الشهر المقبل: قرابة 100 فريق يتنافسون في مبادرة علمية بظفار

أثير – مكتب صلالة
كتبت: إيمان بنت الصافي الحريبي

يتنافس خلال الفترة من 10-15 مارس المقبل ما يقارب 100 فريق من الطلبة والطالبات بتعليمية ظفار وذلك ضمن مسابقة التنمية المعرفية والتي ستقام ضمن فعاليات الأسبوع الوطني للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) بمحافظة ظفار.

ويعد الأسبوع الوطني للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات STEM مبادرة علمية وطنية تقوم على تبسيط العلوم وزيادة الوعي بالتقنية والابتكار، كما يعد منصة لتحفيز ودعم المعلمين والطلبة والمهتمين بمجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والجمهور العام لتنفيذ مجموعة من الفعاليات والأنشطة في جميع مجالات العلوم.

وتنقسم المشاركات إلى خمسة عشر ابتكار تتنوع في مجالات البيئة والصناعية والعلمية وغيرها من المجالات، بالإضافة إلى تحديات الروبوت والذكاء الاصطناعي الذي يشهد عاما بعد عام إقبالا كبيرا من قبل المدارس والطلبة للمشاركة والتعرف على ماهية الروبوت ومجالات استخدامه.

وقد بلغ عدد الفرق المشاركة (32) فريقًا في مجال برمجة روبوت السومو و(26) فريقا في مجال برمجة روبوت تتبع الخط وغيرها من المجالات الأخرى من بينها (15) ابتكارا و(12) في برمجة جمع الكرات و(14) في مسابقة تحدي عمان وغيرها من المشاريع الأخرى المشاركة.

وعن الفعاليات المصاحبة، قال الشيخ الدكتور الوليد بن سعيد بن سنان الهنائي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم أن مع افتتاح مركز الابتكار والروبوت العلمي التابع لدائرة التقويم التربوي بالمديرية والذي شيّد بدعم من المؤسسة التنموية للغاز المسال، أتيح المجال بشكل أكبر ليتم تدريب الطلبة والطالبات في محافظة ظفار على مجالات استخدام الروبوت وبرمجته وغيرها من التطبيقات الأخرى المتعلقة بالثورة الصناعية الرابعة.

وأكد أن هذه النتاجات التي –بالطبع– نفتخر بها- هي باكورة أولى للمركز وجهود متواصلة لفريق العمل الذي يسعى لأن يكون المركز ومرافقه وسيطا ينقل المعارف والتكنولوجيا والعلوم المفيدة للبيئة التعلميية وخطط التنمية الشاملة لهذا البلد الغالي.

وتابع موضحا أن المركز سيسعى من خلال جهوده وأدواره إلى غرس ثقافة الابتكار والبحث العلمي ودعم المناهج الدراسية بأطر تطبيقية وعملية تتيح للطالب الانطلاق نحو الابتكار والبحث العلمي بثقة أكبر و يفسح مجالا رحبا للمبتكرين والمبدعين التعبير عن طموحهم ورؤاهم الإبداعية في ابتكارات وبحوث رصينة.

وذكر الهنائي أن هناك مجموعة من الفعاليات التي سيتم تنفيذها متزامنة مع هذه المسابقات وذلك لتحقيق عدد من الأهداف منها إشراك المؤسسات الخاصة والمديرية في دعم الابتكار لدى طلبة المحافظة وبناء مجتمع قائم على البحث والمعرفة العلمية، بجانب تشجيع الطلبة وتوجيه إمكانياتهم المعرفية نحو تطوير أفكارهم وتحويلها إلى ابتكارات ومنتجات ذات قيمة تخدم الاقتصاد الوطني، وكذلك مواكبة التوجهات العالمية القائمة على نشر العلوم والتكنولوجيا، فضلا عن تشجيع الطلبة على إدراك أهمية العلوم والرياضيات في الحياة، وتدريب أبنائنا الطلبة على القيادة وعرض ابتكاراتهم ومشاركاتهم أمام الزوار والحضور من خلال المعرض المصاحب لفعاليات الأسبوع وكذلك تشجيع النشء على مواصلة التعلم في التخصصات العلمية، و إيجاد اتجاه إيجابي نحو العلوم والابتكار والبحث.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock