بالتعاون مع مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة: تدشين مركز لريادة الأعمال الطلابي في صحار

مسقط-أثير

شهدت ولاية صحار حفل تدشين مركز لريادة الاعمال الطلابي في مرسة صحار العالمية متمثلة في الشـركة العُمانية للخدمات التعليمية وبالتعاون مع مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة تحت رعاية الزبير بن محمد الزبير نائب رئيس مجلس ادارة مؤسسة الزبير وحضور نائب والي صحار وعدد من ضيوف المجتمع المحلي والمدراء التنفيذيين والمهتمين بريادة الاعمال، ويهدف هذا المركز للتوعية بأهمية المشـروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال لدى الطلاب في مرحلة المدرسة، و تهيئة جيل جديد من رجال الاعمال من سن الطفولة، وتشجيع الطلاب المبادرون في تحويل أفكارهم الخلاقة الى واقع عملي.

وخلال هذا الحفل تم توقيع اتفاقية التعاون بين الشـركة العُمانية للخدمات التعليمية ومركز الزبير للمؤسسات الصغيرة، حيث وقع الاتفاقية نيابة عن مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة محمد بن مبارك الحسني رئيس الإتصالات والعلاقات الخارجية بمؤسسة الزبيرالمشرف على مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة فيما وقعها نيابة عن الشـركة العُمانية للخدمات التعليمية ش.م.ع.م الدكتور / راشد بن علي بن ابراهيم البلوشي، عضو مجلس الإدارة.

ويسعى مركز ريادة الاعمال الطلابي إلى تعزيز ثقافة ريادة الاعمال بين الطلاب، العمل على تشجيع الطلاب على الإبداع، الابتكار، والتحدي، من خلال بناء قدراتهم على تحويل الأفكار إلى مشاريع، من خلال ورش العمل والدورات التدريبية وتمكينهم باكبر قدر ممكن من مقومات النجاح لمواجهة التحديات. وتمثل هذه المبادرة التي تقودها الشـركة العُمانية للخدمات التعليمية متمثلة في مدرسة صحار العالمية تحدياً جديداً وذلك في استقطاب الفئات العمرية التي تقل عن سبعة عشـر عاماً ساعية في تحقيق النتائج الإيجابية، وتسعى مدرسة صحار العالمية في هذا الصدد إلى نشـر ثقافة العمل الحر وفكر ريادة الأعمال بين الطلاب والطالبات، بناء الثقة للطلاب في رسم الصورة الكاملة لمشاريعهم، وتشجيعهم لخوض تجربة ريادة الأعمال وعدم الخوف من التحدي وتقبل الفشل وتكرار المحاولة والإصرار على النجاح والتميز.

وتمثل الاتفاقية تمثل مبادرة ايجابية وتسعى من خلالها في تعزيز مفهوم ريادة الاعمال بين الطلاب إيماناً بأهمية ترسيخها في شباب المستقبل وزرع روح التحدي في أطفالنا منذ الصغر، ولا شك أن هذا المركز سيشجع الطلاب على السعي بعزيمة أكبر نحو تحقيق أحلامهم، وسيكتشف الطاقات الكامنة لدى الطلاب والطالبات واستثمارها بالشكل الأمثل ومن خلال أفكار معمقة حول ثقافة ريادة الأعمال.

وحول توقيع الاتفاقية قال الدكتور / راشد بن علي البلوشي عضو مجلس ادارة الشـركة العُمانية للخدمات التعليمية “في البداية يسـرنا التعاون مع مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة لأطلاق مركز ريادة الأعمال الطلابي في مدرسة صحار العالمية، الذي جاء انطلاقاً من رؤية ورسالة الشـركة العمانية للخدمات التعليمية والتي تركز على الشراكة المجتمعية إيماناً منها في خدمة جميع جوانب المجتمع، فجاء مركز ريادة الأعمال الطلابي ليضيف إضافة نوعية لتحقيق هذه الرؤيه ليفتح المجال أمام طلابنا وطالبتنا لتشجيعهم وتوجيههم نحو تبني أفكار إبداعية واعدة. ومن هنا حرصنا بأن يساهم هذا المركز في توفير بيئة محفزة يُمارس فيها ريادة الاعمال ليمتزج الفكر والسلوك والتنفيذ.

ومن جهته قال محمد بن مبارك الحسني المشرف على مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة “في البداية نحن سعداء بنشـر ثقافة ريادة الأعمال بين طلاب مدرسة صحار العالمية من خلال تدشين مركز ريادة الاعمال الطلابي، ونهنئ الشـركة العمانية للخدمات التعليمية ش.م.ع.م على التعاون البناء والمثمر مع مركز الزبير للمشروعات الصغيرة من أجل نشـر ثقافة ريادة الاعمال بين الطلاب وبناء حوار وتفاعل ما بين الطلاب ورواد اعمال اعضاء مركز الزبير للمشـروعات الصغيرة، مشيراً بأن مركز الزبير استطاع تحقيق تطلعات العديد من رواد الاعمال من حيث تأسيس مشاريعهم الصغيرة وتنميتها في جميع مناطق ومحافظات السلطنة.

وتهدف مدرسة صحار العالمية من خلال هذا المركز المتخصص إلى تأهيل طلابها لخوض غمار مسيرتهم المهنية المستقبلية؛ مسيرة آمل أن يتنقلوا خلالها بين مسارات مهنية متعددة ويتقلدوا مناصب مختلفة بالمستقبل في أماكن مختلفة. وأن تساهم المدرسة في تطوير طلابها بأن يصبحوا ذو عقلية إبداعية تجارية محبة للاستطلاع؛ عقلية تمكّن خرّيجي المدرسة من استخدام التفكير الناقد ومهارات حل المشكلات لمعالجة أي مشكلة في أي مكان والتحلي بالإرادة لاكتشاف الفرص التي يستطيعون من خلالها تأسيس مشـروعاتهم وتحقيق دخل لأنفسهم وللآخرين والاسهام في ازدهار الاقتصاد العُماني، فهم الجيل القادم من روّاد الأعمال وقادة المستقبل، وبهم ترتفع شأن سلطنة عُمان والمنطقة بأسرها.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock