مواطنون من ولاية مدحاء يناشدون اللجنة العليا

أثير – المختار الهنائي

ناشد مواطنون من ولاية مدحاء بمحافظة مسندم عبر “أثير” النظر في موضوع تنقلهم من الولاية إلى مختلف محافظات السلطنة.

ورفع الأهالي مناشدتهم إلى اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد19).

وذكر المواطنون بأنه ومنذ القرارات الأخيرة المتعلقة بالتنقل إلى خارج السلطنة وهم يعانون صعوبة شديدة في الدخول والخروج إلى الولاية خاصة وأنها لا ترتبط جغرافيًا بحدود مع محافظات وولايات السلطنة الأخرى، حيث يضطر المواطنون للمرور عبر منفذ الإمارات البري، ولا يتم السماح لهم بالمرور في حال لم يكملوا أسبوعين في الحجر المنزلي، وعليه فإن الشخص الذي يعود إلى ولاية مدحاء لا يمكنه التنقل إلى خارج الولاية خلال أسبوعي الحجر بالرغم من أن حدود الإمارات تطلب منهم فحصًا طبيًا قبل مرورهم بيوم.

وذكر المواطنون بأن الفحص سابقًا يكلف 50 ريالا في كل عبور من وإلى السلطنة، ثم تم تخفيضه إلى 25 ريالًا ولكن ما يحدث هو أنهم لا يستطيعون الخروج لممارسة أعمالهم لمدة أسبوعين، على الرقم من وجود الفحص الطبي اللي يثبت سلامتهم.

وذكر المواطنون بأن الكثير منهم لديهم أعمالًا في محافظة البريمي ومحافظتي الباطنة ومسقط، وبهذا الإجراء لا يمكنهم العودة إلا مرتين في الشهر مما يتسبب في تعطل أعمالهم، خاصة أصحاب المؤسسات الصغيرة المتوسطة وممن يمتهنون الأعمال الخاصة.

وطالب المواطنون من اللجنة العليا بأن يتم منح أهالي ولاية مدحاء استثناءً للحجر المؤسسي، خاصة وإن هدف تنقلهم هو إلى داخل حدود السلطنة، ولا يتنقلون عبر المنافذ الحدودية مع الإمارات إلا بغرض المرور.

ونقل المواطنون لـ”أثير” الكثير من القصص والأحداث لتعطلهم بسبب هذا الإجراء، منها لمواطنين لديهم مراجعات في مستشفى صحار أو المستشفيات المرجعية والخاصة في محافظة مسقط، ويضطرون لقضاء أكثر من يوم في انتظار الفحص الطبي، ثم عدم تمكنهم من عبور الحدود مرة أخرى إلا بعد أسبوعين.

‫3 تعليقات

  1. انا احد مواطنيين الولايه و اعمل في صحار و الفحص الذي ب ٢٥ ريال فقط في المعبيله و بركاء. هل علي ان اصل الى بركاء في كل مره لذهاب الى الولايه.

    مع العلم ان الفحص الذي يعمل في مطارات السلطنه لا تعتمد من قبل حدود الدوله المجاوره بسبب عدم ارفاق نتيجه المختبر للفحص

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى