عميد “الدراسات المصرفية والمالية” يوضح حول حصول الكلية على الاعتماد المؤسسي

أثير- نبيل المزروعي

 حرصا على التميز وجودة العملية التعليمية المستمرة والنهوض بها على كافة المُخرجات، تمكنت كلية الدراسات المصرفية والمالية من الحصول على الاعتماد المؤسسي الكامل، لتُصبح  بذلك أول مؤسسة تعليم عالٍ  “حكومية”  في السلطنة تنال ثقة الهيئة العُمانية للاعتماد  الأكاديمي .


وفي حوار خاص مع “أثير” أكد الدكتور ناصر  بن راشد المعولي عميد كلية الدراسات المصرفية والمالية، بأن الاعتماد المؤسسي للكلية، جاء بفضل جهود فريق عمل متكامل يشمل الإدارة والهيئة التدريسية وكذلك الطلبة والموظفين، ويمثل  ” الاعتماد المؤسسي ” نقلة نوعية وإنجازًا كبيرًا سيسهم في تعزيز الميزة التنافسية للكلية محليا وعالميا، كما سيعزز ثقة المجتمع في قدرة وكفاءة الكلية في العملية التعليمية .

وأشار الدكتور ناصر المعولي، إلى أن كلية الدراسات المصرفية والمالية تُعد من أعرق المؤسسات التعليمية في السلطنة، وقد أنشئت في العام 1983 حيث إنها تختص في البرامج المصرفية والمالية، كما أن لها دورا بارزا ورائدا في عملية التعمين في القطاع المصرفي في السلطنة، والتي تصل إلى حوالي  ٩٣% .

وأوضح عميد كلية الدراسات المصرفية والمالية، بأن موضوع ثقة الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي في اعتماد الكلية، جاء بعد عمل مضنٍ وشاق وطويل في الإعداد لاجتياز عملية التقييم مقابل المعايير المؤسسية  التسعة، والتي اشملت على أكثر من ٧٠ مقياسًا  لتحديد وقياس جودة الأداء المؤسسي للكلية، حيث قامت هيئة الاعتماد بزيارة الكلية في فبراير من العام ٢٠١٨، وتمحورت الزيارة في فحص كافة الوثائق والبرامج ومقابلة كافة المعنيين بالكلية من طلبة وأساتذة وموظفين وخريجين وأعضاء مجلس الإدارة وغيرهم، إلى جانب الاطلاع على جميع مرافق الكلية وعلى الكثير من الوثائق وسجلات الكلية، قائلًا “لله الحمد تم تجاوز جميع مراحل تقييم المعايير بنجاح والحصول على الاعتماد المؤسسي،  الذي يمثل لنا نقطة تحول إيجابية في المسيرة التعليمية في الكلية”.

وعن الطموحات المستقبلية، قال الدكتور ناصر المعولي ” بلا شك ستقوم  كلية الدراسات المصرفية والمالية بمراجعة موقعها  الأكاديمي الاستراتيجي بين الكليات المحلية والعالمية، خصوصًا وأن الاعتماد أعطانا أريحية كبيرة، كما أن عملية اعتماد الجودة في العملية التعليمية ستكون مستمرة، وسنحافظ عليها من حيث المتابعة والقييم الداخلي، خاصةً وأن عملية الاعتماد الأكاديمي تخضع للمراجعة والتقييم كل 5 سنوات، من قبل الهيئة العمانية للاعتماد، وأشاد الدكتور المعولي كثيرًا بدور الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي الرائد والبارز في ترسيخ ثقافة الجودة لدى مؤسسات التعليم العالي في السلطنة، الثقافة التي ستسهم بكل تأكيد في رقي المؤسسات ومخرجاتها التعليمية .

وذكر عميد كلية الدراسات المصرفية والمالية بأن أهم المعايير المؤسسية في الكلية، والتي خضعت للتقييم من جانب الهيئة العمانية للاعتماد، هي  9 معايير جاءت كالتالي : الإدارة و الحوكمة، والتعلم من خلال البرامج التعليمية، والتعلم من خلال البحوث العلمية، والأنشطة البحثية، والشراكة مع المجتمع المحلي، والخدمات الأكاديمية المساندة، وخدمات الطلبة، وخدمات الموظفين والخدمات المساندة العامة.

الجدير بالذكر أن كلية الدراسات المصرفية والمالية، ترتبط ببرامج الماجستير  في إدارة الأعمال مع جامعة سترايث كلايد البريطانية، كما أنها ترتبط ببرامج البكالوريوس مع جامعة برادفورد ومؤسسة بيرسون التعليمية، وهي مؤسسات تعليمية راقية لها صيت عالِ في مجال التعليم والبحث العلمي في قطاع الدراسات المصرفية والمالية.

 

*صورة الكلية من أرشيف الوطن

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock