بالصور: وادٍ أسود في الخابورة ومواطنون مُتفاجِئون

أثير – نوف الغافرية

تشهد السلطنة خلال هذه الأيام أمطار خير ورحمة نتيجة تأثرها بمنخفض جوي وصاحب ذلك نزول الأودية في مختلف المحافظات والولايات إلا أن هذا المنخفض كشف الستار عن وادٍ بلون أسود فاجأ كل من كان ينتظره في الخابورة.

حيث تفاجأ سكان منطقة “البريك” بولاية الخابورة بوادٍ لونه أسود ورائحته كريهة جدًا مما أثار الدهشة والاستغراب لديهم لتثار بعدها أسئلة كثيرة منها “لماذا” و “كيف”؟ ليكتشف بعدها الجميع بأن سبب لونه هو حفرة كبيرة موجودة في الوادي تستخدم كمردم للنفايات.

“أثير” تواصلت مع بعض المواطنين من منطقة “البريك” لمعرفة تفاصيل أكثر عن الموضوع، حيث قال المواطن مالك بن حمد القطيطي بأنهم بتاريخ 18 مايو 2019م توجهوا لأداء صلاة التراويح ولاحظوا نزول الوادي لكنه بلون أسود وله رائحة كريهة جدًا واستمر على هذا الحال ساعات طويلة.

وأضاف مالك: “تواصلت في اليوم التالي أي بتاريخ 19مايو 2019م مع أحد الموظفين ببلدية الخابورة حيث قال بأن المعني بهذا الأمر هي وزارة البيئة والشؤون المناخية وعليه توجهت إلى إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة جنوب الباطنة، فقال لي الموظف بأن سبب المشكلة هي أن المضخة الموجودة في الخابورة لتصفية المجاري لا تغطي كافة مناطق الخابورة فاضطروا إلى نقل المجاري إلى صحم عن طريق ناقلات المجاري وفي الحقيقة أسعارها ارتفعت فوصلت إلى 50 و 75 ريالا في بعض الأحيان وبعض المواطنين غير قادرين على دفع هكذا مبلغ مما دفع بالمسؤولين-ولا نعلم من هم بالضبط-إلى اتخاذ قرار بحفر حفرة كبيرة جدًا في الوادي لإلقاء المخلفات بداخلها”.

وأوضح القطيطي بأنهم لا يعلمون نهائيًا من اتخذ قرار حفر الحفرة في الوادي دون علمهم كما أنهم لا يعلمون من المعني فعلًا بالموضوع هل هي بلدية الخابورة أم وزارة البيئة.

كما عبّر هشام القطيطي عن استيائهم الشديد من الرائحة الكريهة نظرًا إلى قرب الوادي من منازلهم وخوفهم من الآثار السلبية المترتبة على هذا الأمر خصوصًا من الناحية الصحية.

وناشد القطيطي من خلال “أثير” الجهات المعنية للوقوف على المشكلة وإيجاد حل لها في أسرع وقت ممكن لأنها قد تؤثر على صحة سكان المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock