أنماط وحيل جديدة لسرقة السيارات.. والشرطة تُحذّر

رصد- أثير

 

حذّرت شرطة عمان السلطانية، السائقين من مخاطر ترك سياراتهم في حالة التشغيل أثناء التسوق، أو قضاء الاحتياجات من المحلات التجارية أو محطات الوقود وغيرها من الأماكن، مما يؤدي إلى تعرضها للسرقة من قبل بعض المترصدين من أصحاب النفوس الضعيفة.

 

ونبهت الشرطة إلى أن انتشار سرقة السيارات في الآونة الأخيرة، أدى إلى ظهور أنماط وحيل جديدة برع فيها المجرمون في طرق السرقة واختيار التوقيت المناسب لها، حيث يسهل عليهم ممارسة هذا النشاط الإجرامي عدد من الأسباب، من بينها إهمال سائق السيارة في تركه سيارته قيد التشغيل وهي مفتوحة وعدم قفل الأبواب والنوافذ، أو بعدم استخدام وسائل الإنذار ضد السرقة أو بأي وسيلة أخرى قد تسهل عملية سرقة السيارة، موضحة بأنه يجب على المواطنين والمقيمين اتخاذ الاحتياطات الازمة لحماية مركباتهم وتركيب وسائل السلامة التي تحد من عملية سرقة السيارات.

 

ووفق خبر رصدته “أثير” من الموقع الإلكتروني للشرطة فقد عبر بعض المواطنين عن رأيهم في هذه الظاهرة السلبية حيث قال عبدالمجيد الشكيلي” مما لا شك فيه أن هذه الظاهرة بدأت في الانتشار في الأونة الأخيرة في المجتمع، فتساهل بعض أفراد المجتمع في الأخذ باحتياطات السلامة عند النزول من المركبة يعطي لضعاف النفوس الإقدام لفعل مثل هذه الأفعال، لذا دورنا نحن كمواطنين أن نتعاون مع الجهات الأمنية للحد من هذه الظاهرة الخطيرة والتأكد دائما من إغلاق المركبة عند الدخول للمحلات التجارية أو غيرها، وأيضا الدور للجهات المعنية بوضع بعض العبارات التحذيرية في واجهات المراكز التجارية ومعظم محطات الوقود لأن النسبة الكبيرة منها تقع في هذه الاماكن ، وتوعية المجتمع عن خطورة هذه الظاهرة عبر الوسائل المتاحة والحد من انتشارها.

 

أما عبدالله البحري فقال “هذه الظاهرة من الظواهر التي يحتاج لها وقفة، لما لها من تأثير سلبي على الفرد والمجتمع والجهات الأمنية، وهناك عدة أسباب تجعل الإنسان يقوم بهذا التصرف منها قلة الوعي والإهمال وحسن النية، ومن المفترض أن كل شخص يجب أن يكون حريصا على ممتلكاته، وألا يتهاون في ترك مركبته في حالة تشغيل لتفادي وقوع هذه السرقات.

 

من جانبه قال مهند الربعاني ” كثيرًا ما نجد سيارات في حالة تشغيل من دون أصحابها وإن هذه الظاهرة موجودة وبكثرة، والكثيرون منا يعرضون مركباتهم للسرقة لتهاونهم عن أقفال مركباتهم مما يكلفهم ويكلف الجهات الأمنية إجراءات البحث والتحري عنها، لذلك يجب على كل شخص أن يكون واعياً حريصا على ممتلكاته.

 

وختم مازن الرجيبي الحديث بأن ترك السيارة في حالة تشغيل سلوك يمارسه الشباب والبنات، وكثيرا ما ترى سيارة في حالة تشغيل ولا يوجد أحد فيها، كما أن بعض المخالفين يرصدون ضحاياهم في الأماكن العامة، خصوصا عند ترك السيارة في حالة تشغيل والنزول منها لشراء شيء ما، وفي لحظات تعرض المركبة للسرقة، خاصة أن ممارسي تلك الجريمة يكونوا ملمين بطبيعة المكان وكيفية التحرك فيه بسرعة لسرقة السيارة.

 

الجدير بالذكر أن ترك السيارة في حالة تشغيل يغري ضعاف النفوس والسارقين ويسهل مهمتهم، وبالرغم من التحذيرات التي تطلقها شرطة عمان السلطانية بين حين وآخر لتجنب مثل تلك السلوكيات المرفوضة، إلا أننا نشهد سيارات في حالة تشغيل وأصاحبها في المحلات أو البنوك في مشهد يتكرر وتتكرر معه حالات سرقة تلك المركبات.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock