السلطنة تفقد أحد المُعمّرين الحافظين للقرآن الكريم

رصد-أثير

فقدت السلطنة اليوم أحد المعمّرين المعروفين بحفظ كتاب الله الكريم، وهو المواطن عبيد بن محمد المقبالي من ولاية عبري بمحافظة الظاهرة.

وحسب ما تداوله مغردون فإن الفقيد الراحل يبلغ من العمر حوالي 127 عامًا، ويُعدّ من حفظة كتاب الله، ومن المداومين عليه.

وكان الراحل قد شارك في مسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم الخامسة والعشرين كأكبر متسابق سنًا، حيث قال في خبر صحفي نشرته جريدة الوطن : أجد الراحة والطمأنينة في قراءة القرآن الكريم ، وعندما علمت بمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم ، حرصت على المشاركة فيها لتشجيع الأجيال الجديدة على حفظ كتاب الله لأن حفظ القرآن ينجي صاحبه من النار ويأتي القرآن يوم القيامة شفيعا لأهله وحفّاظه والقرآن يرفع صاحبه في الجنة درجات وحفظة القرآن هم أهل الله وخاصّته وحافظ القرآن يستحق التوقير والتكريم .

يُذكر أن المقبالي كان معلمًا للقرآن الكريم، وتعلّم على يديه الكثير من أهالي بلدة العبلة والقرى المجاورة لها في ولاية عبري.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock