رئيس مجلس الشورى يحصل على جائزة عربية

مسقط – أثير

حصل سعادة الشيخ خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى على جائزة التميز البرلماني العربي عن فئة (رئيس برلمان) من الاتحاد البرلماني العربي.

ويأتي هذا التكريم في المجال البرلماني العربي بهدف تطوير الممارسات البرلمانية العربية لدعم الأدوار التشريعية والرقابية والدبلوماسية البرلمانية ، وتعريف الرأي العام العربي بجهود رؤساء البرلمانات وأعمالهم البرلمانية الوطنية والعربية ولإذكاء روح المنافسة بين البرلمانات العربي.

جاء ذلك خلال اختتام أعمال المؤتمر السابع والعشرين للاتحاد البرلماني العربي الذي عقد في العاصمة المصرية القاهرة.

وتهدف الجائزة من اجل تطوير الممارسات وحقول المعرفة الدبلوماسية ، ويشترط لمنح هذه الجائزة بأن يكون المرشحين قد ساهموا في تطوير مجالات التعاون البرلماني العربي ، وأثروا في قيادة برلمانات دولهم تجاه دعم القضايا العربية ، ساهموا بفعالية في أعمال أجهزة الاتحاد أو المنظمات البرلمانية الاقليمية والدولية الأخرى ، أما عن معايير الاختيار فيتم الاختيار وفقاً لعدة معايير وهي مدة رئاسته ومدة عضويتة ، والمناصب البرلمانية الأخرى التي تقلدها (نيابة الرئيس، رئاسة لجان، أمانة سر) ومددها ، وكذلك التي شغلها في المنظمات البرلمانية الإقليمية والدولية ومددها ، والمواقع العليا الوطنية التي شغلها ومددها ,وأنشطة الاتحاد البرلماني العربي التي نُظّمت في بلده خلال فترة رئاسته ، وأنشطة البرلمانات الثنائية التي نُظّمت في بلده خلال فترة رئاسته ، وأنشطة البرلمانات متعددة الأطراف التي نُظّمت في بلده خلال فترة رئاسته ، والزيارات المتبادلة بينه وبين رؤساء البرلمانات العربية والإقليمية والدولية، والأساليب والنظم التي استحدثها لتطوير الأداء البرلماني في أجهزة البرلمان المختلفة (اللجان البرلمانية) والأفكار أوالدراسات المقدَّمة لتطوير مجالات التعاون البرلماني العربي ، و في البرلمانات الإقليمية والدولية في المجالات ذات الاهتمام المشترك ودوره في اتخاذ القرارات في برلمان دولته لدعم المواقف العربية في المحافل البرلمانية المختلفة ، ومساهمة البرلمان تحت رئاسته في دعم القضايا العربية الملحّة ، والتفاعل والتعاون مع الجهات التنفيذية والأجهزة الرقابية ذات الصلة ، ومشاركته في أنشطة الاتحاد البرلماني العربي ، وحضوره ومشاركته في المحافل البرلمانية الدولية والإقليمية ، ومشاركته في أنشطة العمل المشترك بين برلمان دولته والبرلمانات العربية .


وخلال مشاركة المجلس القى سعادة الشيخ خالد بن هلال المعولي رئيس المجلس كلمة أشار فيها الى أهمية تفعيل وتعميق العمل المشترك خدمةً لمصالح الأمة العربية ، وتحقيقاً لطموحات وآمال شعوبها ، وإلى أهمية هذه المؤتمرات في تعزيز العمل العربي المشترك ، خاصةً في ظل ما تشهده العديد من الدول العربية من أحداث ومجريات تتطلب موقفاً واضحاً ، وقراراً موحداً ، وأن قضايا الأمة العربية تزداد يوماً بعد يوم ، وتتعقّد حيناً بعد حين ، مما يلزم معه الوضوح والشفافية ، والالتزام والموضوعية في التعاطي مع مختلف القضايا والمستجدات ، ونبذ كل خلاف أو اختلاف لا طائل من ورائه كما أكد بأن القضيّة الفلسطينية هي قضية العرب الأولى وهذه الأولوية لها متطلباتها التي يجب الحرص عليها ، ولوازمها التي ينبغي ألا يتم الحيد عنها ، وأن قرار الادارة الامريكية الذي اعتبر القدس عاصمةً لإسرائيل ، أمرٌ يخالف كل القرارات الدولية ذات الصلة ويتعارض مع مختلف المواثيق والعهود والاتفاقيات ، ويتنافى مع مبادئ الحرية والسلام ، ويعمل على زيادة العنف وانتشار الفوضى وتغليب لغة الغاب وسلب الحقوق والتعدي على الحريات ، الأمر الذي لا بد من الوقوف أمامه بكل جدية ووضوحٍ دونما مواربة أو مداراة، وأنه يجب اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بعودة كامل الحقوق للشعب الفلسطيني الشقيق، مشدداً على ضرورة وحدة الرأي والصف الفلسطيني باعتبار أنه أحد أهم عوامل تحقيق الأمن والاستقرار للشعب الفلسطيني الشقيق وعودة الحق المسلوب لأصحابه . وبأن حلّ الخلافات لا يمكن أن يتم إلا بالطرق السلمية ، والجلوس على طاولة المفاوضات ، وتبادل الآراء ووجهات النظر المختلفة وصولاً إلى رؤية موحّدةٍ مشتركة تحقق الأمن والأمان ، وقد أثبت الواقع الذي نعيشه هذه الحقيقة ، حيث لم تؤدي الحروب وعلاج الخلافات بالتدخلات العسكرية إلا إلى تشتت الشعوب وضياع الأمن والقضاء على المكتسبات وانتشار الفقر وتوقف التنمية .

وفي ختام أعمال المؤتمر صدر البيان الختامي مشيداً بالدور الذي تقوم به السلطنة في حل الخلافات العربية بالطرق السلمية والحوار البناء

ترأس وفد السلطنة سعادة الشيخ خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى وبحضور سعادة السفير الدكتور علي بن أحمد العيسائي سفير السلطنة لدي جمهورية مصر العربية ومندوبها الدائم لدي جامعة الدول العربية وبحضور سعادة الشيخ الأمين العام لمجلس الشوري وبعض من أعضاء مجلس عمان.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock