بنك مسقط يواصل بنجاح تنفيذ برنامج “تضامن” لمساعدة أُسر الضمان الاجتماعي

 

مسقط-أثير

 

تعزيزًا لدوره الريادي في مجال دعم المجتمع والمسؤولية الاجتماعية، يواصل بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية تنفيذ برنامج “تضامن” من خلال توزيع المستلزمات المنزلية لمستحقيها من أسر الضمان الاجتماعي في مختلف محافظات السلطنة، وحسب البرنامج المعدّ بدأ الفريق بتوزيع المستلزمات في محافظة مسقط ثم تم الانتقال والتوزيع إلى محافظتي شمال وجنوب الباطنة وإلى محافظة مسندم وبعد ذلك انتقل الفريق إلى جنوب وشمال الشرقية وصولا إلى محافظة الداخلية الأسبوع الماضي، وسيواصل البنك تنفيذ برنامج “تضامن” من خلال توزيع المستلزمات المنزلية في محافظتي الظاهرة والبريمي خلال الأيام المقبلة، مع الأخذ بعين الاعتبار كافة الإجراءات الاحترازية التي من شأنها ضمان سلامة الجميع، علمًا أن عدد المستفيدين من هذا البرنامج لهذا العام 150 أسرة عمانية من فئة الضمان الاجتماعي موزعة على مختلف محافظات السلطنة بحيث يتم توزيع  790 جهازًا منها أجهزة التكييف والثلاجات وأجهزة منزلية أساسية أخرى.

وكان بنك مسقط قد دشن خلال الفترة الماضية برنامج “تضامن” في نسخته التاسعة لهذا العام 2021 بتقديم مجموعة من أجهزة الحاسب الآلي والأجهزة اللوحية لعدد 1240 طالب وطالبة من طلبة المدارس والكليات والجامعات من أسر ذوي الدخل المحدود ومن في فئتهم وذلك للمساهمة في إنجاح العملية التعليمية عن بُعد في ظل استمرار انتشار جائحة كورونا (كوفيد-19)، وبهذه المناسبة يتقدم بنك مسقط بالشكر والتقدير للمسؤولين في وزارة التنمية الاجتماعية وأعضاء فريق البنك من المتطوعين على تعاونهم في إنجاح البرنامج، ويؤكد البنك سعيه إلى مواصلة جهوده في تقديم المساعدة للأسر العمانية من مختلف فئات المجتمع مع التأكيد على مواصلة العمل لتنفيذ ودعم مثل هذه البرامج مع الحرص على الشراكة مع مختلف المؤسسات والفرق التطوعية لتحقيق هدف الاستدامة لبرنامج “تضامن” وللبرامج الأخرى المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع التي ينظمها البنك باستمرار.

ويفتخر بنك مسقط بكل النجاحات والإنجازات التي حققها برنامج “تضامن” منذ انطلاقته في عام 2013 حتى هذا العام، فقد وصل مجموع الأسر العمانية المستفيدة من البرنامج 1691 أسرة بينما بلغ العدد الكلي للمستفيدين من أفراد هذه الأسر أكثر من 8000 مستفيد. علمًا أن المختصين في وزارة التنمية الاجتماعية يقومون باستلام الطلبات ودراستها ووضع قوائم المستحقين وبعد ذلك يقوم فريق محدد بعمل دراسة حالة والتعرف على احتياجات الأسر  من فئة الضمان الاجتماعي بهدف توفيرها وتلبية احتياجاتهم الضرورية.

هذا وإيمانًا بأهمية المشاركة في تنمية وتطوير المجتمع، قام بنك مسقط خلال السنوات الماضية بإطلاق العديد من المبادرات والبرامج في مجال المسؤولية الاجتماعية، حيث تتضمن قائمة المبادرات المجتمعية للبنك مجموعة من البرامج يصل عددها إلى أكثر من 10 برامج رئيسية منها على سبيل المثال برنامج “الملاعب الخضراء” وبرنامج “المستثمر الصغير” وبرنامج “جسر المستقبل” وأكاديمية الوثبة وغيرها من البرامج والمشاريع التي تساهم في تعزيز دور البنك في مجال المسؤولية الاجتماعية كما قام البنك خلال الفترة الماضية بتنفيذ بعض المشاريع التنموية بالتعاون مع عدد من المؤسسات مثل تنفيذ مشروع تطوير قرية مسفاة العبريين بولاية الحمراء وإنشاء حديقة في مدينة الخوض بولاية السيب، وتتويجًا لجهوده في مجال المسؤولية الاجتماعية فقد تم تكريم بنك مسقط في عام 2020 من وزارة التنمية الاجتماعية لدوره البارز في دعم الأشخاص ذوي الإعاقة، وأيضًا عن جهوده في مجال المسؤولية الاجتماعية والاستدامة وخدمة المجتمع في منتدى عمان الرابع للشراكة والمسؤولية الاجتماعية في عام 2020.

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى