الادعاء العام ينفي صحة ما يُتداول..ومعلومات لـ “أثير” توضح الحقيقة

أثير- سيف المعولي

نفى الادعاء العام صحة ما يُتداول عن تصريحٍ منسوب لأحد أعضائه أشار فيه “إلى أن 60-50% من حالات الطلاق في السلطنة سببها مواقع التواصل الاجتماعي”.

وأكّد الادعاء العام في تغريدة له “بأن هذا المعلومة نُقلت بشكل مغلُوط، وهذا التصريح لم يصدر من أحد أعضائه أو مُمثليه”.

من جهة أخرى أوضحت معلومات حصلت عليها “أثير” أن ما يتم تداوله عن حالات الطلاق يخص دولة خليجية وليس السلطنة.

وذكرت المعلومات أن عضوًا في الادعاء العام قدّم أمس ورقة عمل في ندوة ضمن فعاليات الأسبوع الاجتماعي الذي تقيمه وزارة التنمية الاجتماعية عن “أثر مواقع التواصل الاجتماعي في الحياة الأسرية. واستعرض من خلال ورقته مقطعًا مرئيًا “فيديو” لقناة إخبارية خليجية به إحصائيات تتحدث عن تسبب مواقع التواصل الاجتماعي في 50-60% من حالات الطلاق في تلك الدولة الخليجية.

وأوضحت المعلومات أن استعراض نموذج تلك الدولة جاء لسببين؛ أولهما لقربها من السلطنة من حيث العادات والتقاليد، والثاني لأنه التقرير الوحيد المتوفر بالفيديو والإحصائيات.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock