لجنة في الشورى تناقش “إلزام الفحص الطبي قبل الزواج”

مسقط – أثير

استضافت اللجنة الصحية والبيئية بمجلس الشورى صباح اليوم (الثلاثاء) مختصين من وزارة الصحة ومستشفى جامعة السلطان قابوس للاستماع لمرئياتهم حول الرغبة المبداة والمقدمة من أحد أعضاء المجلس بشأن إلزام الفحص الطبي عن الأمراض الوراثية قبل الزواج.

وتأتي الرغبة المبداة من منطلق الحرص على للاستفادة من العلم والطب في تجنب بعض الأمراض الوراثية للأجيال القادمة والكشف المبكر عنها عبر إخضاع المقبلين على الزواج من الجنسين لإجراء الفحص الطبي.

وخلال اللقاء الذي ترأسه سعادة علي بن خلفان القطيطي رئيس اللجنة وبحضور أعضاء اللجنة، استمع الأعضاء إلى مرئيات وآراء المختصين الذين أكدوا على ضرورة الفحص المبكر، مشيرين إلى أن بعض الدول تقوم بالفحص المبكر عند الولادة وبعضها الأخر تلتزم بالفحص عند الدخول إلى المدرسة أو بعد الخروج منها أو قبل الزواج.

وتدارس اللقاء الأعباء الصحية والاجتماعية والنفسية والمالية جراء عدم إجراء الفحوصات الطبية وما قد يترتب عليه من آثار على الأسرة والمجتمع.  وعلى إثر تلك الأعباء، نوه المختصون بإلزامية الفحص الطبي وأن الأخذ بالنتيجة اختياريًا، على أن يتم اطلاع الطرفين بالنتيجة وإبلاغهم بالآثار الناتجة عن عدم الأخذ بها. معبرين في الوقت ذاته عن استيائهم حول عدم الاهتمام الكافي بموضوع أمراض الدم الوراثية من قبل الجهات المعنية، وناشدوا بتظافر كافة الجهود للحد من تزايد أعداد الحالات المصابة خلال الفترة المقبلة.

وخلال النقاش تم التطرق إلى بعض المؤشرات والإحصائيات، حيث تمت الإشارة الى أن نسبة عدد سكان السلطنة الذين يحملون جين من جينات أمراض الدم الوراثية قد وصلت الى ٦٠٪ ، وتشكل الأمراض الخطيرة منها ما نسبته ١٠٪. كما بلغت الأعداد الكلية الحالية للمصابين بفقر الدم المنجلي (٦٠٠٠) حالة، في حين بلغ عدد المصابين بالثلاسيميا (٢٠٠٠) حالة.

وعلى هامش اللقاء، أشار المختصون إلى أن الفحص يتضمن أمراض الدم الوراثية كفقر الدم المنجلي والثلاسيميا، بالإضافة إلى الإلتهابات الكبدية الوبائية (ب) و (س)، وفيروس نقص المناعة المكتسبة.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock