قريبًا: كتابٌ يتناول الدور السياسي لـ “علماء عُمان”

مسقط-أثير

قرأه: د. محمد بن حمد العريمي

كتاب جديد سيرى النور قريبًا في معرض مسقط الدولي للكتاب ويتناول” الدور السياسي لعلماء عمان خلال الفترة من 1034هـ/1624م إلى 1162هـ/1749م” للباحث الدكتور موسى بن سالم البراشدي، وهو صادر عن الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء ضمن إصدارات عام 2019.

أهداف الكتاب
يهدف الكتاب إلى الكشف عن دور العلماء في ترسيخ نظام الحكم زمن اليعاربة، وإبراز مكانتهم الاجتماعية والعلمية، وأثر ذلك على دورهم السياسي، مع توضيح دورهم العسكري في توحيد عمان ودفع الأخطار الخارجية عنها، ومن ثمَّ إبراز دورهم في إدارة الدولة، وكذلك توضيح موقفهم من الأزمات السياسية التي مرت بها عمان في نهاية عهد اليعاربة.

فصول الكتاب
قسم المؤلف كتابه إلى مقدمة وتمهيد وثلاثة فصول وخاتمة، حيث تناولت المقدمة التعريف بدولة اليعاربة وأبرز علمائها والمقصود بمصطلح العلماء والدور السياسي، مع تحديد الإطار الزماني والمكاني للدراسة، بينما يركّز التمهيد على الأوضاع العامة بعمان قبيل عام 1034هـ/1624م؛ حيث يستعرض الأوضاع السياسية وانعكاساتها على الحالتين الاجتماعية والاقتصادية، ويتناول الفصل الأول دور العلماء في نشأة دولة اليعاربة ابتداءً من دورهم في عملية إحياء الإمامة وما رافقها من اجتماع تمخض عنه مبايعة ناصر بن مرشد اليعربي إمامًا على عمان عام 1034هـ/1624م، إلى جانب دورهم العسكري في توحيد عمان، ومواجهة البرتغاليين، بينما خصص الفصل الثاني للحديث عن دور العلماء في إدارة الدولة، سواء من خلال تولي الوظائف الإدارية المهمة في الدولة آنذاك، أو دورهم في تقديم المشورة للأئمة ورجالات الدولة، أما الفصل الثالث فيركز على موقفهم من الأزمات السياسية التي عصفت بعمان في القرن الثاني عشر الهجري/ الثامن عشر الميلادي، ابتداءً من إعلان سيف بن سلطان الأول الانقلاب على شرعية الإمام المنتخب بلعرب بن سلطان، ومرورًا بقضية سيف بن سلطان الصغير، وما ترتب عليها من حرب أهلية في عمان، وانقسام في البيت اليعربي، وانتهاءً بانتهاء حكم اليعاربة وبداية حكم البوسعيد؛ بينما تتناول الخاتمة ما توصلت إليه الدراسة من نتائج علمية.

منهج الكتاب
اتبع المؤلف المنهج الاستقرائي والتحليلي التاريخي، حيث إن دراسة المصادر الفقهية لعلماء تلك الفترة سواءً المطبوعة منها أم المخطوطة يحتاج استقراء الجوانب الفقهية لاستنباط حقائق تاريخية والاستدلال على الدور الذي قدمه العلماء لاسيما في الجوانب ذات الصلة بواقع حياة الناس في تلك الفترة، أما المنهج التحليلي فيختص بتحليل المعلومات من واقع المصادر والوثائق لتلك الفترة، وتبرز هنا أهمية بذل الجهد للعثور على الوثائق التي تعود إلى تلك الفترة سواءً أكانت مراسلات بين العلماء والأئمة أو بين العلماء أنفسهم، أو فتاوى العلماء لغيرهم من العلماء أو العامة، إضافةً إلى الأوقاف والوثائق المتعلقة بالأفلاج.

أهمية الكتاب
تأتي أهمية دراسة الدور السياسي للعلماء خلال الفترة من 1034هـ/1624م إلى 1162هـ/1749م من منطلق تركيز الدراسات السابقة التي تناولت تاريخ عمان خلال تلك الفترة على الدور الذي قام به الأئمة في المجالات المختلفة، أما الفئات الأخرى ومن بينها العلماء فلم تحظ بدراسة أكاديمية وافية؛ حيث لم يعثر المؤلف حتى الآن على دراسة متكاملة تتناول موضوع الدور السياسي لعلماء عمان خلال فترة الدراسة؛ مما جعله يستشعر أهمية دراسته دراسة وافية متعمقةً لإيضاح ذلك الدور وأثره على مسيرة أئمة اليعاربة وإنجازاتهم الإدارية والعسكرية، ومما يُعزز من أهمية هذا الكتاب اعتماد الباحث على عدد من المصادر التاريخية والفقهية والأدبية ذات الصلة بموضوعه، لاسيما المصادر الفقهية التي ما يزال أغلبها مخطوطًا في المكتبات العمانية الخاصة والمؤسسات الحكومية، يُضاف إلى ذلك مجموعة من الوثائق المتعلقة بالأفلاج والأوقاف المرتبطة بها.
يُذكر أن الدكتور موسى بن سالم البراشدي ، حاصل على دكتوراة الفلسفة في التاريخ من جامعة السلطان قابوس عام 2015م، ويعمل بوظيفة مدير لدائرة تقويم المناهج بوزارة التربية والتعليم، وله العديد من المشاركات في ورش العمل والفعاليات التاريخية والتربوية داخل السلطنة وخارجها،كما أنه عضو في عدد من اللجان التربوية بالسلطنة، وعضو بعدد من اللجان العلمية في عدد من المؤسسات الثقافية، إضافة إلى عضويته بالجمعية التاريخية العمانية وجمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وله كتاب بعنوان “الحياة العلمية بعمان في عهد اليعاربة ” صادر عن دار الفرقد يناير 2013م بإشراف النادي الثقافي من خلال برنامج دعم الكتاب، وكتاب ” الدور السياسي لعلماء عمان خلال الفترة من 1034هـ/1624م إلى 1162هـ/1749م” صادر عن دار مسعى فبراير 2019م بإشراف الجمعية العمانية للكتاب والأدباء .

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock