تساؤلات عن تربة استاد السعادة.. والشؤون الرياضية تتفاعل 

رصد – أثير

حظي موضوع الإصلاحات الجديدة على أرضية استاد السعادة لكرة القدم، بمتابعات كثيرة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث طالب مغردون بـ “تفسيرات منطقية” حوله.

وأثارت الصور الخاصة بتعديل أرضية ملعب استاد السعادة الكثير من علامات الاستفهام لدى الجماهير الرياضية، التي كانت تعوّل كثيرًا على جاهزية الملعب بعد سنوات طويلة من عمليات التوسعة والتجديد، حيث بدأت في عام 2015م.

وتفاعلت وزارة الشؤون الرياضية مع استياء المُغردين مؤكدةً بأن إجراء الدراسات المختبرية للتربة خارج السلطنة أثبت وجود مشكلة فنية تتعلق بالتربة المستخدمة تسبب بها المقاول.

وقالت الوزارة بأنها ألزمت المقاول بإعادة تعشيب الملعب ؛ من منطلق حرصها على عدم استلام المشروع دون الالتزام بالمواصفات المعتمدة من الاتحادين العماني والدولي لكرة القدم، وحفاظًا على منشآتها وعلى المال العام، وتفاديًا لحدوث أية إشكالات مستقبلية قد تكلف أموالًا إضافية للصيانة.

وذكرت وزارة الشؤون الرياضية في تغريداتها بأنها كانت قد أجرت بعض المباريات التجريبية على أرضية الملعب، إلا أن تكرار ظهور المشكلة الفنية حدا بها إلى اتخاذ قرار بإلزام المقاول بإعادة تغيير الأرضية.

من جهة أخرى قال الدكتور حمير بن ناصر المحروقي مدير دائرة التوعية وتعزيز النزاهة في جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة، ردًا على المطالبات بتدخل الجهاز، قائلا: الجهاز حريصٌ على التفاعل مع المواطنين بما يحقق الشراكة الفاعلة والإيجابية في تحسين وتعزيز كفاءة استخدام الموارد المالية والبشرية، ويخدم أهداف التنمية الشاملة في الوطن”، مؤكدًا بأن الجهاز رصد الملاحظات التي أبداها المغردون حول هذا الموضوع.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock