بعد توزيع “الإنجيل” على منازل بعبري: ماذا يقول القانون العُماني في مَن يقوم بهذا الفعل؟

مسقط – أثير

تفاجأ مواطنون في قرى بولاية عبري اليوم بوجود هدايا ملقاة أمام منازلهم داخلها كتاب الإنجيل وذاكرة تخزين، حيث تم توزيعها في قرى مثل الدريز ومرتفعات عبري والعارض والمساكن الاجتماعية “شعبية عبري”.

وأكدّ مواطنون لـ “أثير” بأنهم وجدوا هذه الهدايا أمام بيوتهم، وقد قاموا بتسليمها إلى الجهات المختصة التي تبحث عن الفاعل.

وعن الرأي القانوي حول هذا الأمر، تواصلت “أثير” مع المحامي صلاح المقبالي الذي أوضح بأن المادة (272) من قانون الجزاء العماني نصت على: “يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن (6) ستة أشهر، ولا تزيد على (3) ثلاث سنوات، وبغرامة لا تقل عن (100) مائة ريال عماني، ولا تزيد على (500) خمسمائة ريال عماني، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من أحرز أو حاز محررات أو مطبوعات أو تسجيلات، أو أي شيء آخر، يتضمن مناهضة أو تجريحا للأسس التي يقوم عليها الدين الإسلامي، أو الدعوة إلى غيره بقصد نشرها أو ترويجها”.

كما نصت المادة على: “يعاقب بالعقوبة ذاتها كل من أحرز أو حاز أي وسيلة من وسائل الطبع أو التسجيل أو الإذاعة تكون معدة للدعاية لفكر أو لجمعية أو لهيئة أو لمنظمة ترمي إلى غرض من الأغراض المنصوص عليها في الفقرة السابقة مع علمه بذلك”.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock