الدكتور محمد العريمي: السلطنة لن تتخذ قرارات تضر بالفلسطينيين

رصد – أثير

أكدت الدكتور محمد العريمي رئيس جمعية الصحفيين العمانية بأن السلطنة لن تتخذ قرارات تضر بالفلسطينيين، فقد عملت عمان في السنوات الماضية من أجل حلحلة الكثير من الأمور العالقة في المنطقة.

جاء ذلك في حوار اجرته صحيفة “ذات مصر” مع الدكتور ، حيث أشار إلى أن السياسة الخارجية العمانية قامت على مبادئ أسس لها السلطان قابوس خلال الـ50 عامًا الماضية، وحديث السلطان هيثم أكد أن السلطنة تسير على هذا النهج الطيب المتزن والتوافقي بين الدول، وقد عملت في السنوات الماضية من أجل حلحلة الكثير من الأمور العالقة في المنطقة.

وحول الحديث عن إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، ذكر العريمي بأن السلطنة تتفهم الموقف الأمريكي، فوضع الرئيس ترامب أصبح حرجا، فلديه انتخابات في نوفمبر المقبل، ويريد أن يحقق إنجازات على أرض الواقع، لأنه لم يحقق الكثير للمشهد الأمريكي الداخلي أو الخارجي، وبالتالي ليس علينا كعرب أن نرضخ خلال هذه الفترة أو الفترة المقبلة لمطالب وأمنيات “ترامب”.

وفي الناحية الأخرى نجد “نتنياهو” رجلا مشبوها، تلاحقه شبهات فساد، ونحن نتفهم كمراقبين ومحللين أن كلا الرجلين يريد تحقيق إنجازات تخدمه وتخفف الضغوط عليه، لكن الدول العربية بالتأكيد لديها حسابات وتعرف ما يفيدها.

وأضاف العريمي: نحن في معركة مصالح تتضمن ملف التطبيع، والكل يفكر في مصلحته ، ويجب على الدول العربية أن تفكر في مصلحتها على المستوى الداخلي أو الخارجي، وتبقى الجامعة العربية ملاذا لاصطفاف العرب والاتفاق على كلمة سواء، وفي الآونة الأخيرة ومنذ عام 2011 تحديدا تشهد نوعا من الجمود السياسي ، وهذا لا يعيب الجامعة ولا أمينها العام ، ولكنها قرارات دول .

وبالتالي فالأمين العام للجامعة لا يمكنه أن يحدث متغيرات قوية إلا إذا كانت هناك قناعة من الدول العربية لتحقيق ذلك ، لكن واقع الجامعة يقول إنها في ركود وعدم فاعلية في المجال السياسي، ومن وجهة نظري الشخصية فهي كيان مغيب التأثير في القضايا المهمة على الساحة الدولة في الوقت الراهن.

من جانب آخر تحدث الدكتور محمد العريمي عن التعاون والتشاور بين مصر وعمان في القضايا المصيرية كالقضية الفلسطينية، وأكد العلاقات بين الدولتين ضاربة في عمق التاريخ وممتدة لآلاف السنين ، وبالتالي فإن الدولتين لهما كبير الأثر في قضايا المنطقة ، فضلا عن تشاورهما الدائم حول أهم قضايا العرب وهي القضية الفلسطينية ، وهناك لجان مصرية عمانية تعمل على مدار السنة.

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى