حيوانات سائبة تجوب شوارع “طهوه” …وسكانها يؤكدون ضررها

أثير – ريما الشيخ

ناشد سكان قرية طهوه بولاية الكامل الوافي الجهات المعنية في البلدية فيما يتعلق بالحيوانات السائبة من حمير وجِمال التي تجوب بشوارع القرية بدون رقيب أو محاسبة أصحابها -حسب قولهم-

حول هذا الموضوع، تواصلت “أثير” مع عدد من قاطني القرية، حيث قال المواطن حسين بن سالم بن سعيد الراشدي: نرى الحيوانات السائبة تجول في القرية بشكل يومي ونعلم أنها تسببت بمقتل عدد من الأشخاص، كما تسببت أيضًا بأضرار لمركبات البعض نتيجة تعرضها ومرورها على الشوارع”.

وأضاف: لا يقتصر الأذى على الناس بل وصل إلى المحلات وأصحابها، والتي يرتادها الأطفال والصِغار، فتخيلوا فقط إذا دهست هذه الحيوانات السائبة أحد الأطفال المارين فمن المسوؤل في حينها عن هذا الأمر؟ وبالرغم من انتشار الرسائل والصور عن هذه الحيوانات التي نشاهدها بالشوارع وأمام السيارات، لم يلتزم أصحابها باللوائح الإرشادات، بالإضافة إلى قلة وجود الإنارة ليلًا تزيد الأمر سوءًا، خصوصًا في العتمة الشديدة التي تفاجئ أصحاب القرية عند تجوالهم، كما أن عددها في تزايد مستمر.

وأكد الراشدي بأن هذه الحيوانات السائبة تقوم باستخراج القمامة من الحاويات وتنثرها أرضًا وهذا بحد ذاته يسبب التلوث والإزعاج للمارة كافة خصوصًا في فترة الصباح، فأين الحفاظ على النظافة العامة؟

ودعا الفاضل حسين الراشدي إلى إيجاد حلول فورية لهذا الأمر والذي يعد من المواضيع المهمة بالنسبة لمواطني القرية، مطالبًا الجهات المعنية بالنظر في هذا الموضوع وإلزام أصحاب هذه الحيوانات بإبعادها عن الطريق، والحد من تجوالها داخل القرية.

من جانبه أكد المواطن سعيد بن سالم بن سعيد الراشدي معاناة أهل القرية من هذه الحيوانات السائبة التي تسبب الإزعاج للمارة ويشكو كثرتها ووجودها في الطرقات، مناشدًا الجهات المعنية للتخلص من هذه الحالة، وذكر أنه يجهل أصحاب هذه الجمال والحمير التي تجوب مناطق القرية.

وذكر المواطن أحمد بن ناصر بن سعيد الراشدي أنه نجا بقدرة الله عند ذهابه إلى “الكامل والوافي” من خروج مفاجئ لثلاثة أنواع من الجِمال، وقد حدث هذا الأمر للكثير من أصحاب القرية، إضافة إلى أربعة حوادث سير حدثت منذُ فترة.

أما الفاضل حمد عبدالله حمد فقال: أصحاب هذه الحيوانات السائبة يشاهدون ما يحدث في القرية وتعرض الناس للخطر أمام أعينهم ولكن لا حياة لمن تنادي، ونرجو من الجهات المعنية حل هذه المشكلة التي نعاني منها منذُ سنوات.

وعن الرأي القانوني لهذه المسألة، تواصلت “أثير” مع المحامي “صلاح المقبالي” الذي قال بأن قانون الجزاء الجديد ينص على أن ” تسييبك للحيوان الذي في حيازتك وتحت مسؤوليتك والذي من شأنه تعريض المرافق وسلامة الأفراد للخطر يعد جريمة عقوبتها السجن مدة لا تقل عن شهر ولا تزيد على 3 أشهر أو بإحدى هاتين العقوبتين أو غرامة لا تقل عن 100 ريال عماني ولا تزيد على 300 ريال عماني”

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock