ختام معسكر “لمة وهمة” التطوعي

السويق-أثير

 

 

اختتم فريق همم التطوعي بالسويق معسكره الرابع الذي جاء تحت عنوان “لمة وهمة” وتخلل عددا من الورش التدريبية بهدف تنمية روح المبادرة والتعاون بين الشباب المشاركين.

 

 

وقد انطلق المعسكر في ٢ من فبراير الجاري واستمر لمدة ٣ أيام ، واحتوت الورش التي تضمنها على مضامين مختلفة لتنمية روح الابتكار لدى المشاركين.

 

وقد قدمت الفنانة التشكيلية رقية السيابية ورشة الرسم بالفحم، أما ورشة المكياج السينمائي فقدمها المنتصر الجهوري، وورشة الكورشيه قدمتها المصممة سارة الغافرية وورشة الهندسة الصوتية قدمها المهندس محمد العادي والمهندس أشرف الهنائي.

 

كما تخلل المعسكر ورش ثانوية كورشة الإسعافات الأولية قدمتها الممرضة ملاك العلوية بالإضافة إلى مزيج من الفقرات الترفيهية وقصة نجاح مع المهندس بدر الهدابي.

 

وعن المعسكر يقول محمد حبيب الشكيلي – أحد المتطوعين – : ” امتزج المعسكر ما بين الترفيه و الجدية والتعليم وخلق روح التعاون بين المشاركين وبين فريق العمل، كان لمقدمي الورش الدور الفعال في نجاح المعسكر ، حيث قدموا الورش بسخاء للمشاركين بدءاً بالأساسيات لتكون انطلاقتهم للإبداع والتميز. وختم حديثه قائلاً : نتمنى من المشاركين عدم الوقوف عند هذه المحطة وإنما الاستمرار لكي نلتقي بهم في محافل أخرى رافعين شعار الابداع والتميز”.

 

 

وأضاف فهد عبدالله الشقصي – أحد المشاركين- : “وجدنا في معسكر همم الرابع لمة وهمة حقيقية، شباب مليء بالشغف والطموح  لمعرفة الجديد في المجالات التي تم اختيارها بعناية كورشة الهندسة الصوتية وورشة الرسم بالفحم وورشة المكياج السينمائي وورشة الكورشيه.

 

 

ويواصل قائلا: أنا كمشارك في ورشة الهندسة الصوتية استفدت كثيرا من خلال حديثهم عن هندسة الصوت في الاستديوهات وكيف بالإمكان تكوين استديو منزلي بالإضافة الى كيفية استخدام الصوتيات الخارجية في المسارح والمساجد والحفلات العامة بالإضافة الى معرفة طرق توصيل المايكات وأنواعها.

 

أما إبراهيم عبدالله الراشدي – أحد المشاركين- فيقول: “ورشة الرسم بالفحم كانت جميلة جدا ومناسبة للفئة العمرية المنتقاة ولمستوى المشاركين، وعن المعسكر ككل يقول: كان مرتب وجميل ومنظم الا أن كل عمل يجب أن تشوبه بعض الشوائب وكمشارك في ورشة الرسم بالفحم أرى أن مدة المعسكر كانت ضيقة بعض الشي ونتمنى تمديد الوقت في قادم المعسكرات”.

 

 

في حين تقول ميثاء بنت عبيد السعدية – إحدى المشاركات-: “من الجميل تواجد معسكر يجمع الطاقات الشبابية في مكان واحد تحت مظلة الاستفادة وتبادل الخبرات، ووجودنا في معسكر همم الرابع أغراب ورحلنا وبيدنا أخوة وأصدقاء ستظل ذكراهم معنا “.

 

 

 

جدير بالذكر أن فريق “همم التطوعي” يعد مبادرة شبابية تهدف إلى تطوير مهارات الشباب وتدريبهم على العمل الجماعي من خلال المعسكرات الشبابية التي ينظمها سنويا، وقد لاقت معسكرات الفريق في السنوات السابقة إقبالا وتفاعلا كبيرا من قبل المشاركين.

مقالات ذات صلة

اترك رداً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock