تستخدمان أحدث الوسائل التقنية: مزرعتان في الداخلية تتسعان لـ 30 ألف نخلة

مسقط-أثير

تحت رعاية سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد بن هلال السعدي محافظ الداخلية، نظّم ديوان البلاط السلطاني ممثلا بالمديرية العامة لمشروع زراعة المليون نخلة جولة تعريفية بمنجزات المشروع بمزرعة نزوى بولاية نزوى بمحافظة الداخلية وبحضور عدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى والولاة والمجلس البلدي ومسؤولي الدوائر الحكومية والخاصة وشيوخ وأعيان محافظة الداخلية، حيث تحتضن محافظة الداخلية مزرعتين هما مزرعة نزوى بقرية المعتمر في ولاية نزوى ومزرعة سمائل بمنطقة الهوب بولاية سمائل.

وتتسع مزرعة نزوى لعدد عشرين ألف نخلة من أصناف الفرض والخلاص والفحول ، كما ستحتضن المجمع الصناعي للتمور ومنتجاتها الثانوية كونها تتوسط مزارع المشروع الإحدى عشرة، وتستوعب مزرعة سمائل عشرة آلاف نخلة وجاري تنفيذ المختبر المركزي للنخيل بها، وتُروى المزرعتان بمياه الصرف الصحي المعالجة ثلاثياً وتستخدم إدارة المشروع آخر ما وصلت له التقنية في سبيل تقنين استخدام المياه حسب حاجة النخلة.

و على هامش الزيارة تطرق الدكتور سيف بن راشد الشقصي مدير عام مشروع زراعة المليون نخلة إلى التقنيات الحديثة المستخدمة في المشروع ، إيمانًا بأهمية الاستفادة من هذه التقنيات للرقي بقطاع النخيل والتمور في السلطنة، و عن دور المختبر المركزي والذي سيساعد في مجال بحوث النخيل والتمور والابتكار التقني، وتطوير الأبحاث القائمة على مشتقات النخيل، فضلًا عن بناء مدخلات صناعية قائمة على اقتصاد المعرفة الذي يوظف المواد الخام بشكل صحيح ومضاعفة قيمتها.

وثمن سعادة سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد بن هلال السعدي محافظ الداخلية الجهود المبذولة في المشروع وعلى الدور الكبير الذي انتهجه المشروع في إستخدام أحدث التقنيات في مجال النخيل وتصنيع التمور وترشيد استخدام المياه في عمليات الري مما سيضيف قيمة مضافة عالية للزراعة في البلاد.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock