عُماني يتخرج من جامعة تُعدّ الأولى عالميًا في الهندسة

أثير – ريما الشيخ

“الغربة صعبة لكنها تعلم الاعتماد على النفس ، فالطالب يسعى إلى طلب العلم في العلوم المفيدة والتي يميل إليها ولو كانت بعيدة المنال، فقد تعلمنا الكثير من الدروس رغم الضغط الدراسي وبُعدنا عن الأهل والوطن والبيئة التي اعتدنا عليها”.

بهذه الكلمات بدأ الفاضل محمد بن ناصر الجشمي حديثه لـ”أثير” بعد تخرجه من جامعة MIT (معهد ماستشوستس للتكنولجيا) بتخصص الهندسة الميكانيكية حيث حصل على بعثة دراسية من برنامج رواد تكاتف لمدة 4 سنوات ، وتُعدّ هذه الجامعة الأولى والأفضل في التصنيف العالمي في مجال الهندسة .

وأكد الجشمي بأنه لم يواجه أي مشاكل كونه مسلما عربيا أثناء دراسته في الولاية الأمريكية وتحديدا بمدينة كامبريدج ، وإنما كانت الدراسة بالنسبة له فرصة لتعريف الشعوب الأمريكية بعمان و أهلها.

وأوضح محمد الجشمي لـ”أثير” : الهدف في نهاية المشوار هو خدمة الوطن ولكن علينا اكتساب الخبرات الثمينة من خارج الوطن لكي نقدمها بأفضل ما اكتسبناه عند عودتنا، لهذا السبب قررت أن أكمل دراستي في الهندسة الميكانيكية”.

هكذا هم طلابنا في الغربة الذين يرفعون اسم بلدهم عاليًا، والذين نُبارك لهم تخرجهم وعودتهم الميمونة إلى أرض وطنهم.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock