٣ أفكار نموذجًا: طلاب يطرحون حلولًا ذكية لمشكلات في جامعة السلطان قابوس

رصد-أثير

أقام طلابٌ من مجموعة نظم المعلومات في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية مع منصة المدن الذكية فعالية بعنوان “آيدياثون الجامعة الذكية” هدفت إلى اقتراح سُبل لتوظيف مجالات الثورة الصناعية الرابعة في حل مشكلة من مشاكل الجامعة.

وحسب خبر رصدته “أثير” من البوابة الإلكترونية لجامعة السلطان قابوس فقد ناقشت الفرق مشاكل عديدة داخل الحرم الجامعي وحاولت حلها بأحد مجالات الثورة الصناعية الرابعة بناءً على معايير التحكيم التي تضمنت عنصر الابتكار وقابلية التطبيق والجدوى من التحقيق والجهد والمعرفة بالمشكلة والحل وطريقة العرض.

وفازت الفرق الثلاثة الأولى بمبالغ مالية مقدمة من آفاق لخدمات التعليم الإلكتروني حيث فاز فريق زاجل بالمركز الأول في مارثون الأفكار، وتتلخص فكرته حول عمل تطبيق مساعد ذكي يعمل بالذكاء الاصطناعي لتقديم الخدمات لمرتادي جامعة السلطان قابوس كمعرفة آخر الفعاليات أو طلب الخدمات الأكاديمية أو حتى المعلومات العامة، وسيعمل هذا التطبيق في أكثر من ٥٠٠ مليون جهاز حول العالم فور إطلاقه.

أما الفريق الفائز بالمركز الثاني فهو TeachIn وهو عبارة عن فكرة صفوف الواقع الافتراضي للتدريب حيث اقترح الفريق إيجاد غرف صفية متكاملة تحتوي على أجهزة الواقع الافتراضي (VR) وبرامج حاسوبية تحاكي بيئات العمل المختلفة وإيجاد مختبرات افتراضية ليتدرب الطالب فيها، بحيث يكون الطالب مستخدم هذه التقنية بداخل هذا العالم الافتراضي ويستطيع التفاعل مع جميع مكونات بيئة العمل بما في ذلك الزبائن والموظفون الافتراضيون. ويحل المقترح مشكلة التدريب الذي قد لا يكون مجديًا في بعض الأحيان ويساعد في التقييم أيضًا ويخرج الطالب مستعدًا لبيئة العمل الحقيقية.

وفاز فريق BS بالمركز الثالث بفكرة تحل مشكلة المواصلات في الجامعة حيث اقترح الفريق تزويد محطات انتظار الحافلات بأجهزة ذكية ونظام يتتبع حركة الباصات والطلاب المنتظرين فيجمعهم في نظام ذكي يجعل البيانات متاحة للسائقين والمنتظرين ليسهل عملية التنقل بشكل أكثر.

يُذكر أن الفعالية جاءت ضمن الأسبوع التجاري بالكلية والذي حمل عنوان Economy 4.0 وكان محوره الأساسي الثورة الصناعية الرابعة ومجالاتها، حيث أعلنت المجموعة عن فتح مجال استقبال الأفكار وتأهلت عشر فرق من الجامعة وخارجها. واُستُقبـل الطلاب المشاركون في ردهة الكلية بوجود أكثر من ٥ أكاديميين وموجهين طوال يوم الثلاثاء ١٩ مارس لتطوير أفكارهم لتُعرض كفكرة نهائية في قاعة السيمنار يوم ٢٠ مارس أمام لجنة التحكيم التي من ضمنها أكاديميون وإداريون وأصحاب قرار من الجامعة.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock