اليد قد التحقوا بأنديتهم.

ولقد شهدت البطولة منافسة قوية بين المدارس الأربع المشاركة حيث فاز في المركز الأول مدرسة السلطان قابوس وفي المركز الثاني مدرسة البدائع وحلت مدرسة القوف في المركز الثالث وجاء في المركز الرابع مدرسة الخريف.

ولقد حققت بطولات ميتسوبيشي المدرسية لكرة اليد انتشارا واسعا على مستوى محافظات ومناطق السلطنة ونالت على سمعة طبية وأستحسان بين الجميع وخصوصا المهتمين بالقطاع الرياضي ولعبة كرة اليد على وجه الخصوص، وتأتي هذه السمعة نظرا للنتائج الطيبة التي حققتها هذه الشراكة بين القطاعين العام ممثلة بالاتحاد العماني لكرة اليد والقطاع الخاص ممثلة بـ مؤسسة الزبير و الشركة العامة للسيارات.

علما بأن هذه البطولة جاءت بناء على اتفاقية الدعم والتبني المبرمة منذ عام 2015 بين مؤسسة الزبير ممثلة بالشركة العامة للسيارات الوكيل الرسمي لـ ميتسوبيشي والاتحاد العماني لكرة اليد بهدف نشر لعبة كرة اليد بين طلاب المدارس وتعزيز روح العمل الجماعي والتنافس الشريف لدى الطلاب إضافة إلى تعزيز الجانب الرياضي لدى الجيل الحالي من النشء من أجل إيجاد جيل محب وممارس للرياضة لما لها من أهمية كبيرة على مستوى الصحة واستغلال أوقات فراغ النشء في أشياء تعود عليهم بالنفع، علما بأن مؤسسة الزبير تتبنى العديد من المناشط الرياضية والثقافية و المجتمعية من خلال شركاتها مع العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني.

وحول هذه البطولة عبر الدكتور سعيد الشحري رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد عن سعادته بمستوى المدارس المشاركة في بطولة ميتسوبيشي المدرسية لكرة اليد في نسختها الرابعة ونجاحها وقال : نفخر بالمستوى الفني الذي ظهرت عليه بطولات ميتسوبيشي المدرسية لكرة اليد في نسختها الرابعة وإن هذا النجاح لا يأتي الا بفضل التعاون والتنسيق بين الجهات الحكومية ممثلة بالإتحاد العماني لكرة اليد ولجنة الرياضة المدرسية بوزارة التربية والتعليم و القطاع الخاص ممثلة بمؤسسة الزبير و الشركة العامة للسيارات الوكيل الرسمي لـ ميتسوبيشي. مشيرا بأن نجاح هذه البطولات جاء كنتيجة طبيعية للاستعداد الجيد من قبل القائمين على هذه البطولات، حيث أظهرت هذه البطولات مستوى جيد من اللاعبين النشء والذي من الممكن الإستعانة بهم في صفوف أنديتهم المحلية او المنتخب الوطني. وأكد الشحري:  بأن هناك عددا من اللاعبين المجيدين الذين التحقوا في صفوف انديتهم المحلية كانت من مخرجات بطولة ميتسوبيشي المدرسية خلال السنوات الأربع الماضية.

وأوضح الشحري: بأن ما لمسناه من تطور ملحوظ في طريقة اللعب للطلاب المدارس خلال الفترة القصيرة القادمة من الاستعداد ساهم في ظهور بطولة ميتسوبيشي المدرسية الرابعة بمستوى راق، ومن هنا أشكر مؤسسة الزبير على تعاونها الدائم في تبني مناشط الإتحاد العماني لكرة اليد ودعم أنشطته المجتمعية مما انعكس بشكل كبير على إنتشار اللعبة على المستوى المحلي.
ومن جانبه قال فيصل بن علي المنذري مساعد مدير الاتصالات المؤسساتية بمؤسسة الزبير: بأن مؤسسة الزبير وفي إطار تعزيز شراكتها المجتمعية مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة وخصوصا الاتحاد العماني لكرة اليد ساهمت بشكل مباشر في ظهور فئة من طلاب المدارس الجاهزين للانخراط في أنديتهم المحلية، مؤكدا بأن الإنجازات لا تأتي بالامنيات وإنما بالعمل الجاد جنبا الى جنب مع شركائنا من القطاعين والخاص في مجال المسؤولية المجتمعية، ومن هنا أشكر كافة القائمين على هذه البطولة من الإتحاد العماني لكرة اليد او من وزارة التربية والتعليم على دورهم في إنجاح بطولة ميتسوبيشي المدرسية لكرة اليد. مؤكدا بان مؤسسة الزبير ومن خلال شراكتها المجتمعية لديها العديد من المبادرات الثقافية التي تستهدف شريحة كبيرة من المجتمع المحلي. وتأمل من خلال تعاونها مع الإتحاد العماني لكرة اليد من تحقيق أهداف هذا التعاون.

تمتلك ميتسوبيشي أوسع شبكة للبيع والخدمة في سلطنة عمان، ومع خبرائها الفنيين المُدربيين للخدمات التقنية وتجهيزات مراكز خدمات ما بعد البيع تقوم بالصيانة بأفضل الطرق وبأعلى معايير الجودة، وللمزيد من المعلومات عن الشركة، يمكن للعملاء زيارة أقرب صالة عرض لميتسوبيشي أو زيارة الموقع الالكتروني www.mitsubishioman.com أو متابعتنا على صفحة الفيسبوك  “Mitsubishi Oman ”  أو التويتر على @mitsubishioman .

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock