ماذا قال العمانيون عن #انفجار_ناقلتي_نفط_ببحر_عمان؟!

رصد – أثير

تفاعل عدد كبير من المغردين العمانيين بعد تعرض ناقلتي نفط لهجوم في المياه الدولية ببحر عمان صباح اليوم.

“أثير” رصدت عددا من ردود الأفعال لناشطين عُمانيين في موقع التواصل الاجتماعي تويتر تضعها تباعًا.

حيث وجه الناشط “الشيبة خلفان” ردًا في سلسلة تغريدات قال فيها: “إلى بعض الأخوة المغردين الذين يتهمون السلطنة بالانبطاح وقذفها بالعبارات المسيئة في الهاشتاق ⁧‫#انفجار_ناقلتي_نفط_ببحر_عمان‬⁩، هنا بعض النقاط التي يجب بأن تعلمونها جيدا وهي كالتالي:
‏1. الانفجارين خارج المياة الاقليمية للسلطنة.
‏2. السلطنة وباكستان تلقت بلاغ الاستغاثة، وليس السلطنة فقط”.

وأضاف: “حسب القانون الدولي للبحار: “المياه الإقليمية لأي دولة تمتد لمسافة 12 ميلًا بحريًا، وما بعد 12 ميل بحري يدخل ضمن المنطقة الاقتصادية (المياة الدولية) الخالصة والتي يبلغ طولها 200 ميلًا ويختلف على حسب المساحة الموجودة ولا سيادة لأحد عليها”.

ودعا الشيبة خلفان في تغريداته الأخوة الذين يسيؤون للسلطنة للتفريق بين مسميات البحار والمحيطات، وبين المياه الإقليمية لكل الدول، فالمسميات هي متعارف عليها للجميع والمياه الإقليمية لها قوانينها ومسافتها المحددة في القانون الدولي للبحار، علينا أن ننساق خلف مايقال من باطل”.

أما محمد الذهلي فقال في تغريدة له: “بحر عمان لا يعني في مياهنا الإقليمية، الحسابات التي تحمل شعارات دول شقيقة وتخطئ على عمان، لا تمثل تلك الدول، الحسابات التي تحمل شعار السلطنة وتسيء للأشقاء فهي لا تمثلنا، لدينا حكام سيعرفون كيف يتعاملون مع هذا الحدث، لننأى عن القيل والقال”.

أما الناشط “الشاهين” فقد تصدى في عدة تغريدات لمحاولة إقحام السلطنة في هذا الأمر، مشيرًا إلى أن الانفجارين وقعا خارج المياه الإقليمية للسلطنة، وأوضح في تغريداته بأن السفينتين أرسلتا نداء استغاثة حسب البروتوكول الدولي المتعارف عليه في مثل هذه الحالات.

كما أرفق الشاهين في تغريداته صورًا لموقع ناقلة النفط Front Altair وناقلة الكيماويات Kokuka Courageous أثناء وقوع الهجوم كما هو موضح في الصورتين التاليتين:

كما قال الشاهين في إحدى تغريداته: “اللافت للنظر هو وجود زورق الجر (Tugboat) E2 بطيئ الحركة التابع لميناء الفجيرة بالقرب من السفينة‏ الأولى بسرعة تفوق الطائرات وبالقرب من المياه الإيرانية وبزمن قياسي ودون حراسة ودون خوف من الألغام والصواريخ”

من جانبه، كتب الناشط الاجتماعي “السيف النقاد” سلسلة تغريدات حول ⁧‫#انفجار_ناقلتي_نفط_ببحر_عمان‬، جاءت كالتالي:

“‏⁧‫#انفجار_ناقلتي_نفط_ببحر_عمان‬⁩ الممتد باعتراف دولي وإقليمي من مسقط والباطنة مرورًا بالفجيرة فإيران وباكستان!
‏كل هذا لأن الاسم ارتبط بعُمان، ولأنهم أصروا لا بأس؛ فحتى يعرف العالم أن هذه المنطقة كلها بحر
‏لهذا يحق لعُمان وإن غضب الغاضبون أن تتوسط وتعقد اجتماعات حتى بشكل سري لرأب الصدع”

“وعن ⁧‫#انفجار_ناقلتي_نفط_ببحر_عمان‬⁩ لن أتحدث عن المسميات، ولا عن موقع تفجير الناقلتين، فقد أُشبع هذا الأمر نقاشًا وتحدثوا عنه كثيرًا.. وإذا كان الإصرار أنه بحر عُمان لمآرب خبيثة فليَكُن؛ فحينها لعُمان مْطلق التصرف وأولها التوسط بشكل سري أو علني لا يهم؛ لأنها السيادة والأمن الوطني”

“أما سقط المتاع ومجموعة العويل الصبيانية التي تملأ وسم ⁧‫#انفجار_ناقلتي_نفط_ببحر_عمان‬⁩ فأظن يكفيكم ما جاءكم من الصفعات ويفضحها الاحمرار في وجوهكم الكالحة، ابحثوا عن رغاء ونقيق وعويل جديد لأن اسطواناتكم اهترأت وماتت سريريًا فادفنوا عاركم وفضلاتكم معها، وتنفسوا بحر عُمان أشرف لكم”.

“بغض النظر عن من افتعل ⁧‫#انفجار_ناقلتي_نفط_ببحر_عمان‬⁩ لكن التصعيد متوقعا، وطبول الحرب قُرِعت بصناعتكم، وهي ذات الحرب التي أطفأتها عُمان ونالها ما نالها من ذبابكم، ومجرد حوادث ناقلات وليس ثمة دمار وقد ارتعدت فرائصكم! فكيف هي النتائج الكارثية للحرب إذا وقعت!

ويلكم تبصّروا يا قوم!”

“‏ولنعُد قليلًا لما قبل ⁧‫#انفجار_ناقلتي_نفط_ببحر_عمان‬⁩ حيث كل شئ هادئ كعُمان وبحرها حتى كان التصعيد الأمريكي وبطلب منكم فحدث الذي حدث وما كان من هذا البلد إلا المودة في القربى ودعم الأمن والسلم الدوليَيْن وتجلى ذلك خلال الحرب العراقية الإيرانية، وحرب الخليج الثانية، فماذا حدث!”

كذلك، قال المغرد مصبح الهطالي في تغريدة له: “نفس الاسطوانة المشروخة الذي ترددها بعض الحسابات الملتوية ومبتغاهم كالعادة الزج باسم عمان في كل مشكلة حتي ملوحة البحر سببها عمان..!”

أما محمد المرشودي فطرح تساؤلًا قال فيه: “سلطنة عُمان نعم لديها بحر عُمان لكن ذلك لا يعني ان حادث الناقلتين قد وقع في مياهها الإقليمية

وهل المحيط الهندي هو لجمهورية الهند؟”

*********************

 

 

*صورة الخبر من وكالة ISNA الإيرانية

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock