الكشف عن جائزة القلم الاقتصادي…ورئيس لجنتها يوضح أهدافها وجوائزها

أثير – نبيل المزروعي

دعت غرفة تجارة وصناعة عمان كافة الأقلام الاقتصادية المتميزة في السلطنة للمشاركة في جائزة القلم الاقتصادي، خدمة للأهداف الاقتصادية والإعلامية المشتركة، ودعمًا للإبداع والابتكار الإعلامي في المجال الاقتصادي، وذلك من خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته لجنة الجائزة ظهر اليوم في مبنى الغرفة بروي، وكشفت من خلاله أبرز تفاصيل الجائزة والمشاركة فيها.

وقد أكد أحمد بن عبدالكريم الهوتي رئيس لجنة الجائزة في المؤتمر الذي حضرته “أثير” أن جائزة القلم الاقتصادي تعد إحدى مبادرات مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان، وتصب بصورة أساسية في دعم العمل الإعلامي الاقتصادي بشتى وسائله وتخصصاته، ما يعني زيادة في المحتوى المعرفي الاقتصادي وتشجيع الأقلام الاقتصادية المتخصصة، بالإضافة إلى تشجيع الكتّاب أو المُغردين أو نشطاء التواصل الاجتماعي على الكتابة في المجال الاقتصادي.

وأكد الهوتي أن الجائزة تهدف إلى تشجيع المجتمع المحلي على الاهتمام ومتابعة الموضوعات الاقتصادية، وتوعيتهم بأهمية الكتابة أو التوثيق أو الرصد التخصصي، من خلال طرح أفكار اقتصادية عملية تثري الوعي المجتمعي، إلى جانب توعية أفراد المجتمع بالمفاهيم الاقتصادية، ومساعدة الجيل الجديد من الكتاب الاقتصاديين في مجال الكتابة والتوثيق، بالإضافة إلى توفير منصة لإبراز المهارات والقدرات الإبداعية، وطرح أفكار ومرئيات تمثل القطاع الخاص الهادفة وتصل إلى المشرعين في الحكومة.

وأوضح رئيس لجنة جائزة القلم الاقتصادي أن الجائزة تضم 3 فئات هي : جائزة أفضل محتوى سمعي وبصري تشمل الإذاعات والتلفزيون، وجائزة أفضل مقال اقتصادي ورقي يندرج تحت الصحافة التقليدية الورقية، وجائزة أفضل مقال اقتصادي رقمي يشمل مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، مشيرًا الهوتي إلى شروط المشاركة في الجائزة وهي ” أن يكون المشارك من الإعلاميين العاملين في وسائل الإعلام المحلية والناشطين في وسائل التواصل الاجتماعي، وأن يتم نشر المشاركة في أي من الوسائل الإعلامية، وأن يكون الموضوع المشارك به في المجال الاقتصادي وأن يخدم الاقتصاد المحلي العماني، وأن تكون المشاركة حديثة ومنشورة خلال فترة الثلاثة أشهر (ربع سنوي)، وأن لا تحمل تجريحًا أو شخصنة أو قذفا أو نقدا غير بناء للحكومة أو القطاع الخاص، وإذا كانت المشاركة في موقع التواصل “تويتر” فيراعى أن تكون متكاملة ومفصلة ومعبرة من خلال عدة تغريدات، أما إذا كانت عن طريق “سناب شاب” أو “انستغرام” فيجب أن تكون من خلال مقاطع معالجة فنيًا وأن تكون الرسالة المقدمة واضحة ومتكاملة ولا تقل عن دقيقتين أو تزيد عن سبع دقائق، كما أنه ينطبق على المشاركات في برنامج “الفيسبوك” ما ينطبق على باقي المقالات المشارك بها ورقيًا أو عن طريق الصحف الإلكترونية.

وفي سؤال لـ “أثير” عن نوعية الجوائز المُخصصة للجائزة، أجاب أحمد الهوتي ” ستكون هناك جوائز مالية مبدئية للفئات الثلاث في النصف الأول مقدرة بمبلغ 1500 ريال عماني، بالإضافة إلى درع ذهبي تذكاري عبارة عن مجسم للقلم، كما توجد مخاطبات مع الشركات الحكومية والخاصة حول المشاركة والمساهمة في دعم جائزة القلم الاقتصادي.

وعن آلية المشاركة في الجائزة أوضح رئيس لجنة الجائزة أن هناك طريقتين” الأولى عن طريق رصد كافة الأعمال والمواضيع التي لها شأن بالمجال الاقتصادي عن طريق الفريق الداخلي للغرفة ( دائرة الإعلام )، وفرز ما يتوافق مع المعايير الموضوعة ورفعها لفريق التقييم باللجنة، والطريقة الثانية، أن يبعث المشارك موضوعه عن طريق البريد الإلكتروني الخاص بغرفة تجارة وصناعة عمان، أو يتم تسليمها يدويًا إلى مقرر فريق التقييم بالغرفة.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock