اللجنة العمانية القطرية المشتركة تعقد اجتماعًا في مسقط

العمانية – أثير

عقدت اللجنة العمانية / القطرية المشتركة اليوم بمسقط اجتماع دورتها الـ20 تم خلاله استعراض أوجه التعاون بين البلدين الشقيقين في شتى المجالات التي تخدم المصالح المشتركة خاصة المشاريع الاستثمارية .

ترأس الجانب العُماني معالي درويش بن إسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية فيما ترأس الجانب القطري معالي علي شريف العمادي وزير المالية بدولة قطر.

وأشاد معالي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية في كلمة له بالعلاقات الطيبة التي تربط البلدين الشقيقين مؤكدًا أنها تعد نموذجًا راسخًا لعلاقات الأخوة التي تستند إلى ما يربط الشعبين الشقيقين من أواصر المحبة ووشائج القربى وما يجمع بينهما من مصالح وتطلعات مشتركة نحو مستقبل أكثر إشراقًا وتنمية مستدامة تستمد صلابتها من الإرادة الصادقة والرعاية الكريمة من لدن القيادتين الحكيمتين في البلدين والتي أدت إلى تنظيم الجهد المشترك وتطوير التعاون الثنائي وتبادل التجارب والخبرات.

وقال معاليه إن التقدم الذي حققته اللجنة في دوراتها السابقة وعلى مدى السنوات الماضية جعلها نموذجًا يحتذى به في مجال التعاون الثنائي حيث عملت على تذليل الصعاب وإزالة المعوقات والعراقيل التي قد تواجه استكمال المشاريع الاستثمارية وغيرها من المواضيع المشتركة منوهًا بأبرز الإنجازات التي تحققت في هذا المجال وهو التوقيع على مذكرات التفاهم والبرامج المشتركة في عدة مجالات آخرها المذكرات التي تم اعتمادها خلال الدورة السابقة في مجال التعليم العالي وحماية المستهلك وبنوك التنمية بالإضافة إلى توفير الدعم والتسهيلات لشركة قطر للمواد الأولية لحصولها على التصاريح اللازمة لتنفيذ أعمالها في المحجرين في ولاية شناص.

وأوضح معالي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية أن اللجنة تمضي قدمًا لإنجاز المشروعات ذات المصلحة المشتركة والتي من بينها المشاريع الاستثمارية في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ومجالات الزراعة والثروة السمكية والثروة الحيوانية مشيرًا الى أن العلاقات التجارية بين البلدين الشقيقين شهدت تطورًا ملحوظًا من حيث حجم التبادل التجاري خلال السنوات الماضية مشيدًا بالجهود التي بذلتها الغرف التجارية والشركات المشتركة وأصحاب الاعمال من مبادرات وتعاون وشراكة حقيقية .

وأعرب البلوشي عن ارتياحه لما حققته اللجنة خلال مسيرتها في الفترة الماضية من الإنجازات في مختلف المجالات معربًا عن أمله أن تتواصل هذه المسيرة الخيّرة في تحقيق المزيد من التقدم والإنجازات مؤكدًا على ضرورة زيادة الجهود والعمل الدؤوب في البلدين وتضافر تلك الجهود التعزيز التعاون المشترك وتذليل كافة العقبات والصعاب التي تواجه أعمال اللجنة المشتركة بما يمكنها من المضي قدمًا في تحقيق الأهداف التي من أجلها أنشأت هذه اللجنة كما أكد على أهمية تفعيل دور نقاط التواصل بين تلك الجهات المختلفة والتنسيق المباشر فيما بينها.

من جانبه شكر معالي على شريف العمادي وزير المالية بدولة قطر رئيس الجانب القطري في اللجنة العمانية القطرية المشتركة السلطنة على استضافة اجتماعات الدورة ال20 للجنة العمانية / القطرية المشتركة التي تؤكد على متانة العلاقات الأخوية بين السلطنة ودولة قطر بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه وأخيه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد أل ثاني أمير دولة قطر.

وأوضح معاليه أنه أصبح للجنة أهمية خاصة في تعزيز التعاون الاقتصادي نظرًا للتطورات الجوهرية التي تشهدها العلاقات الاقتصادية بين السلطنة ودولة قطر خلال هذه المرحلة وخير دليل على ذلك ارتفاع التبادل التجاري بنسبة 56 بالمائة خلال الربع الأول من العام الجاري ۲۰۱۹ ليصل إلى 1ر2 مليار ريال قطري مقارنة مع 3ر1 مليار ريال قطري خلال العام 2018.

وأضاف أنه وبالرغم من هذا النمو القوي إلا أن حجم التبادل التجاري لا يزال محدودًا مقارنة مع حجم التجارة بين السلطنة ودولة قطر والعالم الخارجي وهو لا يصل إلى مستوى الطموح متطلعًا إلى تعزيز التعاون والاستثمارات المشتركة في مختلف المجالات الاقتصادية بما في ذلك الزراعة والمواصلات والسياحة والقطاعات الأخرى.

وأشار معاليه إلى أن البلدين يسعيان الى استكمال المشاريع الجاري العمل عليها خاصة في قطاعات السياحة والعقارات بما في ذلك مشروع رأس الحد ومشاريع شركة الميرة للمواد الغذائية والمواصلات ومشروع كروة للسيارات وتعزيز الاستثمارات القطرية في منطقة الدقم والتعاون في مجال الطاقة وشركة نبراس للطاقة وتوسيع التعاون في قطاعات التعليم والثقافة والرياضة وتوفير فرص للتدريب للطلاب من البلدين في مجال دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة والتعاون وتبادل الخبرات في مجال دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة والشراكة في تسويق منتجات هذه المشاريع ومواد البناء ومحاجر الجابرو بالإضافة إلى استمرار النقاش حول مذكرات تفاهم واتفاقيات للتعاون في عدة مجالات منها المجال القانوني والنقل البحري والتعليم.

وأكد معالي على شريف العمادي وزير المالية بدولة قطر رئيس الجانب القطري في اللجنة العمانية / القطرية المشتركة على أهمية تذليل المعوقات والعقبات التي قد تواجه المشاريع المشتركة معربًا عن أمله في وضع آلية دائمة لمواجهة العقبات الحالية والمستقبلية بما يضمن دعم وتوسيع الاستثمارات المشتركة بين البلدين الشقيقين .

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock